الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

مجتمع



مصائب قوم عند قوم فوائد

المخابر الخاصة تستثمر في آلام الناس


الصحافة اليوم - نورة عثماني

من الأقوال المأثورة التي نجد أنها تحققت بشكل كبير وملموس في هذا الوضع الصحي الصعب الذي تسبب فيه فيروس كورونا المستجد هو المقولة العربية المشهورة «مصائب قوم عند قوم فوائد» التي قالها ابو الطيب المتنبي في سياق تاريخي مخضّب بدماء الحروب ومشتعل بنيران النزاعات القبلية التي تسعى جاهدة لطلب السلطان والجاه فهذه المقولة، ولئن أكدت حقيقة تاريخية عرفتها البشرية عبر العصور وفي تلك الحقبة الا انها و لئن اختلفت الحيثيات ما تزال إلى اليوم تؤدي المعنى ذاته في وصف العديد من المستكرشين الذين يستثمرون في آلام الناس وفي خصاصة الفقراء من أجل الاستثراء.

 

ولعل معاني هذه المقولة تنطبق في هذا الظرف الصحي الحرج الذي تمر به البلاد تماما على أصحاب المخابر الخاصة الذين تحولوا فعلا إلى «أثرياء الحرب» في زمن المتنبي فبعد أن توددوا كثيرا إلى السلطات كي تمكنهم من القيام بالتحاليل الخاصة بكوفيد19 تحولوا بعد الحصول على تراخيص إلى مصاصي دماء المواطنين بدون شفقة من خلال الكسب غير المشروع الذي يحققونه من الترفيع المشط في أسعار التحاليل. حيث تجاوز سعر التحليل الواحد الخاص لتشخيص فيروس كورونا المستجد بتقنية التفاعل البلمري المتسلسل RT-PCR الـ 400 دينار في حين أن تسعيرته حددتها الحكومة بـ 209دينار عوضا عن تكلفته الحقيقية التي تناهز الـ 700دينار.

ولئن برّر رئيس نقابة الأطباء البيولوجيين رابح بليبش في تصريحاته هذا الفعل المشين الذي لا ينم عن الروح الوطنية بوجود شركات المناولة التي تقوم بشراء معدات التحاليل من المزودين، وتتولى أخذ العينات عن طريق أطباء أو ممرضين، ثم تسلمها إلى المخابر الخاصة لتحليل العينات، وهو ما اعتبره مخالفا للقوانين التي تحصر مهمة أخذ العينات بالأطباء البيولوجيين فإنه قد كشف عن حجم الخروقات التي ترتكب في حق المواطن التونسي والتجاوزات التي تهدد أمنه الصحي فمخابر المناولة ليست سوى طرف متحيل ودخيل على المهنة يسعى للتمعش بطرق ملتوية لسبب بسيط وهو أن المخابر المتخصصة هي الطرف الوحيد المخول له القيام بالتحاليل بعد صدور تصريح في الأمر. وقد كان من الأجدر بأصحاب المخابر الخاصة المرخص لهم العمل في كنف ما يسمح به القانون دون تشريك الدخلاء.

وللإشارة فقد استنكرت بدورها المنظمة التونسية للدفاع عن المستهلك إقدام عدد من المصحات الخاصة والمخابر على الترفيع في تسعيرة تحليل كوفيد «بي سي آر» داعية وزارتي التجارة والصحة إلى تفعيل دورهما الرقابي واتخاذ الإجراءات اللازمة لاحترام التسعيرة والتثبت من مصداقية التحاليل خاصة بعد أن ثبت تورط بعض المخابر في تزييف نتائج التحاليل كما اعتبرت المنظمة أن هذا التلاعب بالأسعار هو عبارة عن استثمار في صحة المواطن التونسي من أطراف كان أولى بها معاضدة جهود الدولة للتوقي من الجائحة ومعاضدة المواطن على تخطي حالة الرعب التي يعيشها...