الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

مجتمع



بسبب ما أسموه سياسة المماطلة والتسويف التي تنتهجها وزارة التربية:

القيّمون والقيمون العامون في يوم غضب


الصحافة اليوم:

نفذت الجامعة العامة للقيمين والقيمين العامين صباح أمس الاربعاء يوم غضب في ساحة القصبة على خلفية سياسة المماطلة والتجاهل التي تنتهجها وزارة التربية في تفعيل محضر الاتفاق المبرم بين الجامعة ووزارة التربية والجامعة للقيمين والقيمين العامين في 8 ماي 2018 وذلك في ما أفاد به كاتب عام جامعة القيمين والقيمين العامين لـ «الصحافة اليوم»، وبيّن الهاني انه من بين هذه المطالب الترفيع في منحة القاعدة العددية وهي تعادل منحة العودة المدرسية للمدرسين والترفيع في منحة الاشراف للقيمين والقيمين العامين ومنحة الساعات الاضافية والترقيات الاستثنائية.

 

كما أشار محدثنا الى انه كذلك من بين البنود الأخرى المضمنة بمحضر الاتفاق اسناد المنح الجامعية لأبناء القطاع الى جانب تطبيق قانون التقاعد على قاعدة 35 سنة عمل فعلي و57 سنة من العمر هذا بالاضافة الى المطالبة بتفعيل ترقيات عادية لفائدة القيمين والقيمين العامين والتي تعود إلى سنة 2020 والتي تشمل 2400 الى جانب تسوية وضعية المتعاقدين الذين يبلغ عددهم حوالي 620 متعاقد.

 

تداعيات الاعتصام على مسار العام الدراسي

 

وبخصوص سيرورة السنة الدراسية، أوضح الهاني أن تواصل الإعتصام المفتوح اثر سلبا على تنظيم تواجد التلاميذ بالأقسام بسبب غياب دفاتر المناداة حتى أن هناك نسبة كبيرة من التلاميذ لم يجتازوا امتحانات الثلاثي مفندا ما يتم تداوله من قبل وزارة التربية على نجاح الامتحانات في جميع المستويات لا سيما منها الأقسام النهائية.

وأبرز ذات المصدر أن نسبة التمدرس للسنة الدراسية الحالية لم تتجاوز ٪10 مؤكدا في الان نفسه على أن الجامعة سائرة نحو مزيد التصعيد في حال لم يتم تفعيل محضر الاتفاق وانه من المنتظر تنفيذ اعتصام مفتوح ابتداء من الاثنين المقبل من قبل حوالي 14 ألفا من القيمين والقيمين العامين بمختلف المؤسسات التربوية بكامل ولايات الجمهورية.


راضية قريصيعة