الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

مجتمع



اكتشاف بؤر جديدة لـ « اللسان الأزرق»

وضعية مستقرة لكنها تستوجب الحذر واليقظة


الصحافة اليوم – سامية جاءبالله

في إطار المتابعة الصحية لمرض اللسان الأزرق واعتبارا للعوامل المناخية التي شهدتها بلادنا من ارتفاع لدرجات الحرارة ورطوبة عالية والملائمة لتكاثر الحشرات خاصة الناقلة للأمراض مثل مرض اللسان الازرق لدى الأغنام والأبقار تم تسجيل 33 بؤرة لمرض اللسان الأزرق عند الأبقار والأغنام ببعض الولايات وذلك حسب التقارير الصادرة عن المصالح البيطرية على مستوى المندوبيات ونتائج التحاليل المخبريّة المنجزة بمعهد البحوث البيطرية بتونس.

 

وتؤكد وزارة الفلاحة والصيد البحري والموارد المائية ان الوضعية الصحية مستقرة ببلادنا مقارنة بالسنة الفارطة حيث تم تسجيل 160 بؤرة غير أن الوضعية الحالية تستوجب الحذر والمتابعة اللصيقة.

ويهدد مرض اللسان الأزرق قطيع الأغنام والأبقار الذي تتسبّب فيه جرثومة بالمستنقعات متأتية من تهاطل أمطار غزيرة بعدد من المناطق التي يتبعها ارتفاع في درجات الحرارة ، وأكدت الطبيبة البيطرية بالإدارة العامة للمصالح البيطرية رقية الخرشاني في تصريح لـ«الصحافة اليوم» ان مرض اللسان الأزرق هو مرض وبائي يصيب الأغنام والأبقار والمجترات عموما, يسببه فيروس ينتقل عن طريق الحشرات.ويؤدي المرض غالبا إلى نفوق الأغنام المصابة لكنه لا يمثل خطورة على حياة الإنسان.

وأضافت الخرشاني ان ابرز اعراض الإصابة بهذا المرض تتمثل في ارتفاع درجة حرارة الحيوان المصاب وإصابته بالخمول وفقدان الشهية وزيادة إفرازات الأنف واللعاب مع التهاب الغشاء المخاطي للفم واللسان والعينين كما يُصاب الحيوان بانتفاخ الرأس ما يُعرف لدى الفلاحين بـ «القلقوم» وآلام العضلات.

وتدعو المصالح البيطرية جميع المربين الى حماية حيواناتهم من هذا المرض من خلال تنظيف محيط منشآت التربية بإزالة المياه الراكدة وكل الأدوات التي يمكن ان تكون مخبأ للحشرات (الإطارات، علب....) ومقاومة الحشرات الناقلة وذلك بإزالة المياه الراكدة بالأماكن القريبة من محلات التربية مع القيام برش المبيدات المنصوح بها من طرف المصالح البيطرية وتجنب تراكم الأسمدة الطبيعية حول المستغلة قدر المستطاع ورش المبيدات فوقها مع تجنب اقتناء حيوانات مجهولة المصدر وتفادي إخراج الحيوانات خلال فترة ذروة نشاط الحشرات إن أمكن ذلك(خاصة قبيل الغروب وما قبل طلوع الشمس) ورش الحيوانات بمواد تساهم في إبعاد الحشرات فضلا عن ضرورة الإعلام عن كل حالات الاشتباه (التهاب الأغشية على مستوى العينين والأنف والفم، انتفاخ في الرأس...) والاتصال الفوري بالطبيب البيطري عند ملاحظة هذه الأعراض.