الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

مجتمع



رغم تحسن المؤشرات

معاملات التجارة الإلكترونية في تونس ما تزال ضعيفة

لئن يمثل الاقتصاد الرقمي ركيزة هامة لتطوير صادرات المؤسسات الصغرى والمتوسطة على المستوى الوطني والدولي إلا ان نتائجه في بلادنا ما تزال دون المأمول بالرغم من تحسن مؤشراته .

وتشير أرقام وزارة التجارة إلى أن أداء التجارة الإلكترونية في تونس يبقى ضعيفا بالمقارنة مع مستويات التجارة الإلكترونية في العالم وفي هذا السياق فإن المعاملات التجارية على الخط في تونس قد سجلت ارتفاعا بنسبة 35% خلال التسعة أشهر من هذه السنة مقارنة بنفس الفترة من سنة 2017 لتبلغ أكثر من 165 مليون دينار.

كما أن عدد مواقع الواب المنخرطة في منظومتي الدفع الالكتروني لنقديات تونس والديوان الوطني للبريد وصلت إلى 1558 موقع تجاري و خدماتي إضافة إلى تسجيل أكثر من ثلاثة ملايين معاملة تم اجراؤها عبر هذه المواقع.


في قاعة الاخبار بالعاصمة

معرض للحرفيات المتضرّرات من الفيضانات


الصحافة اليوم: افتتح أمس معرض الصناعات التقليدية أبوابه للزائرين بقاعة الأخبار بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة ليتواصل الى غاية 8 ديسمبر الجاري وذلك في إطار مبادرة أطلقها الديوان الوطني للصناعات التقليدية بهدف تعويض الحرفيين التابعين لولاية نابل والقيروان عن الأضرار التي لحقت بهم جرّاء الفيضانات التي شهدتها منطقة ياسمين الحمامات حيث احتضنت معرضا للصناعات التقليدية والذي شهد مشاركة من قبل عديد الحرفيين والحرفيات في مختلف الاختصاصات.

وللاطلاع على مدى أهمية هذه المبادرة بالنسبة للحرفيين المتضررين من الأمطار في نابل والقيروان ومنطقة السرس وحجم خسائرهم زارت «الصحافة اليوم» معرض الصناعات التقليدية لتتحدث الى بعض العارضين حيث أكد جلهم أهمية هذه المبادرة اذ ثمنت هيفاء الحامي البنا (حرفية وتقني سام في السيراميك) المبادرة التي أطلقها الديوان قائلة انها ستمكن الحرفيين المتضررين من تعويض أضرارهم في معرض ياسمين الحمامات حتى ولو لم تكن بنسبة كاملة وذكرت هيفاء انه لم يتبق شيء من كل البضاعة التي عرضتها في المعرض جراء الفيضانات التي أتت على كل محتويات المعرض قائلة ان حجم الخسائر التي تكبدتها يقدر بحوالي خمسة آلاف دينار.


المنظمة التونسية للدفاع عن حقوق الاشخاص ذوي الإعاقة:

دعوة الى تفعيل نسبة «2 بالمائة» من الانتدابات في الوظيفة العمومية...

الصحافة اليوم: انتظمت بداية الأسبوع الحالي وقفة احتجاجية أمام مجلس نواب الشعب، دعت اليها المنظمة التونسية للدفاع عن حقوق الاشخاص من ذوي الاعاقة، وعائلاتهم ومناصري قضاياهم من مختلف الجهات وذلك قصد تطبيق مقتضيات الفصل 29 جديد من القانون التوجيهي عدد 83 لسنة 2015 والقاضي بتخصيص نسبة لا تقل عن ٪02 في الانتدابات السنوية بالوظيفة العمومية.

وأكدت الكاتبة العامة للمنظمة بوراوية عقربي لـ«الصحافة اليوم» ان القانون المذكور لم يتم تفعيله بخصوص اسناد الأولوية في الانتداب بنسبة ٪02 لفائدة الأشخاص ذوي الاعاقة وهو ما دفع بالمنظمة الى القيام بهذه التحركات الاحتجاجية في اطار سياسة التصعيد الناتجة عن اخلال الطرف الحكومي بتعهداته وفق قولها، تجاه ادماج الأشخاص ذوي الاعاقة في سوق الشغل وعدم الاكتراث بإدماج الفئة المعنية في الحياة العامة عموما...


وفق رئيسة الوحدة المركزية للبحث في جرائم العنف ضد المرأة

٪63 تعـــرضــن للعنــف الجنسـي تفــوق أعمـارهن 18 سنة


الصحافة اليوم: تتوزع جرائم العنف المسلّط على النساء والفتيات بين 57.58 بالمائة عنف مادي و28.11 بالمائة عنف معنوي و8.28 بالمائة عنف اقتصادي و5.49 بالمائة عنف جنسي وذلك وفق احصائيات سنة 2018 التي قدمتها محافظ الشرطة نبيهة كداشي رئيسة الوحدة المركزية المختصة بالبحث في جرائم العنف ضد المرأة وتتوزع جرائم الاعتداء الجنسي على النساء والفتيات بين 62.92 بالمائة للنساء اللاتي تفوق اعمارهن 18 سنة و37.08 بالمائة للفتيات اللاتي تقل أعمارهن عن 18 سنة.

