الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

مجتمع



بداية من الاربعاء المقبل :

انطلاق إجراءات موسم حج 2018


«الصحافة اليوم»: تفتح الشبابيك الخاصة بإتمام اجراءات السفر أبوابها للحجاج التونسيين المقدر عددهم لهذا الموسم بـ10982 حاج وحاجة بداية من يوم الاربعاء المقبل الموافق لـ20 جوان 2018 وذلك وفق رزنامة أصدرتها مؤخرا وزارة الشؤون الدينية ومن المنتظر أن يتواصل إتمام هذه الاجراءات بالنسبة الى ولاية تونس الى غاية يوم 29 جوان الجاري بجامع مالك بن أنس بقرطاج بالتوازي في جميع الولايات الأخرى حسب الكثافة السكانية لكل ولاية.

وتتواصل أيضا الدروس التوعوية الموجهة للحجيج بكافة معتمديات الجمهورية الى غاية 27 جويلية المقبل أي بزيادة شهرين مقارنة بالموسم الفارط علما أنها كانت قد إنطلقت منذ 2 أفريل 2018.

ونشير فيما يتعلق بتسعيرة الحجّ التي حدّدت لهذا الموسم بـ11710 دينار أي بزيادة بـ2200 دينار مقارنة بالسنة الفارطة أنها لاقت استياء كبيرا من عديد المواطنين الذين عبّروا عن عدم مقدرتهم على توفير مثل هذا المبلغ لاسيما في هذا الظرف الذي أصبح يعاني فيه أغلب التونسيين من صعوبات كبيرة في المعيشة. بدورها عبّرت الجامعة التونسية لوكالات الأسفار والسياحة في بلاغ لها عن استغرابها من الزيادة المشطة في تسعيرة الحج داعية الى ضرورة تحرير تنظيم رحلات الحج لقطاع وكالات الأسفار وذلك بعد أن برهنت على حدّ البلاغ عن حرفيتها وقدرتها على تنظيم رحلات العمرة.

وأكدت الجامعة أنه لا يمكن أن تتحسن الخدمات المقدمة لفائدة الحجاج التونسيين طالما بقي هذا القطاع محتكرا من طرف متعهد واحد لأن المنافسة من شأنها أن تحسن الأسعار.

كما أكدت أنه من حقّ الحاج التونسي أن يتمتع بحرية الإختيار والتعاقد مع أكثر من طرف مشيرة الى أنه لا يمكن لطرف واحد أن يعتني بـ10 آلاف حاج.

ونشير الى أنّ وزارة الشؤون الدينية عللت الترفيع في تسعيرة الحجّ بعدّة معطيات منها استحداث جملة من الأداءات والرسوم التي تمّ توظيفها على الخدمات المسداة وارتفاع سعر صرف الريال السعودي مقارنة بالدينار التونسي والترفيع في كلفة الخدمات المسداة بالبقاع المقدسة على غرار الكهرباء والغاز والبنزين والماء وبقية المواد الاستهلاكية علاوة على تحسن مستوى الفنادق المخصصة لإيواء الحجيج التونسيين بمكة المكرمة وذلك باختيار وحدات فندقية قريبة من الحرم.

 


نورة عثماني