الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

مجتمع



حماية للطفولة المبكرة

وضع خطة استراتيجية لتركيز العدالة الصحية والاجتماعية


الصحافة اليوم: من المنتظر أن تشرع وزارة المرأة قريبا في تنفيذ أبرز محاور الاستراتيجية متعددة القطاعات لتنمية الطفولة المبكرة 2017 ـ 2025 وذلك بعد أن تمّت المصادقة عليها خلال مجلس وزاري بالقصبة يوم غرّة أوت الجاري.

وتهدف هذه الاستراتيجية التي تمّ اعدادها بعد أكثر من 20 استشارة جهوية لرصد ومناقشة الاحتياجات والاشكاليات المتعلقة بمجال تنمية قدرات الطفولة المبكرة بكل الجهات مراعاة لمبدإ الإنصاف وعدم التمييز الى الرفع من جودة الرعاية قبل الولادة والرصد والتقصي المبكر للإعاقات والتشوهات والاضطرابات لدى حديثي الولادة والنهوض بالتربية الوالدية وتعزيز الخدمات الصحية وضمان نمو شامل ومتوازن فضلا عن العمل على التقصي المبكر للحالات الصعبة من أجل التعهد بها على الوجه الأفضل وضمان حظوظ أفضل للأطفال ذوي الصعوبات أو الإعاقات في التربية الدامجة.

خدمات ذات جودة شاملة

ويأتي اعتماد هذه الاستراتيجية كأبرز الحلول لجعل كل طفل تونسي في سنّ الطفولة المبكرة يعيش في وسط عائلي متناغم مع حاجياته وينتفع بصفة مبكرة ومتواصلة بخدمات ذات جودة مهما كانت الجهة التي يقطن بها أو المحيط الاجتماعي الذي ينتمي اليه ذلك أنّ تقييم السياسات والبرامج الوطنية في تنمية الطفولة المبكرة المنجزة سنة 2014 باعتماد آلية مقاربة نهج النظم لأفضل نتائج التربية في مجال تنمية الطفولة المبكرة للبنك الدولي كشف وفق ما صرّحت به سابقا وزيرة المرأة والأسرة والطفولة نزيهة العبيدي أنّ التقدم الحاصل في هذا المجال كان قطاعيا واتسم بضعف التنسيق بين مختلف المتدخلين وهو ما تطلب وضع هذه الاستراتيجية التي توحد جهود جميع الأطراف وترشّد الكلفة نحو أفضل الخدمات.

القدرات الفكرية

وتتمثل أبرز المحاور ذات الأولوية في الخدمات والبرامج التي تساعد على تنمية القدرات الفكرية والمعرفية للطفولة المبكرة والعائلة والتربية الوالدية والأنشطة والخدمات المندمجة الموجهة للاطفال الاكثر هشاشة والمعايير والتكوين الأساسي المستمر والجودة والمتابعة والتكوين والبعث والمناصرة والمعلومة والاتصال والحوكمة والتمويل اذ يهتم المحور الاول من فترة ما قبل الولادة الى سن الـ3 سنوات وذلك بتعزيز المكاسب في التغطية بالخدمات منذ ما قبل الحمل الى الثلاثة الاشهر الاولى من عمر المولود عبر تنمية خدمات التربية الغذائية والتصدي للاضطرابات الناتجة عن نقص المغذيات الدقيقة وعبر الرفع من جودة الرعاية قبل الولادة والرصد والتقصي المبكر للاعاقات والتشوهات والاضطرابات لدى حديثي الولادة.

أما المحور الثاني فيهتم بالفترة من 3 الى 6 سنوات وذلك عبر النهوض بالتربية الوالدية بالمنازل ومراكز الرعاية الصحية ودور الحضانة ورياض الأطفال وتعزيز الخدمات الصحية وضمان نمو شامل ومتوازن والعمل على التقصي المبكر للحالات الصعبة من اجل حسن التعهد بها والتوقي من العنف المنزلي ومقاومته وتعزيز النفاذ إلى خدمات مؤسسات ما قبل الدراسة.

أما المحور الثالث فيعنى بالطفولة في الفترة من 6 الى 8 سنوات وذلك عبر التعميم التدريجي للتربية قبل المدرسة من سن 3 الى ست سنوات وضمان حظوظ الأطفال ذوي الصعوبات او الاعاقات في التربية الدامجة وضمان النفاذ المجاني لخدمات الجوار المندمجة وذات الجودة في مجال العلاج والتغذية والتربية قبل المدرسية والحماية واتاحة الترفيه والثقافة لجميع الأطفال.

ومن المنتظر ان يكون نجاح تنفيذ هذه الاستراتيجية خطوة هامة في مجال النهوض بأوضاع الطفولة التي اصبحت اليوم تعاني من العديد من التحديات وفي مقدمتها الاهمال والتشرد والعنف والاستغلال بجميع أشكاله ومستوياته والانقطاع المبكر عن الدراسة وما يجره من اشكاليات أخرى علاوة على حرمان العديد من الأطفال من حقهم في الولوج الى مؤسسات ما قبل الدراسة.

 


نورة عثماني