الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

مجتمع



يهدف إلى ضمان حقوقهم وتوفير مرافقة اجتماعية

إطلاق دليل مرافقة وإعادة إدماج ضحايا الاتجار بالأشخاص


 

أطلقت امس الهيئة الوطنية لمكافحة الاتجار بالاشخاص خلال ندوة افتراضية «دليل مرافقة وإعادة إدماج ضحايا الاتجار بالأشخاص في تونس» وذلك في إطار البرنامج المشترك بين مجلس أوروبا والاتحاد الاوروبي لدعم الهيئات المستقلة في تونس.

 

وفي تصريح لـ«الصحافة اليوم» اكد مالك الخالدي عضو الهيئة الوطنية لمكافحة الاتجار بالأشخاص ان دليل مرافقة وإعادة إدماج ضحايا الاتجار بالأشخاص في تونس موجه إلى الجهات المعنية بتوفير الدعم لادماج وإعادة إدماج ضحايا الاتجار بالأشخاص في تونس بما في ذلك الأطفال والأجانب الراغبون في العودة الطوعية إلى بلدانهم الأصلية أو بلد ثالث وضمان نجاعة التدخل لصالحهم.

وأضاف ان هذا الدليل يهدف إلى التعريف بالحقوق والخدمات المتاحة لضحايا الاتجار بالأشخاص، وضبط مسار واضح وموحد للتّدخل الاجتماعي في مجال إعادة إدماج الضحايا، وتوفير التّوجيهات العملية للضحايا مع التّوجيه والإرشاد وكيفية تكوين الملفات المتبعة من أجل تيسير الوصول إلى الخدمات.

ويعتبر المالكي ان التعرف على هذه المعلومات من قبل المهنيين من شأنه أن يساعد على ضمان ولوج الضحايا إلى حقوقهم وتوفير مرافقة اجتماعية في عملية الادماج بشكل ناجع.

وللتذكير فان دليل مرافقة وإعادة إدماج ضحايا الاتجار بالأشخاص في تونس يندرج في إطار تطوير مجموعة أدوات الالية الوطنية لتوجيه ضحايا الاتجار بالأشخاص مع العلم ان الهيئة الوطنية لمكافحة الاتجار بالأشخاص بصدد استكمالها والانتهاء من إعدادها.

 


س . جاءبالله