الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

مجتمع



أمام العجز عن مواجهة مرور الفيروس إلى السرعة القصوى:

ألا يكون إيقاف الدروس بشكل جزئي حلاّ ناجعا؟

تقف المنظومة التربوية والصحية في بلادنا اليوم عاجزة أمام التطور السريع والسرعة القياسية لانتشار فيروس كورونا في صفوف التلاميذ والإطار التربوي منذ انطلاق السنة الدراسة حيث أكد كاتب عام الجامعة العامة للتعليم الثانوي لسعد اليعقوبي خلال ندوة صحفية يوم الخميس الماضي أن عدد الاصابات في صفوف التلاميذ والمدرسين والعملة يفوق الألف إصابة دون الحديث عن عدد الإصابات غير المعروفة وغير المعلنة وعدد حالات العدوى التي نقلها التلاميذ والمربون إلى غيرهم سواء في وسائل النقل والفضاءات المختلفة أو إلى عائلاتهم وعدد حالات المشتبه في إصابتهم!

 


الكورونا حجبت الأنظار عنهم

مرضى السرطان ...في خانة النسيان

كان فيـروس كورونا هذه السنة سببا في عدم قيام الديوان الوطني للأسرة والعمران البشري بالحملة التوعوية المعتادة التي يطلقها سنويا خلال هذا الشهر للاحتفال بشهر اكتوبر الوردي لمكافحة سرطان الثدي. وهي تعتبر تظاهرة توعوية سنوية تهدف إلى التحسيس بأهمية الوقاية من سرطان الثدي حيث تشارك فيها اطارات طبية وشبه طبية واطارات التثقيف والتوعية التابعة للديوان وأطباء مختصون في علم النفس والتغذية والصحة الانجابية لتوعية النساء بأهمية التقصي المبكر لسرطان الثدي والوقاية منه وبضرورة اتباع سلوكيات صحية كممارسة الرياضة واتباع نمط عيش سليم يشمل التغذية المتوازنة وممارسة الرياضة وتجنب الضغط النفسي.

 


خلال فترة توقف نشاط العبور

إعادة تهيئة معبر راس جدير الحدودي وتركيز على الجانب البيئي

الصحافة اليوم ـ مصباح الجدي

تتواصل بفضاء المعبر الحدودي راس جدير أشغال التهيئة والمحافظة على البيئة التي انطلقت منذ أسابيع وذلك في إطار برنامج متكامل لإضفاء النجاعة الخدماتية المقدمة للمسافرين وناقلي البضائع من الطرفين التونسي والليبي ، حيث استغل ديوان المعابر الحدودية البرية فترة غلق المعبر للقيام بهذه الأشغال التي أوشكت على الإنتهاء.


رغم وفرتها وجودتها العالية:

مشاكل ترويجية تواجه صابة التمور

افاد عضو المكتب التنفيذي بالاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري المكلف بالاشجار المثمرة ومسالك التوزيع والتجارة المغاربية ابراهيم الطرابلسي لـ«الصحافة اليوم» ان صابة التمور للموسم 2020-2021 قياسية وذات جودة عالية حيث تقدر بـ345 الف طن إضافة إلى 25 الف طن الكمية المتبقية من الموسم الفارط والتي لم يقع ترويجها بسبب جائحة كورونا مقارنة بالموسم الماضي حيث كانت في حدود 334 الف طن.

 


كل التحذيرات عرض الحائط

الاكتظاظ في كل الأماكن ...مناخ ملائم للعدوى

الصحافة اليوم - سميحة الهلالي

يبدو أن ما تمر به البلاد من وضع وبائي حرج ورغم التحذيرات والاجراءات الداعية الى التقّيد بالشروط الضرورية للصحة إلا أنها لم تجد لها اذانا صاغية من قبل العديد من المواطنين فبعضهم مازال لم يصدق بعد أننا نعاني من جائحة اصابت الكثير وحصدت العديد من الارواح ناهيك عن طوابير الصفوف أمام العديد من الشركات العمومية على غرار الشركة التونسية للكهرباء والغاز والصوناد ومكاتب البريد.... فلقد عرفت أمس اكتظاظا منقطع النظير، صفوف متراصة أمامها لاستخلاص معاليم الكهرباء أو لقضاء بعض الشؤون الاخرى ...مشهد لا ينبئ بخير فالاكتظاظ يعد الحاضنة المثالية لكورونا والفرصة الذهبية للعدوى وليس الأمر حكرا على المؤسسات المذكورة فحسب ولكنه متكرر في عديد المرافق العمومية.


حظر التجوّل

شرّ لابدّ منه... حتى لاندفع الثمن باهظا

الصحافة اليوم: سميحة الهلالي

أثار إعلان حظر التجول ليلا بداية من السّاعة التاسعة ليلا إلى حدود السّاعة الخامسة صباحا السّخرية وكان هذا القرار موضع تندّر على مواقع التواصل الاجتماعي على غرار أنّ «كورونا تسهر ليلا وتنام كامل النهار»... وتساءل العديد من المواطنين عن الجدوى التي ترجى من هذا القرار خاصّة وأن تداعياته ستكون وخيمة على عديد القطاعات خاصّة القطاع الخدمي ( مقاهي، مطاعم، نزل ...).


بسبب مطالب عالقة وفي حركة رمزية

الممرّضون يشيّعون «جنازة وزارة الصحة»

الصحافة اليوم - نورة عثماني

هدّد نقيب الممرضين التونسيين بلال القاسمي خلال يوم غضب نفذه أمس منظورو النقابة أمام مقر وزارة الصحة العمومية بمواصلة التصعيد في قادم الأيام والدخول في إضراب وطني في مختلف مستشفيات الجمهورية ما لم تستجب سلطة الاشراف إلى مطالبهم المتمثلة اساسا في سن قانون اساسي خاص بالمهنة ومراجعة تركيبة اللجنة العلمية لمجابهة كورونا وتوفير بروتوكول صحي واضح ووسائل الحماية والوقاية للعاملين بالصفوف الأولى لمجابهة الجائحة كما تطالب النقابة بإعفاء الأعوان الذين يعانون من أمراض مزمنة ولهم علاجات خاصة من الدخول في هذه الحرب التي تشكل خطرا على حياتهم. وقد كشف القاسمي خلال يوم الغضب عن الإصابات الكثيرة التي لحقت الأعوان نتيجة الاعتماد على بروتوكولات صحية لا تتلاءم مع واقع المهنة.

عرض النتائج 29 إلى 35 من أصل 1923

< السابقة

1

2

3

4

5

6

7

التالية >