الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

مجتمع



تحت شعار الأسرة والتوازن البيئي ومواكبة التغيرات المناخية

تونس تحتفل باليوم العالمي للأسرة


• نحو دعم وظائف الأسرة في المحافظة على الهوية الوطنية والحضارية

الصحافة اليوم:

تحتفل تونس اليوم باليوم العالمي للأسرة الموافق لـ 15 ماي من كل سنة والذي ينتظم هذه السنة تحت شعار «الأسرة والتوازن البيئي ومواكبة التغيرات المناخية» وفي هذا الاطار تنظم اليوم وزارة المرأة والاسرة والطفولة وكبار السن يوما مفتوحا حول «دور الأسرة في المحافظة على البيئة» بفضاء المركز الثقافي بالمنزه السادس.

و للاشارة فقد صادق مجلس الوزراء الأربعاء 8 ماي 2019 على الإستراتيجية الوطنية لتطوير قطاع الأسرة والخطة الوطنية الخماسية 2022-2018 والتي تعد الاولى في هذا المجال.

وترتكز هذه الاستراتيجية وفق ما اعلنت عنه وزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن على خمسة محاور اساسية تتعلق اولا بالاسرة و القوانين و التشريعات وثانيا بالوظائف الاساسية للاسرة و ادوارها و العلاقات داخلها و مع محيطها وثالثا الاسر ذات الوضعيات الخصوصية ورابعا السياسات التنموية المستدامة وخامسا خطة تواصل و اعلام لكسب التأييد و حشد المناصرة .

وتهدف هذه الاستراتيجية إلى توفير كل المعطيات حول الأسرة التونسية ومراعاة المعايير الدولية المعتمدة في مجال النهوض بالأسر في مجالات التعليم والصحة والأمان والوقاية والحماية والرفاه ودعم وظائف الأسرة في المحافظة على الهوية الوطنية والحضارية وإرساء ثقافة الحوار والتضامن والتعامل الحضاري بين مختلف أفرادها فضلا عن وضع سياسات وبرامج متعددة القطاعات للتأهيل في المجال.

وقد تم إعداد مشروع هذه الإستراتيجية باعتماد منهجية عمل تشاركية ومتعدّدة القطاعات وصياغة رؤية مشتركة عبر إحداث لجنة وطنية للغرض شارك في فعالياتها متدخلون من هياكل حكومية وغير حكومية من ذلك رئاسة الحكومة ووزارات الشؤون الاجتماعية والتربية والتعليم العالي والبحث العلمي وتكنولوحيا الاتصال والاقتصاد الرقمي والتجهيز والإسكان والصحة والشؤون الدينية والعدل والمالية والسياحة والصناعات التقليدية والتكوين المهني والتشغيل والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والصندوق الوطني للتقاعد والحيطة الاجتماعية والصندوق الوطني للتأمين على المرض ومنظمات وطنية كالاتحاد العام التونسي للشغل ومركز الدراسات الاقتصادية والاجتماعية، والمنظمة الوطنية للتربية والأسرة والاتحاد الوطني للمرأة.

 


نورة عثماني