الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

مجتمع



تنظير أجور المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية وتغيير صبغة المؤسسة لتصبح مشغلا وطنيا لاستخراج وانتاج النفط:

مطالب أعوان المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية خلال إضراب 4 و5 و6 سبتمبر الجاري



الصحافة اليوم :

نفذ أعوان وإطارات المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية إضرابا عن العمل وذلك ايام 4 و5 و6 سبتمبر الجاري مع إيقاف العمل وذلك وفق ما صرح به مساعد كاتب عام الجامعة العامة للأنشطة البترولية محمد العويني لـ «الصحافة اليوم».

ويأتي هذا الإضراب الذي نفذه أعوان المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية على خلفية عدم تفعيل سلطة الإشراف مبدأ الإتفاق الذي تم إمضاؤه بخصوص تنظير أجور المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية بالمؤسسات المختلفة والنقطة المتعلقة بتغيير صبغة المؤسسة لتصبح مشغلا وطنيا لاستخراج وإنتاج النفط مشيرا الى أن المؤسسة قادرة ولديها الإمكانيات اللازمة للقيام بمفردها بعمليات التنقيب واستخراج البترول دون طلب المساعدة من الشركات الأجنبية التي تستحوذ على النصيب الأكبر من الأرباح بنسبة 80 ٪ من مجملها ولا تظفر المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية سوى بـ 20 ٪ المتبقية .

هجرة الكفاءات

واستنكر العويني ظاهرة هجرة الكفاءات العاملة بالمؤسسة وذلك نظرا لتدني مستوى الأجور الذي لا يتجاوز 1.200.000 دينار في حين نجد مستوى أجور هذه الكفاءات لدى الشركات الأجنبية يتجاوز الضعف وبين محدثنا أن ظاهرة الكفاءات في المؤسسات التونسية استفحلت بشكل ملفت خلال السنوات الأخيرة نظرا لتردي الأوضاع الإقتصادية والاجتماعية إلى جانب عدم توّفر الفرص أمام هذه الكفاءات رغم أن مختلف هذه الكفاءات التي تعمل بالمؤسسة التونسية للأنشطة البترولية تعمل لدى نفس الشركات الأجنبية الناشطة في مجال الأنشطة البترولية لكن بأجور خيالية.

وأشار محدثنا الى أنه من حق أعوان وإطارات المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية التمتع بحق الزيادة في الأجور شأنهم شأن بقية القطاعات الأخرى والتي كان آخرها إمضاء إتفاق الزيادة في أجور المهندسين مؤخرا علما وأن عدد العاملين بالمؤسسة التونسية للأنشطة البترولية لا يتجاوز 650 عامل.

يذكر أن الإضراب شمل كافة العاملين بالمؤسسة التونسية للأنشطة البترولية بكافة مقرات العمل أو بالمشاريع المتعلقة بالمؤسسة(مشروع نوارة، مشروع تطاوين...) ومواقع الانتاج بجهات تونس، أريانة، بنزرت، تطاوين. القصرين، قابس وصفاقس.

 


راضية قريصيعة