الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

مجتمع



لإنجاح الموسم السياحي:

تأجيل الزيادة في رسوم المسافرين الدوليين المغادرين


• اعداد خارطة أمنية وصحية تشمل مختلف الوحدات السياحية

الصحافة اليوم:

كان من المنتظر ان يتم تفعيل تطبيق زيادة قدرها 4 أورو على رسوم الإقامة المطبقة على المسافرين الدوليين المغادرين من مطاري النفيضة الحمامات والحبيب بورقيبة بالمنستير يوم غرة أوت 2019 ليتم تأجيلها الى غرة نوفمبر 2019.

ويأتي هذا القرار ووفق ما تأكد لنا من معطيات، بناء على اتفاق حصل بين وزيري النقل والسياحة مؤخرا، كخطوة عملية لإنجاح الموسم السياحي الحالي وتدعيم مشغلي النقل الجوي والوحدات الفندقية والسياحية.

وحسب مؤشرات وزارة السياحة والصناعات التقليدية، يتوقع ان يشهد الموسم السياحي الحالي ارقاما ايجابية واستثنائية من ذلك بلوغ نسبة ٪100 من الحجوزات في أكثر من ٪90 من النزل والوحدات السياحية في كامل الجمهورية كما اكدت الوزارة انه لم يتم تسجيل اي الغاء لحجوزات في الأيام المنقضية.

وتتظافر حاليا مختلف الجهود للمتدخلين في انجاح القطاع السياحي على غرار ادارة ديوان الطيران المدني والمطارات الذي يقوم بمجهودات كبيرة واستثنائية في جميع المطارات التونسية المفتوحة للجولان الجوي العمومي لتوفير أفضل الخدمات من حيث السلامة والأمن للمسافرين والمطارات.

ومن المنتظر وفق بعض الأرقام الرسمية ان تبلغ ذروة الموسم السياحي هذا العام لتصل الى حدود 9 مليون سائح، وذلك بالتنسيق المحكم بين عديد الوزارات على غرار النقل والداخلية والدفاع والصحة وسلطة الاشراف المتمثلة في وزارة السياحة والصناعات التقليدية وتم اعداد استراتيجية محكمة على المستويين الأمني واللوجستي بما يشبه الخارطة الأمنية الناجحة على غرار ما تحقق من نجاح في موسم حج الغريبة بجربة، وفي نفس الاطار ينتظر ان يتم تخصيص خارطة صحية كمنظومة جديدة يتم اعتمادها بداية من الموسم الحالي تخضع لها كل النزل والوحدات السياحية لضمان الجودة في الخدمات وسلامتها باحترام المعايير الصحية العالمية ومن المنتظر ان تشمل هذه المنظومة 600 نزل في كامل المناطق السياحية.

وتجدر الاشارة الى انه اثر العمليتين الارهابيتين الفاشلتين الأسبوع المنقضي بتونس، تحول وزير السياحة والصناعات التقليدية روني الطرابلسي الى فرنسا للتأكيد في وسائل اعلام كبرى على عدم تأثيرهما على القطاع السياحي والتقى باعلاميين فاعلين واصحاب وكالات أسفار لبعث رسائل طمأنة للعالم بأن تونس مستقرة أمنيا ومستعدة كل الاستعداد لاستقبال الوفود السياحية.

 


مصباح الجدي