الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

مجتمع



البرنامج الوطني لدفع المبادرة الاقتصادية النسائية «رائدات»

بعث 600 مشروع جديد سنويا و3000 مشروع بين 2021 و2025


الصحافة اليوم : نورة عثماني

في إطار المساعي الرامية إلى مزيد دعم التمكين الاقتصادي للمرأة في المناطق الحضرية والريفية من المنتظر أن يمكّن البرنامج الوطني لريادة الأعمال النسائية والاستثمار المراعي للنوع الاجتماعي «رائدات» الذي سيشرع في تنفيذه أواخر السنة الجارية من بعث 600 مشروع نسائي جديد كل سنة و3000 مشروع في الفترة المتراوحة بين سنة 2021 و2025 وذلك وفق ما أعلنت عنه وزارة المرأة والأسرة وكبار السن مؤخرا من معطيات وقد تم في إطار تقدم نسق إنجاز هذا البرنامج عقد جلسة عمل من أجل مناقشة مشروع الخطة التنفيذية للبرنامج الوطني لريادة الأعمال النسائية والاستثمار المراعي للنوع الاجتماعي «رائدات» ترأستها السيدة إيمان الزهواني هويمل، وزيرة المرأة والأسرة وكبار السن، وضمّت ممثلي مكتب العمل الدولي بتونس وعددا من إطارات الوزارة.

 

وقد أفادت الوزيرة توصل الوزارة بالتعاون مع شركائها وبدعم من مكتب العمل الدولي إلى وضع اللبنات الضرورية التي سيرتكز عليها البرنامج كما أكّدت على ضرورة تشريك مختلف المتدخلين وانخراطهم في مناقشة مشروع البرنامج التنفيذي لـ «رائدات» قصد ضبط صيغته النهائية والمصادقة عليها بغية حسن تنفيذ محاور البرنامج وتحقيق الأهداف المرسومة والمرجوّة منه وقد تمّ خلال هذه الجلسة عرض المشروع الأولّي لبرنامج عمل «رائدات» الذي يرتكز على خمسة محاور أساسية تتعلّق بالدعم المالي وتحديد سلاسل القيمة حسب الولايات والمرافقة الفنية للمشاريع والاستراتيجية الاتصالية للبرنامج، إلى جانب وضع آليات حوكمة البرنامج وحسن متابعة تنفيذه.

يذكر أن برنامج رائدات يشمل عديد القطاعات كالخدمات والحرف والصناعات التقليدية، و قد وقعت بمناسبة العيد الوطني للمرأة وزارة المرأة والأسرة وكبار السن مع البنك التونسي للتضامن والبنك الوطني الفلاحي وصندوق الودائع والأمانات وبنك تمويل المؤسسات الصغرى والمتوسطة اتفاقيات شراكة لتنفيذ البرنامج الوطني الجديد لريادة الأعمال النسائيّة والاستثمار المراعي للنوع الاجتماعي «رائدات».

وتتعلق هذه الاتفاقيات بإحداث خط تمويل خصوصي لفائدة النساء الباعثات خلال الفترة الخماسية 2021 - 2025 ، لا سيما على مستوى تمويل المؤسسات الصغرى والمتوسطة والمشاريع ذات النوعية والقيمة المضافة ودعم الاستثمار في مجال السياحة البديلة والمستدامة وفقا لمنوال تضامني دامج حيث تهدف هذه الاتفاقيات خاصة إلى تمكين المرأة ومزيد إدماجها في الدورة الاقتصادية والتي تتنزل ضمن تنفيذ أهداف الخطة الوطنية لدفع المبادرة الاقتصادية النسائية 2025-2021 بمختلف الجهات. ذلك أنه من المنتظر أن يوفر برنامج رائدات للخماسية القادمة الذي سينطلق العمل به فعليا مع نهاية السنة الجارية قرابة 8400 موطن شغل وذلك بصفة مباشرة وغير مباشرة منها 5800 للنساء وذلك بمختلف الولايات كما يشتمل البرنامج على رائدة ذات الأولوية لتمويل مشاريع النساء في وضعيات الهشاشة (النساء ضحايا العنف والنساء المسرحات من السجون وذوات الاحتياجات الخصوصية ).

ويشتمل أيضا برنامج رائدات الذي تبلغ قيمته الجملية 50 مليون دينار وفق الوزيرة على رائدة سلاسل القيمة لتطوير سلاسل القيمة ورائدة متضامنات لتمويل مشاريع الاقتصاد الاجتماعي والتضامني ورائدة مساندة لمساندة المشاريع النسائية التي تشكو من صعوبات اقتصادية الى جانب رائدة تطوير لتطوير وتوسعة المشاريع النسائية وأخيرا رائدة المبتكرة ويخص الاستثمار في المؤسسات الناشئة.