الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

مجتمع



في متابعة لحادثة غرق مركب افريقي على السواحل التونسية

انتشال 4 جثث وعدد كبير منهم مازال مفقودا



• بين 700 و 800 مهاجر افريقي يقيمون بولاية مدنين

الصحافة اليوم:

ما يزال 4 مهاجرين من جملة 16 مهاجرا ممن تم إنقاذهم بسواحل صفاقس يقيمون بالمستشفى الجهوي بجرجيس أحدهم حالته خطيرة كما يقيم بقية المهاجرين الذي يبلغ عددهم 12 شخصا بالاقامات المخصصة لإيواء المهاجرين بولاية مدنين وذلك وفق ما يؤكده رئيس الهيئة الجهوية للهلال الأحمر المنجي سليم لـ«الصحافة اليوم».

ويضيف سليم انه تم انتشال 4 جثث من بين المفقودين وذلك الى حد كتابة هذه الأسطر فيما لا يزال عدد المفقودين كبيرا وعمليات البحث عن مفقودين مازالت جارية مشيرا إلى أن الجثث عادة ما لا تطفو فوق سطح المياه بسرعة وانما تتطلب وقتا يصل احيانا الى الشهرين .

ويرجح محدثنا بان عدد المفقودين خلال هذه الرحلة قد يتجاوز 70 شخصا منهم 37 شخصا أصيلي بنغلاديش و8 من المغرب وشخصين من مصر والبقية تتوزع على مختلف الجنسيات الإفريقية مشيرا إلى غياب تأكيد للعدد النهائي للأشخاص الذين امتطوا القارب الذي انطلق من مدينة زوارة الليبية متجها الى ايطاليا وقد أبحر حوالي 8 ساعات في السواحل ليتم إنقاذ 16 شخصا من قبل بحار ونقلهم على متن خافرة عسكرية.

ويؤكد ان تونس تستقبل المهاجرين بمعدل يتجاوز 10 أشخاص يوميا بعد هربهم من ليبيا يقولون انهم تعرضوا هناك للسجن والتعذيب وافتكاك كل وثائقهم مبرزا أن المهاجرين عادة ما يأتون إلى تونس بعد فشل محاولتهم اجتياز الحدود من ليبيا مضيفا أن حوالي 30 بالمائة ممن يقدمون الى تونس يرغبون في الهجرة الى اوروبا وحوالي 30 بالمائة يرغبون في العودة الطوعية لبلدانهم وكذلك 30بالمائة يختارون البقاء في تونس بعد اندماجهم في المجتمع وحصولهم على شغل.

ويفيد ان عدد المهاجرين المقيمين بولاية مدنين يتراوح بين 700 و800 شخص متوقعا تدفق أعداد كبيرة من ليبيا نظرا لما تعيشه هذه الأخيرة من انفلات للحالة الأمنية مطالبا بضرورة إيجاد حلول عاجلة لهذا المشكل اذ يقترح توزيع المهاجرين وطالبي اللجوء على بقية الولايات الأخرى لتخفيف العبء على ولاية مدنين.

وفي الإطار نفسه أكد رمضان بن عمر عضو بالمنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية مكلف بالهجرة ان نسبة المهاجرين الافارقة من المغادرين لتونس في اطار الهجرة غير النظامية تراوح ما بين 8 و٪11 من جملة المغادرين لتونس في الهجرة غير النظامية خلال سنة 2018.

وفي غياب الأرقام الرسمية فان المنتدى يقدر عددهم خلال سنة 2018 بـ651 مهاجر من افريقيا جنوب الصحراء وصلوا إلى ايطاليا انطلاقا من السواحل التونسية ومنع حوالي 867 مهاجر من افريقيا جنوب الصحراء خلال محاولة اجتيازهم للحدود التونسية خلال سنة 2018.

وذكر بان هذه الأرقام تعتمد على الرصد الذي يقوم به المنتدى وبعض الأرقام المجمعة من مصادر مختلفة في ظل غياب الإحصائيات الرسمية.

وتجدر الإشارة إلى أن قوارب المهاجرين تنطلق أساسا من ثلاثة سواحل تونسية وهي صفاقس إذ تحتل المرتبة الأولى بنسبة 33 بالمائة فسواحل مدنين بـ22 بالمائة ثم سواحل المهدية بـ21 بالمائة.


سامية جاءبالله