الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

مجتمع



بوادر أزمة جديدة في قطاع التربية:

قرار بمقاطعة امتحانات الثلاثي الأول


أكد فخري الصميطي كاتب عام مساعد الجامعة العامة للتعليم الثانوي أنه ستتم مقاطعة امتحانات الثلاثي الأول أي الأسبوع ما قبل المغلق والأسبوع المغلق ان لم تستجب الحكومة للمطالب المطروحة على طاولتها منذ مدة وفق تعبيره.

واضاف الصميطي في حديث لـ«الصحافة اليوم» أن هذه القرارات صدرت عن الهيئة الادارية القطاعية في اجتماعها الأخير.

وقال أن أهم الملفات المطروحة ملف التقاعد وتحسين الوضع المالي للمدرسين والوضع التربوي العام وملف الاعتداء على المدرسين وأيضا ملف النواب.

وبخصوص ملف النواب الذي يعتبر من الملفات القديمة فقد بيّن الصميطي أنه والى حدود هذه اللحظة لا توجد اشارة الى ان القرارات المتخذة في شأنهم ستشمل الأساتذة النواب وهذا اشكال مطروح بقوة على حدّ تعبيره.

ومن الملفات المطروحة بقوة الملف المتعلق بتحسين الوضع المالي للمدرسين وأيضا الوضع التربوية العام وما يشمله من بنية تحتية وتجهيزات وظروف علم وتمدرس ونقص فادح في الموارد البشرية.

وبخصوص اضراب 22 نوفمبر في الوظيفة العمومية أكد الصميطي أن الجامعة قد عقدت اجتماعات تحضيرية لهياكلها في كل الجهات استعدادا لهذا الاضراب.

كما سينظم الأساتذة وقفة احتجاجية غدا الجمعة 09 نوفمبر امام وزارة التربية استعدادا لانجاح اضراب الوظيفة العمومية الذي تم إقراره من قبل الهيئة الوطنية للاتحاد العام التونسي للشغل.

 


فاطمة