الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

مجتمع



تفاديا للمخاطر الصحية والبيئية في عيد الاضحى

تحذير من تكديس الفضلات المرتبطة بالأضاحي


الصحافة اليوم

حذّر مدير حفظ صحة الوسط وحماية المحيط محمد الرابحي بوزارة الصحة من الانعكاسات السلبية الناتجة عن تكدس الفضلات والمواد الغذائية المرتبطة بمناسبة الاحتفال بعيد الاضحى المبارك.

وقال ان الوقاية من المخاطر الصحية والبيئية التي تخلفها اللحوم والفضلات والاغذية التي يتم اعدادها بهذه المناسبة امر ضروري وعلى غاية من الاهمية حيث ان عدم الوعي او الانشغال بالاحتفال يقود حتما الى التخلص من فضلات الاضاحي بصفة عشوائية وفي غير اماكنها المخصصة لها وتكون لها انعكاسات سلبية على صحة الانسان وعلى البيئة باعتبارها تساهم في انبعاث الروائح الكريهة وتكاثر الحشرات والحيوانات السائبة وهو ما يوفر المناخ الملائم لتكاثر الامراض او امكانية الاصابة بالبعض منها سيما تلك الأمراض المرتبطة بتلوّث المحيط.

وبين الرابحي ان المخاطر الصحية والبيئية المرتبطة باللحوم والأغذية تتزايد انعكاساتها السلبية خاصة في ظل ارتفاع درجات الحرارة وللتوقي من هذه المخاطر عملت وزارة الصحة على تقديم التوصيات و النصائح الصحية الضرورية للمستهلك عبر بلاغ لها اكدت من خلاله على المساهمة في إحكام عمليات التصرف في الفضلات من خلال وضعها في أكياس محكمة الغلق بالأماكن المخصّصة لها واحترام أوقات رفعها من طرف المصالح المعنية مع التأكيد على ضرورة عدم إلقاء أجزاء الأضاحي المريضة وخاصة منها التي تصاب عادة بالكيس المائي على غرار الكبد والرئتين والتي يتعين تغليتهما في الماء الساخن لأكثر من نصف ساعة قبل التخلّص منها مع الحرص على وضعها في أكياس محكمة الغلق وعدم تركها عرضة للكلاب السائبة.

وفي نفس سياق التوصيات أكّدت وزارة الصحة على ضرورة احترام القواعد الصحيّة المثلى للتداول السليم للحوم الأضاحي من خلال استعمال معدات وأدوات نظيفة ومطهّرة لتقطيع اللحوم والغسل الجيد للأيدي كلما تم لمس الذبيحة واللحوم وخاصة قبل الأكل.وفي صورة عدم طبخ اللحوم مباشرة بعد الذبح ينصح بالإسراع بوضعها في آلة تبريد ملائمة وعدم تركها عرضة لدرجات الحرارة المرتفعة مع ضرورة اعتماد السلوكيات السليمة عند خزن وتبريد وإعداد المواد الغذائية بصفة عامة بالمنزل.

 

 

 


بثينة بن زايد