الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

مجتمع



وفق تصريحات مدير عام ديوان الزيت وكاتب عام جامعة منتجي الزيتون

صابة زيتون واعدة وقد تتجاوز المعدلات العادية



الصحافة اليوم:

أفاد محمد النصراوي كاتب عام الجامعة الوطنية لمنتجي الزيتون في تصريح خاص بـ«الصحافة اليوم» أن تقديرات موسم الزيتون لهذا العام مازالت لم تحدد بعد لكن هناك بوادر تبشر بموسم جيد و ذلك بفضل الغيث النافع الذي شمل مختلف مناطق البلاد خلال الأسبوع الماضي مشيرا إلى أن هذا الموسم الذي انتظره الفلاحون طيلة عامين او يزيد سيكون أفضل بكثير مقارنة بالعام الماضي خاصة في الولايات الساحلية والقيروان وولايات الشمال التي سيكون إنتاجها هي أيضا بشكل عام جيدا.

و أكد النصراوي ان عديد الإشكاليات من المنتظر أن تطرح خلال الموسم الحالي الذي

ما يزال يحوم حوله الكثير من الغموض بسبب عدم وضوح الرؤية خاصة في ما يتعلق بأسعار البيع التي لم تحدد بعد مشيرا إلى وجود غياب تام في حركة الخضاير ( شراء الزيتون من قبل المعاصر و رؤوس الاموال) التي كانت في السابق تنطلق خلال شهر جوان لكنها الى اليوم و الى حد شهر سبتمبر لم تنشط بعد هذا علاوة على غياب الوضوح بخصوص الوجهات التصديرية التي سيتوجه لها المنتوج خاصة مع بداية الموسم وذلك بعد أن أخذت السوق العالمية كفايتها من المنتوج .

كما أشار النصراوي الى وجود صعوبات مالية كبيرة تواجهها عديد المعاصر إزاء البنوك و في صورة لم تتدخل الدولة عبر الديوان الوطني للزيت لامتصاص الكميات من زيت الزيتون ستكون العواقب وخيمة و الاشكاليات ستتعمق اكثر.

وفي ذات السياق اكد ايضا شكري بيوض مدير عام الديوان الوطني للزيت في تصريح لـ«الصحافة اليوم» ان التقديرات و عديد النقاط الاخرى المتعلقة بموسم الزيتون من المنتظر ان تتضح اكثر في غضون الاسبوعين المقبلين متوقعا في تصريحات له خلال اجتماع المجلس الوطني للزيتون الذي انعقد خلال شهر اوت المنقضي أن موسم جني الزيتون 2019 - 2020 ، الذي سينطلق خلال شهر نوفمبر المقبل، سيكون «واعدا وان الصابة قد تتجاوز المعدلات» .كما اكد بيوض، خلال ندوة صحفية انعقدت بمقر وزارة الفلاحة ، انه سيتم عقد جلسات عمل لمناقشة سبل ضمان سير عمليات الانتاج والنظر في الآليات لدعم الجودة ومراقبة انتاج زيت الزيتون ومزيد تعديل السوق وتسهيل نفاذ مصدّري زيت الزيتون والمنتجين الى التمويلات.

وشدد بيوض على ان غياب اليد العاملة لجني الزيتون ما تزال تشكل احدى الصعوبات التي يواجهها القطاع خاصة وان موسم الجني يمتد لفترة زمنية قصيرة.

ويذكر أن اجتماع المجلس كان مناسبة للنظر في كل الاستعدادات اللازمة لإنجاح موسم 2020-2019 للزيتون ووضع خطة عمل على جميع المستويات من انتاج وتحويل والنظر في الاشكاليات المطروحة ومتابعة وضعية المعاصر وتأهيلها وتأهيل غابة الزيتون وتشبيبها وتمويل الموسم الحالي وبرمجة تدخل الديوان الوطني للزيت للموسم الحالي ووضع خطة لتسويق زيت الزيتون والإطلاع على الأسواق الجديدة.

وفي إطار مكافحة الآفات الضّارة بالزياتين لموسم 2019-2018 وحماية صابة الزيتون المنتظرة التي من المؤمّل أن تكون استثنائية، تكفل الديوان الوطني للزيت باقتناء المبيدات اللازمة للحملة ومستلزمات الرصد ومتابعة الآفات الضارة بالزيتون، كما قام بتنظيم وإنجاز عمليات التدخل بالوسائل الأرضية والجوية لمداواة الزياتين المصابة المعلن عنها.

حيث تواصلت عمليات مداواة الاشجار طيلة الفترة الممتدة من 12 افريل الي غاية 03 جويلية 2019 و ذلك لمكافحة آفتي العثة وذبابة الزيتون بكل من ولايات المنستير والمهدية وصفاقس وقابس ومدنين وقد شملت حوالي 1,67 مليون أصل زيتون من جملة 2 مليون أصل .

وبلغت صادرات تونس من زيت الزيتون خلال الموسم الفارط 2019/2018 حتّى اليوم، 117 ألف طن بقيمة مليار و58 مليون دينار، وناهزت صادرات زيت الزيتون البيولوجي 31 ألف طن بقيمة 341 مليون دينار. علما وأن الانتاج بلغ 140 ألف طن.

 


نورة عثماني