الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

تعاليق وآراء


من يجرؤ على التواضع ؟
قرطاج اليوم و غدا.... (2)

الغاضب المبتسم

بقلم : محمود الذوادي

عاد المرزوقي يستخدم مصطلحات ومركبات لغوية بسيطة ، لها الوقع السحري على المسامع خاصة في زمن الشك والاحباط من: وينو البترول الى ماناش مسلّمين الى الثروة والثورة والديمقراطية ...،و ان كانت تلك المصطلحات الاحتجاجية «الناعمة» تبدو عند خصومه مشحونة بالاحتقان والتهييج ومجرد شعارات غير جدية تشوش على الحكومات المتعاقبة فانها استطاعت ان تبقيه في الاطار بعد الانتخابات الاخيرة كجزء من المشهد السياسى حتى ان كدست حوله مزيدا من الاعداء ، وقد تكون مضمون برنامجه اذا صح عزمه وترشح من جديد .


ما قلّ من كلام

ماذا يريد المرزوقي؟

بقلم:المنجي السعيداني

إذا كان الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي يبحث عن الأضواء أو عما يسمى اليوم بـ «البوز» من خلال مواقفه الأخيرة، فلا نظنه قد نجح البتة لان الملفات التي تناولها على أهميتها لا يمكن التعامل معها بهذه الطريقة.

التونسيون جميعا يعرفون ان شخصية التونسي ترفض في معظم الحالات الصدام المباشر وتخير استعمال العقل حينا والمشاعر والأحاسيس أحيانا كثيرة للحكم لصالح الشخص من عدمه. وعندما نسمع دعوة السيد المنصف المرزوقي إلى تمكين منطقة صفاقس من الحكم المحلي، فإننا نصاب بالذهول حقا من دعوة مثل هذه ستبقي على اثر ما في نفوس بعض الناس، فهي دعوة-على حد تقديري- مسمومة وتخفي أجندات غريبة عن تونس ولا نتصور ان السيد المرزوقي لا يفقه تأثير مثل تلك الدعوات على عموم التونسيين.


نقاط وحروف

عن تحالف «الشعبوية» وإعلام الإثارة؟

كمال الشيحاوي

حدّثني منذ سنوات صديق اشتغل لموسم كامل في إحدى القنوات الأكثر مشاهدة بصفته «محلّلا» أو «كرونيكور» كما يقال اليوم أن صاحب القناة طلب منه بعد مرور بعض الحصص أن تكون تدخّلاته أكثر حرارة وصخبا، بل طلب صراحة منه أن يصرخ ويضرب على الطاولة عندما يتعلّق الأمر بموضوع يشغل الناس. ولكن صديقنا الذي تعوّد على التحليل الرّصين والهادئ ومقارعة الحجّة بالحجّة والحرص على تقديم مداخلات وتحليلات عقلانية وموضوعية لمختلف القضايا التي تشغل الرأي العام لم يتمّ التجديد له في الموسم الموالي وتمّ تعويضه بشخص آخر بالمواصفات التي أرادها صاحب القناة. وها هو يصول ويجول و«كشاكشو طايرة» كما يقال...وقد صار مثالا للكثيرين والمقلّدين. وتدلّنا هذه الحادثة وغيرها كثير عن توجّه عام بات مسيطرا على مختلف القنوات والإذاعات وأحيانا الصحف وبعض المواقع الالكترونية في بلادنا، ينزع لكسب نسب متابعة أكثر بالاعتماد على أكثر الوسائل إثارة. وما يبرّر هذا التوجّه حاجة هذه المؤسسات الإعلامية للإشهار الذي يمثّل موردها الأساسي ومعلوم أن المستشهرين يذهبون إلى المحامل الإعلامية الأكثر متابعة من قبل الجمهور. ومن غير شكّ أن هذا التوجّه العام قد استفاد كثيرا من الخلل الكبير الحاصل في المشهد السمعي البصري حيث تراجع دور المرفق العمومي للإعلام، إذاعة وتلفزة وترك المجال مفتوحا لصراع لا يرحم بين القنوات المتنافسة كان الصحفيون من ضحاياه بالنظر إلى أشكال الطرد والظلم الذي تعرّضوا له وتلك مسألة أخرى.




القضية قضية مصداقية ، يا سيد الشاهد....

