الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

مجتمع



رغم تواتر جلسات لجان مجابهة الكوارث:

أمطار الخريف تهدّد البنية التحتية وتُعطّل الطرقات



الصحافة اليوم:

اثر الأمطار الأخيرة التي شهدتها تونس الكبرى خاصة بداية شهر سبتمبر المنقضي وكذلك أول أمس الاثنين، اجتمعت مختلف اللجان الجهوية لمجابهة الكوارث وسخّرت المجالس الجهوية في كامل الولايات فرقا للعمل البلدي تقوم بتنظيف مجاري المياه وتحديد النقاط السوداء في كامل المناطق بولايات اريانة وتونس ومنوبة وبن عروس وتواترت اجتماعات اللجان الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة بمقرات الولايات المذكورة.

وفي المقابل فإن الأمطار التي تهاطلت لمدة تقل عن ساعة صباح أول أمس الاثنين تسببت في تعطيل شبه كلّي للحركة المرورية خاصة بين باب عليوة والمدخل الجنوبي للعاصمة على مستوى محوّل «الزاد 4» الى مفترق حلق الوادي شارع الحبيب بورقيبة وشارع الجمهورية.

وتكونت عديد النقاط السوداء التي سجلت على غرار المنطقة المحاذية لمقرات فروع الشركة التونسية للشحن والترصيف بالعاصمة على مستوى جسر شارع الجمهورية حيث بلغنا أن المياه غمرت الطابق الأرضي للمقر...

وانعقدت أول أمس اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث وتنظيم النجدة بولاية تونس شاركت فيها كل الجهات المعنية وخاصة المؤسسات العمومية التي لها مشاريع وأشغال بالمنطقة حيث تم عرض ما توصلت اليه الأطراف المتدخلة في انجاز تعهدات تجاه توصيات الجلسات الفارطة وأهمها تحيين النقاط الزرقاء وتنظيف الأودية ومجاري المياه وقنوات تصريف المياه وتنظيف وجهر البالوعات وصيانة الطرقات والمسالك ورفع الفواضل المنزلية والأثرية ومواد البناء.

وتم النظر في تأمين حصص استمرار محلية وجهوية وخاصة قطاعية عند كل الأطراف المتدخلة ووضعها على ذمة اللجنة الجهوية الى جانب التطرق الى الاعتمادات المرصودة على ذمّة حساب المجلس الجهوي للقيام بعمليات جهر الأودية والبالوعات وأماكن سيلان مياه الأمطار والتدخل في النقاط الزرقاء لمزيد مساندة العمل البلدي.

وأقرت هذه الجلسة مواصلة متابعة تقدم انجاز ما تعهدت به الإدارات والمؤسسات العمومية المتدخلة عبر المشاريع المحاذية للطرقات وقنوات المياه والبالوعات والمتابعة الميدانية والتدخل الوقائي الفوري الى جانب متابعة البنايات المتداعية للسقوط وقرارات الاخلاء والبحث عن الحلول لتفادي أي طارئ.

تجدر الاشارة الى ان مياه الأمطار التي تهاطلت أول أمس بغزارة تسربت الى عديد البنايات والمنشآت سواء وسط العاصمة او كذلك بولاية اريانة حيث شهدت المدرسة الابتدائية سيدي صالح بشطرانة حالة من الهلع نظرا للحالة الكارثية للبنية التحتية بالمؤسسة.

مصباح الجدي