الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

مجتمع



الصوناد تحذّر:

امكانية تسجيل انقطاعات في المياه يوم العيد بسبب الاستهلاك المفرط


نظرا لتزامن عيد الأضحى هذه السنة مع فصل الصيف الذي يشهد بدوره ارتفاعا في استهلاك المياه مقابل ضعف الموارد المائية يمكن أن تشهد بعض المناطق من الجمهورية اضطرابات في توزيع المياه خلال يوم العيد على غرار ما تم تسجيله خلال عيد الأضحى الماضي حيث تم تسجيل انقطاعات كبيرة في عدد من المناطق التي شهدت آنذاك ارتفاعا كبيرا في درجات الحرارة وانقطاعا للماء الصالح للشراب مما سبب احتجاجات واحتقانا في صفوف المواطنين متساكني المناطق المسجلة لانقطاعات وهو ما وصفه الاتحاد العام التونسي للشغل بـ«الجريمة» فيما اكد مسؤولون بالشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه «صوناد» أن انقطاع مياه الشرب في بعض المناطق سببه الرئيسي ارتفاع الضغط على شبكة التوزيع في توقيت متزامن، إضافة إلى تسجيل بعض الأعطاب التي طالت أنابيب التزويد في عدد من مناطق البلاد.

وتتوقع الشركة وبعض المتدخلين إمكانية تسجيل اضطرابات وحصول أعطاب خلال يوم العيد الموافق ليوم غد الجمعة 31 جويلية 2020 حيث سيكون الاستهلاك أكثر من الايام العادية باعتبار ان المواطنين يستهلكون المياه في الوقت نفسه خلال العيد علما وان أن المعدل اليومي لاصلاح الاعطاب يتراوح بين 50 و60 عطبا في مختلف مناطق الجمهورية لذلك عادة ما يتم توفير حوالي 50 فريقا اي بمعدل حوالي فريق في كل إقليم للتدخل خلال يوم العيد .

كما يتوقع بعض المسؤولين من الشركة أن تتواصل الاضطرابات في توزيع المياه يوم عيد الاضحى خلال السنوات المقبلة نظرا لتزامن هذه المناسبة التي يرتفع فيها استهلاك المياه مع فصل الصيف خاصة شهر جويلية الذي يشهد بدوره ذروة في استهلاك المياه .

وعادة ما تحدث الانقطاعات خلال أيام العيد بسبب نقص الصيانة وعدم التدخل السريع.

كما أن المناطق التي تعرف انقطاعات متكررة هي تلك المناطق التي تشهد توازنات هشة مقابل استهلاك كبير للمياه مما يولّد ضغطا على شبكة المياه على غرار مناطق الحوض المنجمي والمناطق الريفية المجاورة لولاية الكاف بسبب ضعف الموارد المائية وشح الموارد الجوفية مقابل ارتفاع استهلاك المياه بشكل كبير خلال الصيف وخصوصا يوم العيد حيث يكون استهلاك المواطنين لكميات كبيرة في نفس الوقت خاصة خلال الفترة الممتدة بين الساعات الاولى التي تلي صلاة العيد والى حدود الساعة الرابعة بعد الزوال.

وتدعو الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه المواطنين إلى تجنب الاستعمال المفرط في المياه خلال يوم العيد وتأجيل بعض الاستعمالات غير الضرورية الى اوقات ما بعد الذروة وذلك بهدف تجنب الضغط على الشبكات لضمان استمرارية التزود بالمياه .

ووضعت الشركة على ذمة حرفائها ارقام مقرات الأقاليم والرقم الأخضر 80100319 لتلقي التشكيات للتدخل الحيني للحد من الاضطرابات والانقطاعات خلال أيام العيد.

وحسب معطيات من الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه فان الاستهلاك خلال الصائفة يتضاعف من مرتين الى أربع مرات مقارنة بالمعدل العادي السنوي في بعض المناطق التي تشهد إقبالا كبيرا من المصطافين على غرار الضفة الجنوبية بولاية بنزرت وقليبية وقربة والحمامات وسوسة...

 


سامية جاء بالله