الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

مجتمع



مقارنة بالموسم الماضي :

صابة حبوب ضعيفة ولن تتجاوز 7 مليون قنطار


الصحافة اليوم:

أفاد محمد رجايبية عضو المكتب التنفيذي بالاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري مكلف بالزراعات الكبرى لـ«الصحافة اليوم» ان موسم تقدم الحصاد قد فاق ٪80 مع توقعات ببلوغ 7 مليون قنطار من الحبوب لهذا الموسم والذي اعتبره رجايبية ضعيفا جدا مقارنة بمستواه خلال السنة الماضية حيث بلغت صابة الحبوب 12.9 مليون قنطار.

 

وأشار رجايبية الى ان تراجع صابة الحبوب لهذا الموسم له انعكاسات كبيرة على مستوى التوريد الذي سيتضاعف وذلك لتلبية حاجياتنا من الحبوب مبرزا في الان نفسه تخوفات الفلاحين من امكانية النقص في البذور خلال الموسم القادم 2020/2021.

وقد ارجع عضو المكتب التنفيذي بالمنظمة الفلاحية تراجع صابة الحبوب الى عدة اسباب اهمها شح الامطار او الجفاف الذي شهدته مختلف مناطق الانتاج خلال شهري جانفي وفيفري في فترة نمو البذور بالرغم من هطول كميات كبيرة من الامطار خلال شهر مارس وبداية شهر افريل الا ان ذلك لم يكن كافيا لإنقاذ الموسم بالنسبة لمحدثنا بل ان امطار مارس ساهمت في بروز العديد من الامراض الفطرية التي أتلفت العديد من المحاصيل زد على ذلك عدم توفير الادوية في اوانها ممّا اثر بشكل كبير على الصابة.

ودعا رجايبية سلطة الاشراف الى ضرورة ايجاد حل سريع مع المجمع الكيميائي وذلك من اجل توفير الاسمدة من امونيتر ومادة «دأب» قبل انطلاق موسم 2020/2021.

و امام الخسائر التي يتكبدها الفلاح جراء ضعف المردودية و كلفة الانتاج الباهظة دعا المكلف بالزراعات الكبرى صلب المنظمة الفلاحية الى ضرورة مراعاة وضعية الفلاح عند تحديد سلم التعيير للحبوب بمعنى ان يكون سعر الحبوب مراعيا للفلاح حتى يتمكن من تعويض و لو القليل من الخسائر حسب تعبيره.

اما بخصوص اجراءات التنقل و التخزين فقد بين ذات المصدر أن اشكاليات الموسم الماضي لم تطرح خلال هذا الموسم ذلك ان الصابة الحالية تعد متواضعة جدا مما خفف من الاكتظاظ على مستوى مناطق التخزين و كيفية تنقلها من الحقل الى مراكز التجميع.

ويأمل محدثنا ان تكون الصابة المقبلة في مستوى انتظارات الفلاح بالرغم من انعكاسات ازمة كوفيد 19 على القطاع الفلاحي وعلى الاقتصاد التونسي ككل وان ينال القطاع الفلاحي المكانة التي يستحقها باعتباره يساهم بـ 14 ٪ من الناتج الداخلي الخام ويشغل مايقارب 600 الف من اليد العاملة على غرار اليد العاملة غير المباشرة التي تعتمد على القطاع الفلاحي.


راضية قريصيعة