الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

فنون وتلفزيون



مساء غد افتتاح مهرجان نابل الدولي

عروض فنية متنوعة ومراوحة بين الموسيقى والمسرح


تشهد منطقة الوطن القبلي في هذه الفترة حركية ثقافية فنية تتعزز من خلال توزيع المهرجانات الصّيفية المحلية والدولية بمختلف مناطقها ومن بين هذه التظاهرات مهرجان نابل الدولي الذي تنطلق فعاليات دورته التاسعة والعشرين مساء يوم غد الجمعة 15 جويلية وتتواصل إلى غاية يوم السبت 23 أوت القادم...

وتتضمن البرمجة الخاصة بمهرجان نابل الدّولي مجموعة من العروض الثقافية والفنية الجامعة بين الموسيقى والمسرح والتنشيط حيث تفتتح هذه الدوّرة بعمل مسرحي يحمل عنوان «عروض» لمخرجه مهدي محجوب.


في مهرجان « سيليوم « الدولي بالقصرين:

عروض دون المأمول وحضور متواضع


وسط خلافات بين الهيئة السابقة و الجمعية المشرفة عليه انطلقت مساء الاثنين 11 جويلية الدورة 36 لمهرجان « سيليوم « الدولي بمدينة القصرين.

وكالعادة و في غياب فضاء مناسب لاحتضان فعالياته فانه تم الاختيار على المساحة الموجودة خلف القاعة المغطاة و تهيئتها لتكون بمثابة نواة لمسرح للهواء الطلق ، هذا و لئن حاولت هيئة المهرجان برمجة عروض متنوعة تلبي كل الاذواق فان ما اعلنت عنه في الندوة الصحفية التي عقدتها يوم الاحد 10 جويلية لم ينل رضاء اغلبية متتبعي الشأن الثقافي بالجهة الذين اعتبروا ان البرنامج لا يتماشى مع صبغة مهرجان دولي.


مواصلة للموسم الثقافي (2015 ـ 2016)

قاعة سينما أميلكار تعيد عرض الأفلام التونسية الناجحة


اختار فضاء سينما أميلكار مواصلة الموسم الثقافي 2015 ـ 2016 من خلال إعادة عرض الأشرطة السينمائية التونسية التي لقيت نجاحا من حيث اقبال الجماهير والجوائز التي تحصلت عليها كما وقع أيضا برمجة التظاهرة السينمائية «قصيّر ويحيّر» التي يمتد عرضها إلى غاية شهر سبتمبر 2016.

ويتضمن هذه التظاهرة عرض مجموعة من الأفلام القصيرة من بينها فيلم «4466» لمخرجه فهد الشابي وهو رقم سيارة أجرة يطوف بها سائقها في مختلف شوارع العاصمة لرصد مشاغل المواطن التونسي... وفي السياق نفسه يشاهد أحباء الفن السابع فيلم «بوبرنوس» لمخرجته نادية الرايس وهو من صنف الصّور المتحركة ويروي قصة مدينة تعرضت لهجوم بقنبلة غازية من قبل مجموعة ارهابية فتقوم «الوكالة الوطنية العربية للحياة» بتوجيه نداء للمواطنين بهدف اعطاء عدد محدود من رخص الحياة..


يعرض حاليا على قناة التاسعة

الوجع السوري.. في «عناية مشددة»


رغم الأزمة التي تردت فيها سوريا منذ سنوات الا أن الدراما في هذا البلد لازالت تقاوم الانهيار وهي التي بشّرت بأنماط جديدة في الطرح والتناول واشكال الاخراج وتنوع المضامين وصدقيتها.

واذا كانت الدراما السورية قد عرفت بالتنوع والتعدد قبل الحرب السورية عندما كانت تقدم كما كبيرا من الاعمال وبنوعية غاية في الاحتراف والجودة تتراوح بين ما يسمى بالبيئة الشامية والاعمال التاريخية الى جانب الاعمال المعاصرة وهو ما جعلها المنافس الشرس لأعرق دراما عربية وهي المصرية طبعا ، فإن الاحداث التي عصفت بهذا البلد الشقيق جعلت الكم يتضاءل بشكل ملحوظ كما خلقت ظاهرة ما يمكن ان نسميه بـ « الدراما المهاجرة» باعتبار أن بعض نجومها وصناعها قد هاجروا وباتوا ينتجون اعمالهم في بلدان اخرى طبعت اعمالهم بشكل ما.


