الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

مجتمع



انطلاق موسم الزراعات الكبرى 2020-2019

مليون و250 ألف هكتار مبرمجة لهذا الموسم


الصحافة اليوم:

قدرت مساحات الزراعات الكبرى المبرمجة للموسم 2020-2019 بحوالي مليون و250 ألف هكتار حسب ما أكده محمد رجايبية عضو المكتب التنفيذي بالاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري مكلف بالزراعات الكبري لـ«الصحافة اليوم» وأوضح رجايبية ان الكميات المتوفرة من البذور الى حدّ الآن في حدود 350 و390 قنطار مشيرا الى ان وزارة الفلاحة كانت قد أعلمت جميع الفلاحين بتوفر كميات كافية من البذور المثبتة الممتازة لمختلف أنواع وأصناف الحبوب بالاضافة الى البذور التجارية العادية المراقبة للشعير وذلك خلال الشهر الحالي والى غاية منتصف شهر ديسمبر المقبل.

وبين محدثنا ان الخطوة الاولى لعمليات التزويد بالبذور كانت في ولايات باجة وجندوبة وفي المقابل لم يقع تزويد بقية الولايات الأخرى نظرا لأن الكثير من المراكز ما تزال تحتوي على بذور الموسم الحالي والى حين افراغها سيقع تزويد هذه المراكز بالبذور.

ضرورة توفير مادة الـ«دأب» بالكميات الكافية

وبخصوص الأسمدة شدّد عضو المكتب التنفيذي بالمنظمة الفلاحية مكلف بالزراعات الكبرى على ضرورة توفير جميع الأسمدة وخاصة منها مادة «الدأب» خاصة في بداية الموسم تجنبا لبروز بعض الأمراض التي قد تصيب الزراعات سيما أمام كثرة التساقطات خلال الفترة الأخيرة.

كما دعا رجايبية سلطة الإشراف الى ضرورة توفير الكميات اللازمة من مادة الأمونيتر وبالجودة المطلوبة حتى لا يقع الفلاحون في اشكاليات عدم توفر هذا السّماد كما في الموسم الماضي.

وأشار محدثنا الى ان عمليات البذر ستنطلق في غضون الأسبوع الجاري بعد ان انتهى الفلاحون من حراثة أراضيهم وتهيئتها استعدادا لعمليات البذر التي تقوم على بذر الحبوب والقمح اللين والشعير والفارينة في انتظار إجلاء بقية المخازن وتعبئتها بالبذور والأسمدة اللازمة لهذا الموسم وتجدر الاشارة الى أن وزارة الفلاحة أعلنت في بلاغ لها عن توفر البذور الممتازة وتوفر كل الضمانات لإنتاج أوفر وجودة أعلى داعية الفلاحين الى المبادرة باقتناء حاجياتهم من نقاط البيع الرسمية المتواجدة بكافة الولايات.

ويذكر ان البنك التونسي للتضامن يضع على ذمة المزارعين قروضا موسمية خاصة بالزراعات الكبرى في اطار الاتفاقية التي تجمعه مع الشركة التعاونية المركزية للخدمات الفلاحية للقمح والشركة التعاونية المركزية للخدمات الفلاحية للزراعات الكبرى بالاضافة الى القروض عن طريق البنك الوطني الفلاحي علما وان الاعتمادات الجملية المرصودة لموسم الزراعات الكبرى 2019/2018 ولأول مرة تجاوزت 23 مليون دينار وهي بادرة تحققت بعد تنسيق تم من قبل وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري مع وزارة المالية والبنك الوطني الفلاحي والبنك التونسي للتضامن.

 


راضية قريصيعة