صالح الزغيدي

كل الأقلام وكل الأصوات تتحدث عن وضعية عامة في البلاد يسود فيها الاحتقان وفقدان الامل والخوف ليس من المستقبل بل من الغد القريب ، وان كنت شخصيا لا أشاطر هذه القراءة السوداء القاتمة لأنني أعتبر أنه لا يكفي أن تنظم مظاهرة هنا واعتصام هناك وحرق معتمدية أو مقر أمني في مكان ثالث ، وان ترتفع الأسعار بصفة فجئية ولبضعة ايام حتى نتكلم عن انفجار عارم وعن ....ثورة ثانية تطل في الأفق كما يحلو للبعض ان يتصور وان يقنع نفسه بذلك....

ان وضعية البلاد غاية في التأزم...وان صلب الازمة ليس في الميادين الاقتصادية والاجتماعية بقدر ما تكمن الازمة في الحقل السياسي....انظروا وتابعوا فقط ما يجري في قرطاج وفي القصبة وفي البرلمان وفي الاحزاب وفي النقابات وفي الادارة وفي جزء كبير من الاعلام بجميع مكوناته...لا يركز الاهتمام على قضايا التنمية والبطالة التي اصبح لها بعد كارثي ، و لاعلى قضايا المديونية التي بلغت نسبة كارثية هي الأخرى ، ولا على الوضع النقدي والمالي الذي أصبح يجر البلاد الى ما لايحمد عقباه ، ولا الى العجز التجاري الذي يتطور كل شهر بصفة مفزعة بل تواصل تركيا غزوها التجاري على تونس وتغرق اسواقنا ،تبيع لنا بمائة وتشتري منا بعشرة .....

بالمناسبة
البحث العلمي في الميزان

العناية لا تكفي.. المطلوب التحفيز والتثمين

بقلم: نعيمة القادري

تبذل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي جهودا مهمة للنهوض بهذا القطاع لا سيما تثمين البحث العلمي في تونس واعطائه الشعلة التي يمكن ان تدفع التنمية في بلادنا وتحوّل تونس من بلد مستورد الى بلد انتاج.

هذه الجهود هي أحد بنود استراتيجية الوزارة للتحسيس بأهمية البحث العلمي في تاريخ تطور الامم وفي هذا السياق تنظم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في تونس يومي 13 و14 ديسمبر القادم بمقر الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بالشراكة مع الوكالة اليابانية للتعاون الدولي الأيام الوطنية لتثمين البحث العلمي وهي مناسبة للتواصل والتبادل بين مجتمع الباحثين والعلماء في بلادنا وأصحاب المهن وأهل النسيج الاقتصادي والاجتماعي وتقريب فرص التعاون لتمكين الجامعة التونسية من التفتّح والاحتكاك بمحيط الانتاج بغاية توظيف العلوم والبحوث ودراسات رسائل التخرج وجهاز البحث العلمي للنهوض بالاقتصاد الوطني ومن خلاله رصد مكامن التنمية وسبل تجديدها وتعصيرها بما يلائم التطور الحاصل في العالم في كل مجالات الانتاج والابداع والابتكار.


هكذا أرى

رَجُلٌ في مدينة الصياح...!

محمد مصمولي

 

... كُرةُ صُوفٍ بيْن مخالبِ قط مجنون

... هكذا كانت حيرة الرجل الذي يمشي صامتا في الاتجاه المعاكس للآخرين، في مدينة الصياح...

... حيرة بلا لون...

... حيرة بلا رائحة...


قرطاج اليوم وغدا.... (1)

أيّها الساسة .. لا تستهينوا بخطاب المرزوقي ..

بقلم : محمود الذوادي

أعرف أن السّاسة منشغلون بالأوضاع الاقتصادية الخانقة حيث بدأ المتشائمون يتحدّثون عن سنة كبيسة أخرى، لا وقت عندهم للحسابات الانتخابية ولكن في زمن الأزمة لا بأس ان نتسلّى ونستكشف مستقبل الطبقة السياسية. ثمّة مرشّحون تقليديون للانتخابات الرئاسية القادمة وثمة ثعالب صغيرة تحتمي بالكبار ولكنها يوما ما ستكبر في غفلة من الجميع وستحاول مفاجأة من يعتقد انها تعمل لحسابه ، هيهات ، من الصعب عليها تخطّي الشيوخ أو الخروج من جلبابهم إمّا لضعف قاعدتها الشعبية أو لكونها ما خلقت الاّ لتلعب دورا ثانويا حتى ان كانت في مركز القرار.

عرض النتائج 1 إلى 7 من أصل 3991

1

2

3

4

5

6

7

التالية >