الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

مجتمع



إثر انتشاركورونا في صفوف تلاميذ عدد من المؤسسات التربوية

هل هي مؤشرات موجة جديدة قادمة...؟


 

سجلت تونس ارتفاعا طفيفا في نسبة التحاليل الإيجابية لكورونا في الآونة الأخيرة اضافة الى انتشار الفيروس في صفوف عدد من التلاميذ بعدد من المؤسسات التربوية...مما يطرح تساؤلا هل هذا من ضمن المؤشرات التي قد تدل على أن موجة أخرى قادمة على الأبواب ؟

 

«الصحافة اليوم» اتصلت بعضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا محجوب العوني الذي أفادنا أنه لا يمكننا الحديث عن موجة جديدة إذ أنها مواصلة للموجات السابقة التي عرفتها بلادنا ذلك ان نسبة الحالات الإيجابية المسجلة تتراوح بين 4 % و5 % وتختلف هذه النسب من جهة إلى أخرى مؤكدا أن بعض المناطق كالجنوب والشمال الغربي هي من أكثر المناطق التي عرفت انتشارا لهذا الفيروس نظرا لعزوف أغلب مواطنيها عن التلقيح وعدم وجود التغطية الكافية للتطعيم ضد فيروس كورونا فيها مع غياب ما يسمى بالمناعة الجماعية بها.

واضاف ان العودة المدرسية قد ساهمت في انتشار الفيروس مشيرا الى ان المبيتات المخصصة للطلبة والتلاميذ كانت فضاء ملائما لعودة انتشار هذا الوباء بعد أن تقلّص بنسبة كبيرة .

واكد العوني أننا مازلنا نعيش وضعا حساسا وبخصوص الجانب الوقائي أكد أنه من الضروري تجنب الاكتظاظ بالإضافة إلى مواصلة تطبيق البروتوكول الصحي وإجبارية الاستظهار بشهادة تلقيح قبل دخول أي مؤسسة عمومية مشيرا الى ان الحد من العدوى المحلية من فيروس كورونا والتخفيض من انتشار المتحور دلتا هي مسؤولية مشتركة بين المواطن والدولة بهدف الاحتياط من السلالات التي يمكن أن تأتي من الخارج كإنقلترا التي مثلت أرضية خصبة لانتشار المتحور الجديد AY4.2

وللتذكير فقد أفادت وزارة الصحة، بأن عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا والمُبلّغ عنها بتاريخ 20أكتوبر الحالي، بلغ 3 وفيات مع تسجيل 233 إصابة جديدة.وارتفع بذلك العدد الجملي للوفيات، منذ بداية ظهور الوباء، إلى 25132 حالة وفاة والإصابات إلى 711397 إصابة وبلغت نسبة التحاليل الإيجابية اليومية 4.71 بالمائة.

 


غادة الوسلاتي(متربصة)