في أعمالنا الدرامية :

تطوّر الصورة وخطى السلحفاة


من الأعمال الناجحة على المستوى الجماهيري والفنّي والتي شهدتها البرمجة الرمضانية خلال هذا الموسم نذكر سلسلة «بوليس حالة عادية» رغم بعض الثغرات في تفاوت مستوى بضعة حلقات مقارنة ببقية الحلقات الأخرى».

العمل يحيلنا الى نسق عمل جديد ومتطور ومواكب لمختلف التطورات العالمية في الصورة والتقنيات والسيناريو وايضا في حركة الممثلين أمام الكاميرا اضافة الى نوعية الكاميرا المستعملة ونوعية السلسلة في الاطار البوليسي.

هذه السلسلة تطرح اضافة الى مضمونها الشيّق دعوة الى اعادة النظر في طرح بعض الأعمال الأخرى التي ظلت تسير على خطى السلحفاة مقارنة بالتطورات التي يشهدها العالم على مستوى الصورة.


أعمال الرسامة عائشة دبيش:

من مهرجان بغداد الدولي إلى ملتقى الفنون باسبانيا..

«المدينة».. «المرأة».. «قمرت».. «الحمامات».. «المزهرية»... وغيرها.. أعمال فنية ذهبت بها وفيها الرسامة عائشة دبيش الى مناخات التخييل والنوستالجيا حيث الألوان تسرد بجمال فائق عذوبة الموضوع والثيمة قولا بالخلاصة.. فالتفاصيل اللونية لا تعني غير الفكرة في بهائها وتشظّيها وفي كل ذلك تبرز التقنية المخصوصة لعائشة دبيش لتظل اللوحة مجالا شاسعا لاعادة قراءة اللحظة وما يحف بها من مشهدية وقول وعناصر ضمن اطار البساطة التي هي من أصعب أعمال الفنان والمبدع..

المكان وتحديدا المدينة لعبة جمالية بالنسبة الى عائشة دبيش بالنظر للبدايات وللطفولة حيث امتلاء الرسامة بتلك الأجواء من صخب وأبواب وأقواس ونقوش وأعمدة وهذا من العناصر المؤثرة في تركيبة وشخصية عائشة دبيش التي ألفت هذه الأمكنة جماليا ووجدانيا وثقافيا فهي العارفة بتفاصيل المدينة وعطورها النادرة وزواياها وأمكنتها ولذلك كانت لوحة «المدينة» معبرة عن مفردات تشكيلية أخاذة بعمقها وسحرها..




‎منى كرومة والنموذج الذي ينبغي أن يروّج


‎المتتبع للبرامج التلفزية وخاصة الأعمال الدرامية والمنوعات على غرار «دليلك ملك» التي غيرت العقليات وقلبت القيم والمفاهيم للمتعلقين بها وقد تكون قضت على آخر قيم العمل في هذه البلاد.

‎المتتبع لهذه الأعمال التي يصرف عليها من المال العام بالنسبة إلى الأعمال التي تبث على التلفزة الوطنية وتلقى الدعم الخاص وأحيانا العمومي من الجانب الرسمي التونسي بما يعنيه ذلك من اقتطاع للأداءات للمواطن قد يصاب أحيانا بالرعب من جملة المضامين التي تقدمها هذه الموادّ المجسّدة في صور تعكس جملة من القيم والمضامين المدمرة ليس فقط للعادات والتقاليد وانّما للسلوكيات وترتيب يلم الأولويات في الحياة الخاصة والعامة.

عرض النتائج 22 إلى 28 من أصل 1464

< السابقة

1

2

3

4

5

6

7

التالية >