الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

مجتمع



احتضنها مركز التوليد وطب الرضيع بتونس

أيام مفتوحة للتقصّي ضد سرطان الثدي


الصحافة اليوم: نورة عثماني

انطلق مركز التوليد وطب الرضيع بتونس أمس الخميس 21 أكتوبر الجاري في تنظيم حملة تقصي سرطان الثدي لفائدة كل الوافدات على عياداته الخارجية سوف تتبع بتنظيم يوم ثان مفتوح للتقصي يوم الخميس المقبل 28 أكتوبر 2021.

 

وتأتي هذه الحملة في إطار الاحتفال بشهر أكتوبر الوردي وقصد حث النساء على الإقبال على عمليات التقصي المبكر التي من شأنها أن تحد من خطر الإصابة وتساهم في تحقيق نسبة شفاء تصل إلى 90 بالمائة لاسيما وأنّ حالات الإصابة بسرطان الثّدي ما تزال مرتفعة في تونس وتقدر بـ. 58.4 حالة لكل 100 ألف امرأة. كما أن التقديرات الإحصائية المتعلقة بتفشي سرطان الثدي لدى النساء في تونس في سنة 2030 تشير إلى إمكانية أن يبلغ عدد الإصابات بمرض سرطان الثدي قرابة 5900 حالة في السنة وذلك وفق ما كشفت عنه آمال بالحاج موسى وزيرة المرأة والأسرة وكبار السن خلال انطلاق القافلة الصحية التوعوية.

يذكر أن الأنشطة الصحية التثقيفية والتوعوية ضد سرطان الثدي التي كانت انطلقت منذ يوم 12 أكتوبر الجاري بمدينة الفحص من ولاية زغوان بالقافلة الصحية المزدوجة التي نظمتها كل من وزارة الصحة بالتعاون مع الشركة الوطنية للسكك الحديدية والديوان الوطني للأسرة والعمران البشري ما تزال متواصلة إلى غاية يوم 27 القادم من الشهر الجاري بولاية قابس.

وخُصصت القافلة الصحية التوعوية التي انتظمت هذه السنة تحت شعار «القطار الوردي...صحتكم تهمنا» لتقصي سرطان الثدي لدى النساء من ناحية وتقصي الإصابات بكوفيد ـ19 والتلقيح ضد هذه الجائحة من ناحية أخرى. وتتنزل هذه القافلة وفق ما صرحت به الدكتورة آمال بلحاج موسى وزيرة المرأة والأسرة وكبار السن لدى انطلاق القافلة يوم السبت 12 أكتوبر الجاري، في إطار تعزيز وعي المرأة التونسيّة بأهمية التقصي المبكر لمرض سرطان الثدي من أجل إنقاذ حياة المرأة المصابة مبرزة أن المقاربة القائمة على الوقاية هي أفضل ما يمكن أن نواجه به هذا المرض الذي يصيب قرابة 3500 امرأة تونسية كل عام مؤكدة أن الوزارة تعتمد في هذا الملف سياسة التوعية والتثقيف الصحي وحث النساء التونسيات على اكتساب ثقافة صحية ونمط حياة يمكنّهن من حسن الوقاية خصوصا أن السبب الوراثي للمرض كما أثبتت ذلك الدراسات الطبية يتراوح فقط بين 5 و10 بالمائة.