الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

مجتمع



تزامنا مع الاحتفال باليوم العالمي للطفل :

بعث المجلس الأعلى لتنمية الطفولة


الصحافة اليوم

اعلن رئيس الحكومة هشام المشيشي امس الجمعة خلال انطلاق أشغال الندوة الوطنية حول عرض نتائج الدراسة المتعلقة بمعارف وقدرات وتعامل الأولياء مع أطفالهم في مرحلة الطفولة المبكرة عن بعث المجلس الأعلى لتنمية الطفولة.

 

وأكد رئيس الحكومة بمناسبة اليوم العالمي للطفل والذكرى 31 لصدور الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل الموافقة لـ 20 نوفمبر من كل سنة أن هذه المناسبة رسالة قوية بأن قضايا الطفولة من أوكد أولويات الحكومة وأن الشأن الأسري يدخل ضمن اهتمامها وصلب سياستها الإجتماعية..

هذا وقد احتفلت تونس امس كسائر بلدان العالم بالذكرى 31 لإقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل في 20 نوفمبر 1989.

وهي ميثاق دولي يحدد حقوق الطفل واحتياجاته الاجتماعية والاقتصادية والثقافية.

وتاتي تونس في المرتبة الاولى عربيا والتاسعة دوليا من بين 163 بلدا صادقت على هذه الاتفاقية، ويعكس هذا التصنيف مكانة الطفل في تونس وايضا الجهود الوطنية المبذولة في مجال تكريس حقوق الطفل سواء على المستوى التشريعي أو المؤسساتي ما يقيم الدليل على أن الطفولة تعد من أهم أولوياتها الوطنية.

وتلزم هذه الاتفاقية الأطراف الموقعة عليها باحترام كل طفل يخضع تحت ولايتها دون تمييز مع اعطاء الاولوية لمصالحه الفضلى.

وقد اكدت وزارة المرأة والأسرة وكبار السن من خلال ممثليها التزام الدولة التونسية بتنفيذ تعهداتها الدولية وذلك عبر مختلف سياساتها واستراتيجياتها وبرامجها وايضا من خلال مقاربة تشاركية مع جميع المتدخلين في القطاع على النهوض بأوضاع الطفولة.

ولفتت الوزارة إلى أن تفاقم اثار الموجة الثانية لجائحة «كوفيد 19» قد يكون سببا لاضطراب الأوضاع النفسية والصحية والاجتماعية لبعض الأطفال والأسر ما قد يجعل الكثير منهم ضحايا للاستغلال الاقتصادي والاتجار بالبشر وعرضة لجميع أشكال العنف.

وتدعو الوزارة كل مكونات المجتمع إلى مناهضة هذه الممارسات والتبليغ عن التجاوزات سواء عن طريق الرقم الأخضر للوزارة 1809 أو لدى مصالح المندوب العام لحماية الطفولة وذلك إيمانا منها بأن لجميع الأطفال نفس الحقوق في الحماية.


فاطمة السويح