كما تتوزع هذه الجرائم حسب المستويات التعليمية اذ نجد 57 بالمائة من النساء اللواتي تعرضن للعنف الجنسي مستوياتهن جامعية و38.91 بالمائة مستواهن أساسي و3.96 بالمائة مستواهن ثانوي.

كما تتوزع الجرائم المذكورة بين 34 بالمائة للعاطلات و29 بالمائة للتلميذات و10 بالمائة للموظفات.


رئيس الغرفة النقابية الوطنية لمقاولات المصاعد:

متمسكون بحذف المعاليم الديوانية وإقرار العدالة الجبائية..


الصحافة اليوم: دعا رئيس الغرفة النقابية الوطنية لمقاولات المصاعد حاتم دقدوق، مجلس نواب الشعب الى ضرورة حذف المعاليم الديوانية الموظفة على استيراد المصاعد من دول خارج الاتحاد الاوروبي والتي تم احداثها سنة 2017 والترفيع فيها من ٪20 الى ٪30 بمقتضى قانون المالية لسنة 2018.

وأوضح في تصريح لـ«الصحافة اليوم» ضرورة توحيد نسبة الضريبة على القيمة المضافة على جميع العاملين بالقطاع في حدود ٪07 عوضا عن ٪19 لتحفيز المستثمرين على البناء العمودي.

وبين محدثنا ان قانون المالية لسنة 2019 لم يتضمن أي اجراءات تحفيزية وتشجيعية للنهوض بهذا القطاع الحيوي رغم الصعوبات التي يواجهها، كما أكد على أهمية تشريك الغرفة النقابية في سن التشريعات والقوانين ذات العلاقة بالقطاع مؤكدا رفض الغرفة لأي قانون يتم احداثه مستقبلا دون تشريكها في صياغته.

وطلب محدثنا من كل المتدخلين (وزارات المالية، التجارة، الصناعة، التكوين المهني والتشغيل) الى احداث لجنة بالشراكة مع الغرفة النقابية الوطنية لمقاولات المصاعد للنظر في جملة المشاكل والتجاوزات خصوصا منها المتعلقة بنظام الجودة والصحة والسلامة المهنية.


هل نجحت وزارة التربية في مقاومة الانقطاع المدرسي؟

28 بالمائة فقط من التلاميذ يبلغون الباكالوريا

الصحافة اليوم: كشف وزير التربية حاتم بن سالم ان دراسة حديثة اعدتها وزارة التربية أكدت ان 28 بالمائة فقط من التلاميذ المرسمين بالسنة الاولى ابتدائي يبلغون الباكالوريا وذلك في اشارة الى ظاهرة الفشل والانقطاع المدرسي هذه الظاهرة التي أصبحت مفزعة باعتبار الارقام المعلن عنها حيث انه لم يقع القطع مع ظاهرة الانقطاع المبكر عن الدراسة في تونس منذ الاستقلال كما يتم سنويا تسجيل انقطاع اكثر من 100 الف تلميذ حسب تصريحات مصادر مسؤولة بالوزارة.

وتعتبر مقاومة الفشل المدرسي والانقطاع المبكر عن الدراسة من اوكد الاولويات التي يجب على وزارة التربية العمل على مقاومتها وادراجها في برنامج الاصلاح التربوي لأ ن هذه الظاهرة تسببت في تسجيل حوالي 20 بالمائة من الاميين في تونس موزعين على عديد ولايات الجمهورية نذكر منها ولايات سيدى بوزيد والقيروان وجندوبة والقصرين كما بينت مصادر مطلعة ان 2 مليون من التونسيين المندمجين اليوم فى سوق الشغل قد بلغوا مستوى التعليم الابتدائي فقط.


نقص الأدوية في تونس:

وصفات مقدمة لا تغطي سوى ٪30 من الحاجيات

الصحافة اليوم: أصبحت معضلة النقص الفادح للأدوية بالهياكل الصحية العمومية مطروحة بشدة اليوم كما بينت ذلك المؤشرات التي طرحتها دراسات ائتلاف المجتمع المدني للدفاع عن المرفق العمومي للصحة ويتمحور مركز ثقل هذه المعضلة بالأساس في جميع مراكز الصحة الأساسية وعددها 2156 مركز.

وأصبحت هذه المشكلة في تزايد منذ سنتين في العيادات الخارجية او عند الخروج بعد الاقامة وكذلك اثناء الاقامة حيث يتم الطلب من المريض شراء الادوية من خارج المؤسسات الصحية اضافة الى ازمة عدم حصول المستشفيات على مستحقاتها المتخلدة بذمة صندوق التأمين على المرض وهو المورد الأساسي لتسيير هذه المؤسسات وخلاص أجورها.

وأكد المسح الوطني الأخير حول نظرة المواطن الى الأمن والحريات والحوكمة المحليّة ان ٪75 من المواطنين المستجوبين غير راضين عن الخدمات المقدمة في مراكز الصحة الاساسية بسبب نقص الادوية وهو مشكل عام في كافة مراكز الصحة الاساسية بتفاوت محدود نسبيّا بين المناطق والجهات.

عرض النتائج 36 إلى 42 من أصل 470

< السابقة

1

2

3

4

5

6

7

التالية >