الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

مجتمع





التّونسيون «احتفلوا كما يجب» بالعيد...رغم مخاطر الـ «كوفيد»

الصحافة اليوم :سميحة الهلالي

رغم اجراءات الحجر الصحي وتحذيرات وزارة الصحة بالتقيّد بضوابط وشروط السلامة الصحيّة والتوقي من العدوى بفيروس كورونا ورغم التّدابير المعتمدة على غرار منع الجولان بين كافة الولايات والتّقليص منها داخل المدن الاّ للضّرورة القصوى (مرض او وفاة) خلال عطلة عيد الفطر الذي اعلنت عنه وزارة الداخلية في اطار مواصلة العمل بالإجراءات الاستثنائية وفي اطار معاضدة مجهودات الدّولة الرامية للحدّ من انتشار عدوى جائحة كورونا، الاّ انّ ما حدث ايّام العيد كان مخالفا تماما لكل هذه التوصيات.


حصيلة الوفيات مرشّحة للارتفاع

7 شبان فقدوا حياتهم بسبب استهلاك مادة «القوارص»

ما تزال حصيلة الوفيات جراء شرب العطورات التي تحتوي على المادة السامة الميثانول او ما تسمى في مجتمعنا «بالقوارص» مرشحة للارتفاع لان بعض المتضررين الذين تناولوا هذه المادة و ما يزالون على قيد الحياة ومنهم من حالته حرجة ومنهم من حالته مستقرة أما أي ناج فيمكن ان يدفع الثمن غاليا بسبب اقدامه على مثل هذا السلوك اذ يمكن أن تكون آثار شرب «القوارص» كبيرة على صحة مستهلكه خاصة وأن المختصين قد أشاروا إلى أن المادة التي تم تناولها تعتبر سامة جدا وهي تخلف آثارا كبيرة حيث تؤثر على عديد الأعضاء في الجسم كالعينين والكلى والكبد وغيرها من الأعضاء التي يمكن أن تتوقف عن أداء وظائفها.

 


تونس تصل الى المرحلة الثانية من الحجر الصحي الموجه

عيد الفطر....وبشائر النصر

الصحافة اليوم : سميحة الهلالي

لقد حتّم الظرف الاستثنائي الذي فرضته جائحة كورونا سنّ و ابتداع التباعد الاجتماعي كإجراء وقائي للحد من فاعلية الفيروس و تجنّب العدوى به وهو ما كان كفيلا بطبع حياة الناس بطابع خاصّ، طابع مختلف كل الاختلاف عن كلّ ما سبق أن عاشته البلاد قبل هذه الازمة. ردح من الزمان لن يُمحى من ذاكرة البشرية بسهولة، فلقد اختلطت فيها كل أنواع المشاعر والاحاسيس وتقلّبت تارة مشحونة بالخوف والرعب وطورا بالأمل والتفاؤل وحينا باليأس والقنوط وأحيانا بالتآزر والتكاتف...

 


في انتظار عودة كل القطاعات الى العمل يوم 14 جوان المقبل

الحكومة تقرّر استئناف نشاط بعض القطاعات مباشرة بعد عيد الفطر

أعلنت الحكومة امس خلال ندوة صحفية انتظمت برئاسة الحكومة عن تاريخ عودة عدد من القطاعات الى العمل خلال المرحلة الثانية من الحجر الصحي الموجه التي تنطلق يوم 26 ماي الجاري.

 


تنسيقية عمال الحضائر بالحوض المنجمي:

تهديد بإيقاف إنتاج الفسفاط اذا لم يتم ترسيمهم...

الصحافة اليوم: مصباح الجدي

ازدادت في الأيام الاخيرة وتيرة التحركات الإجتماعية الرافضة للقرارات الحكومية المجحفة في حق عديد الفئات ومنها بالخصوص الطبقة الكادحة والمعطلون على العمل من خلال الإقتطاعات من الأجور ووقف برامج الانتداب.

 


تونس تتعافى ببطء وتطلق المرحلةالثانية من الحجر الصحي الموجّه

إمكانية الانتكاسة ما تزال واردة..فحذار..

انتظمت صباح أمس الخميس 21 ماي 2020 ندوة صحفيّة خصّصت لعرض إجراءات المرحلة الثانية من الحجر الصحي الموجه والتدابير الخاصة بعطلة عيد الفطر المبارك بمشاركة كلّ من وزير الداخلية هشام المشيشي والوزيرة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالمشاريع الوطنية الكبرى لبنى الجريبي ووزير الشؤون الدينية أحمد عظوم.

 


بمناسبة عيد الفطر

الإحاطة بالعائلات المعوزة...وتقديم جملة من المساعدات

الصحافة اليوم :سميحة الهلالي

يمثّل عيد الفطر مناسبة لتأصيل مفهوم المد التضامني الذي يتجلى في حجم المساعدات التي تقدمها عديد المنظمات الحكومية وغير الحكومية ،ومكونات المجتمع المدني و عدد كبير من الجمعيات .وتستهدف هذه المساعدات اكبر عدد ممكن من العائلات المعوزة التي تفتقد لسند و المفقّرة والفقيرة ...وتقدم المساعدات في شكل قفة العيد او مبالغ مالية يختلف حجمها من جهة الى اخرى .المساعدات في عيد الفطر هي من العادات المحمودة التي دأبت عليها بلادنا على مر عقود وتسعى دائما الى ترسيخها من جيل الى اخر حتى لا تنقطع وتختفي مثلما اختفت العديد من العادات الاخرى في مجتمعنا اليوم .

 

عرض النتائج 15 إلى 21 من أصل 1471

< السابقة

1

2

3

4

5

6

7

التالية >