الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

مجتمع



سيتم تقديمه الاثنين المقبل

تقديم مخرجات التقرير الوطني حول التنوّع البيولوجي


الصحافة اليوم:

من المنتظر أن يتم تقديم نتائج التقرير الوطني السادس حول التنوع البيولوجي يوم الاثنين 28 أكتوبر الجاري، وقد تم اعداده في إطار مقاربة تشاركية ضمّت مختلف الأطراف المعنية: إدارات وطنية ومجتمع مدني وخبراء وذلك بعد القيام بعدة ورشات عمل وحلقات تكوينية واجتماعات فنية لهذا الغرض.

ووفق ما أكده لـ«الصحافة اليوم» المدير العام للبيئة وجودة الحياة بوزارة الشؤون المحلية والبيئة الهادي الشبيلي فإنّ الموارد البيولوجية تساهم بشكل كبير في دفع التنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية حيث يمثل التنوّع البيولوجي قيمة عالية للأجيال الحالية والمقبلة إلاّ أنّه في الوقت ذاته يبلغ التهديد للأصناف والأنظمة الإيكولوجية اليوم درجات عالية غير مسبوقة فانقراض أصناف نباتية وحيوانية الذي تسبّبه الأنشطة البشرية مستمرّ بدرجة مقلقة للغاية.

وأشار الى أنّ الأطراف المشاركة في اتفاقية التنوع البيولوجي أقرّت 20 هدفا استراتيجيا لسنة 2020 تسمّى أهداف «إيشي» ودعيت كل الدول الى تطوير وتحسين استراتيجياتها وخطط عملها الوطنية للتنوع البيولوجي وترجمتها الى اجراءات عمليّة يتم تنفيذها على المستوى الوطني.

وتعتبر اتفاقية التنوع البيولوجي التي دخلت حيز التنفيذ منذ ديسمبر 1993 معاهدة دولية للحفاظ على التنوّع البيولوجي والاستخدام المستدام لمكوناته والتقاسم المنصف والعادل للفوائد المستمدة من استخدام الموارد الجينيّة. وتسعى هذه الاتفاقية الى معالجة جميع المخاطر للتنوع البيولوجي وخدمات النظم الإيكولوجية بما في ذلك التهديدات الناجمة عن تغيّر المناخ من خلال التقييمات العلمية وتطوير الآليات ونقل التكنولوجيا والممارسات الجيّدة مع المشاركة الكاملة والفعّالة من جميع الأطراف المعنية من مواطنين شباب ومنظمات المجتمع المدني والمرأة والقطاع الخاص في جميع مراحل التخطيط.

وتنص المادة 26 من الاتفاقية المذكورة على إلزامية تقديم تقارير وطنية حول تنفيذ الاتفاقية وقراراتها وفي هذا الاطار أعدت وزارة الشؤون المحلية والبيئة بدعم من صندوق البيئة العالمي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي التقرير الوطني السادس في هذا المجال في تونس ويتضمن حوصلة وتقييمات للوضع الراهن.


مصباح الجدي