الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

مجتمع



التخفيف من قيودها رهين تحسن الوضع الوبائي:

مواصلة فرض إجراءات الحجر الإجباري على الوافدين إلى تونس وإعفاء بعض الحالات


الصحافة اليوم: راضية قريصيعة

افاد رئيس لجنة الحجر الصحي بوزارة الصحة محمد الرابحي لـ «الصحافة اليوم» ان تطبيق اجراءات الحجر الاجباري بالنسبة إلى الوافدين على تونس مازال متواصلا وذلك توقيا من امكانية دخول بعض السلالات الجديدة التي برزت مؤخرا في دول العالم مؤكدا في الان نفسه ان تخفيف هذه القيود هو رهين تحسن الوضعية الوبائية بالرغم من مطالبة الجالية التونسية بإلغائه والاقتصار على الحجر في مكان الاقامة.

 

وأشار الرابحي الى أن الحجر الاجباري يستثني ثلاث حالات و تشمل ذوي الحالات الصحية الخاصة التي تتطلب الرعاية ولا تتحمل المكوث في النزل ومراكز الحجر كذلك بالنسبة للرضع ووالديهم والاطفال الذين لا تتجاوز سنهم 10 سنوات مشيرا الى ان هذه الحالات المستثناة يتم اخضاعها الى شروط مشددة.

وكشف الرابحي انه من بين هذه الشروط بالنسبة للوافدين على تونس والمعفيين من الحجر الاجباري هو انه يتعين على كل طالب اعفاء من الحجر الاستظهار ضمن ملفات ومطالب الاعفاء بنتائج التحليل المخبري تؤكد عدم اصابته بفيروس كورونا.

كذلك من بين الشروط الاخرى حسب رئيس لجنة الحجر بوزارة الصحة هو التزام المعفي بالحجر الذاتي لمدة 14 يوما كفترة للحجر الصحي في منازله وتتم مراقبته من قبل فرق طبية طيلة فترة الحجر الذاتي.

الوضع الوبائي في تحسن

وفي تقييمه للوضع الوبائي اوضح الرابحي انه في وضعية تحسن خاصة و ان عدد الاصابات والوفيات جراء هذا الفيروس في تراجع مستمر حيث انه تم بتاريخ 17 فيفري الجاري تسجيل تعافي 752 شخص خلال 24 ساعة الاخيرة ليرتفع بذلك عدد المتعافين في تونس الى 186 الف و173 شخص.

كما تم تسجيل 33 وفاة و اصابة جديدة من مجموع 3931 تحليل مخبري مع العلم وان ولايتي قابس والمهدية قد سجلتا صفر حالة وفاة جراء كوفيد - 19.

وبين محدثنا ان مؤشرات تحسن الوضع الوبائي تبقى مرتبطة بمدى التزام المواطنين بتطبيق اجراءات الوقاية والتوقي والبروتكولات الصحية وعدم التهاون في تطبيقها سيما وان الموجة الرابعة لتفشي فيروس كورونا قد كانت صعبة جدا على الطواقم الطبية وعلى المنظومة الطبية المهترئة حيث شهدت مختلف المستشفيات العمومية والمصحات الخاصة فترة ذروة انتشار الفيروس حالة استنفار قصوى وفقدت السيطرة في بعض ولايات الجمهورية خاصة بالنسبة إلى أقسام الانعاش حيث أن أغلب الحالات المصابة بالفيروس كانت حرجة وتتطلب الاوكسجين.

وابرز ذات المصدر انه بوصول لقاح كوفيد - 19 خلال الفترة القادمة قد يزيد من تحسن الوضع الوبائي اكثر مما عليه خاصة وان اللقاحات التي سيتم توريدها اثبتت فاعليتها ونجاعتها في العالم داعيا المواطنين الى عدم التخوف من اللقاح والاقبال على التسجيل في الحملات التي ستتواصل الى اواخر صيف 2021 مع العلم و ان نسبة التسجيل في حملات التلقيح ضد كوفيد - 19 تعتبر ضئيلة جدا وذلك نتيجة تخوفات المواطنين منه ومن المخلفات التي قد تنجر عنه في ما بعد.