الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

مجتمع



لتطوير الإرشاد الفلاحي

دعوة إلى الإستغلال الأمثل للتكنولوجيا الحديثة من قبل الفلّاحين الصغار


الصحافة اليوم:

خلال ورشة عمل انتظمت أول أمس بتونس حول تطوير أداء الإرشاد الفلاحي بين مكتب منظمة الأغذية والزراعة الاقليمي لشمال أفريقيا ووكالة الإرشاد والتكوين الفلاحي تم النظر في أطر تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص في مجال الإرشاد الفلاحي والخدمات الاستشارية.

ويفتح هذا المشروع الباب أمام شراكة ناجحة بين القطاعين العام والخاص لصالح صغار الفلاحين الذين يسعون إلى الحصول على إرشاد فلاحي موثوق قريب منهم ويستجيب إلى تطلعاتهم.

وتقدّر منظمة الاغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) والصندوق الدولي للتنمية الفلاحية أن هناك ما لا يقل عن 500 مليون مزرعة أسرية في العالم. وتشغل هذه المزارع جزءاً كبيراً من الأراضي الفلاحية وتنتج ما يقرب من 80 في المائة من الاغذية في العالم وهذا يتطلب وجود خدمات إرشاد فلاحي تتمتع بالكفاءة والسرعة.

وتمت خلال أشغال هذه الورشة الدعوة إعادة تحديد دور المرشد الفلاحي في ضمان استدامة الزراعة وتحسين دخل فلّاحي المستغلات الصغيرة من خلال إرشاد فلاحي تشاركي وتعاوني، والتأكيد على ضرورة الاستخدام الأمثل لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات لنشر المعرفة في القطاع الفلاحي.سيما أمام ما تشهده المكننة الفلاحية من تطورات متسارعة وناجعة لتطوير الأداء وتحسين المردودية في مختلف أوجه الإنتاج سواء باستعمال الآلات الجديدة المتطورة أو كذلك اعتماد التكنولوجيا المعاصرة.

وإلى جانب الزيادة في الطلب على خدمات الإرشاد الفلاحي التي تلبي احتياجات فلاّحي المستغلات الصغيرة، فإن ذلك يتطلب تصميم وتوفير حلول تكنولوجية أفضل للفلاحين والتواصل معهم، مع تشجيعهم على الإبداع والابتكار، على أن تكون دائرة الإرشاد الفلاحي قادرة على استقطاب المنتجين والاستماع إلى احتياجاتهم ومتطلباتهم، وتسهيل تواصلهم مع نظرائهم ضمن منظومة الفلاحة والأنظمة الغذائية، وتسهيل التعلم والابتكار بين مختلف الجهات الفاعلة.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا المشروع يمتد على مدى سنتين ويستفيد بشكل مباشر ووثيق من الشراكة بين منظمة الفاو ووكالة الارشاد والتكوين الفلاحي بهدف إصلاح نظام الارشاد الفلاحي وتعزيز دوره على الصعيد الجهوي وتوفير إطار ملائم يستند إلى أساليب مبتكرة تناسب الفلاحين.


مصباح الجدي