الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

مجتمع



بحلول فترة ذروة الاستهلاك

اضطرابات وانقطاعات في التزود بالكهرباء والماء في جهات متفرقة..


الصحافة اليوم: مع اقتراب فصل الصيف، يتواصل الانقطاع المتكرر للماء والكهرباء في عدة مناطق من البلاد، وأصبحت هذه الظاهرة لافتة للانتباه وتشغل بال المواطن سيما بخصوص انقطاعات مياه الشرب، ويعرف فصل الصيف بفترة الذروة الاستهلاكية، حيث غالبا ما شهدت السنوات بعد 2010، احتجاجات متكررة وتذمرات متواصلة مردها الاشكاليات الكبرى في انقطاع الماء والكهرباء واضطراب التوزيع أحيانا.

ولئن تقدم ادارة الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه تفسيرات وتبريرات لمثل هذه الانقطاعات الا ان مناطق مثل الجنوب على غرار بنقردان تشهد أقصى انواع «النقص في مياه الصوناد» حيث يضعف التزود شتاء وصيفا بل ينقطع لفترات كثيرة والى حد الان لم يتم حل هذا الاشكال ينضاف اليه غياب الجودة وملوحة مياه الحنفيات وفقا لتأكيدات عدد من متساكني المدينة وبناء على ما عاينّاه مؤخرا...

وجاء في بلاغ لإدارة «الصوناد» أمس الاثنين ان عددا من مناطق تونس «العاصمة» مونفلوري، الوردية، الكبارية، ابن سينا، سيدي فتح الله وجبل الجلود وكذلك عدة مناطق ببن عروس «الياسمينات، رادس، المحمدية، مقرين، الزهراء، حمام الانف، بومهل، حمام الشط، برج السدرية، مرناق والمروج من 1 الى 6 ونعسان، تشهد اضطرابا وانقطاعا في توزيع المياه بداية من الثامنة صباحا من يوم الاربعاء 18 افريل، على ان يستأنف تدريجيا خلال الليلة الفاصلة بين يومي الجمعة 20 أفريل والسبت 21 افريل الجاري...

ولئن اكدت المسؤولة عن الاعلام والاتصال بالشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه وئام بالرابح ، ان هذا الانقطاع خارج عن نطاق الشركة باعتبار اضطرارها لتغيير مسار القنوات أمام جملة الأشغال على الطريق الشعاعية «إكس 20» من قبل وزارة التجهيز والاسكان والتهيئة الترابية، فإن هذا الاضطراب والانقطاع لن يشمل كل المناطق في توقيت واحد على حد تعبيرها...

وأوضحت محدثتنا ان الشركة استعدت اتم الاستعداد لهذه الصائفة وتجاوز الاشكاليات التي حصلت سابقا، معتبرة انه تمت صيانة أغلب الشبكات من حيث التجديد والاصلاح لتلافي الانقطاعات المتكررة للماء.

وفي المقابل أكد مصدر مسؤول بالشركة التونسية للكهرباء والغاز ان عملية انقطاع الكهرباء تقلصت في الاونة الأخيرة نتيجة تواصل الصيانة الدورية وتفقد شبكات التوزيع على مدار السنة، قصد تحسين نسبة الجاهزية خلال أشهر الصيف، واشار نفس المصدر الى ان التوجه نحو قطع الكهرباء في بعض المناطق أحيانا يأتي في اطار الصيانة الدورية وليس التقشف على غرار ما يذهب اليه البعض... ومن المنتظر ان تعلن الشركة التونسية للكهرباء والغاز خلال الفترة المقبلة عن استعداداتها البشرية واللوجستية لتأمين التزود بالكهرباء والغاز خلال الصائفة.

 


مصباح الجدي