الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

مجتمع



ظاهرة الأخطاء الطبية في تونس والنزاع بين الأطباء والمرضى

مشروع القانون الجديد هو الحل...لكن التأخير في المصادقة عليه هو المشكل؟

كثيرة هي الأخطاء الطبية التي تحدث ونسمع عنها في كل مرة حيث اضحت مشكلا يؤرق كل مريض يدخل المستشفى أو المصحة للعلاج. وقد يحدث أن يدخل المريض إلى المؤسسة الصحية للعلاج من مرض قد يكون هيّنا ليخرج منها إما جثة هامدة أو مصابا بعاهات أو تشوهات تصاحبه بقية حياته وتكون اكثر تعقيدا من الاصابة التي دخل من اجلها المستشفى او المصحة وقد تعرضت مؤخرا مواطنة في العقد الثالث من العمر الى خطإ طبي أدى الى وفاتها عندما كانت تخضع لعملية تجميلية بسيطة وهي شفط الدهون باحدى المصحات الخاصة.

 


بعد ان فاقت الخسائر2000 مليون دينار جراء أزمة كورونا:

وكالات الاسفار تطلق صيحة فزع لإنقاذ القطاع

اكد رئيس الجامعة التونسية لوكالات الاسفار جابر بن عطوش لـ «الصحافة اليوم» ان القطاع يمر بوضعية كارثية جراء تداعيات كوفيد 19 حيث فاقت خسائره الجملية بنهاية الموسم السياحي 2000 مليون دينار.

 


الاحتفال باليوم العالمي للنساء في الوسط الريفي في ظرف صحي استثنائي

مناصرة المرأة الريفية وتوفير كل سبل العمل اللائق لها شعار المرحلة

الصحافة اليوم - نورة عثماني

في ظرف صحي استثنائي سببته جائحة فيروس كورونا المستجدّ الذي زادت تداعياته السلبية من تعميق قضايا ومشاغل النساء والفتيات في مختلف ربوع الجمهورية أحيت تونس اول أمس كسائر البلدان «اليوم العالمي للمرأة في الوسط الريفي» وذلك تحت الشعار العالمي «البنية التحتية المستدامة، والنفاذ للمرافق العامة والحماية الاجتماعية لتحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين النساء والفتيات الريفيات».


دولة التوزيع العادل «للظّلم»

قوية مع الضعفاء... ضعيفة مع الأقوياء

الصحافة اليوم: سميحة الهلالي

لقد أفرز الانتقال الديمقراطي واقعا يتّسم بالفوضى وغياب الدولة حينا وضعف مؤسساتها حينا آخر وهوان أو تهاون المشرفين على دواليبها في كثير من الأحيان الأخرى وأفرز أيضا أزمة خانقة عصفت بأركان الدولة وباتت تهدد وجودها وعناوينها بل لعلّ ما يزيد الحقيقة يقينا واليقين إثباتا أنّ الأغلبية الصامتة كما اصطلح على تسميتها هي المتضررة الأولى من استهتار العابثين والمفسدين ويبدو أنّ الضريبة يدفعها الضعفاء في كل الحالات والأمثلة كثيرة ومتعددة ولعلّ أبرزها الأحداث المؤلمة التي عرفتها البلاد مؤخرا على غرار حادثة الكشك بسبيطلة والبالوعة وما انجرّ عنها من قرارات كشفت سياسة الهوّاة ووهن الدولة وأجهزتها.

 


جديد السكن في قانون المالية للسنة المقبلة

تخفيض بمائة دينار في الضريبة على الدخل

تضمّن مشروع قانون المالية للسنة القادمة (2021) إجراءً تحفيزيًّا للأشخاص الطبيعيين على اقتناء محلات معدة للسكنى يتم تمويلها عن طريق الاقتراض، وذلك بمنح الأشخاص الذين يقومون خلال سنة 2021 باقتناء مسكن يتم تمويله عن طريق قرض أو عقد بيع مرابحة، تخفيضا في الضريبة على الدخل المستوجبة على دخلهم الجملي بعنوان سنة 2021 في حدود 100 دينار شهريا شريطة إبرام عقدي اقتناء المسكن والقرض أو المرابحة خلال سنة 2021 على ألا يتعدى التخفيض المذكور الضريبة المستوجبة عليهم بعنوان سنة 2021.

 


فيما تتواصل مآسي انتشار جثث المهاجربن :

قوارب «الموت» تستمر في رحلاتها نحو ايطاليا رغم تفشي الوباء

لم يمنع خطر انتشار فيروس كورونا سواء في تونس أو في العالم من مواصلة التونسيين والافارقة المجازفة بحياتهم عبر قوارب الموت وعبر رحلات غير نظامية محفوفة بالمخاطر حيث نستفيق في كل مرة على حادثة غرق أحد المراكب التي يمتطيها عدد كبير من المهاجرين الافارقة والتونسيين للوصول خاصة الى السواحل الايطالية.

 


بالتوازي مع الظّرف الوبائي الحرج:

يهان المسنّ ....ويحتضنه الشّارع!

الصحافة اليوم – سميحة الهلالي

مختلفة هي صور التهميش ومتعدّدة ولكنّ أشدّها مرارة تلك المتعلّقة بكبار السّن وكأنّ كمّ العطاء لم يشفع لهم... ليكون مأواهم الشّارع... وجد البعض في محطات النقل العمومي مكانا للإقامة الدائمة ...وآخرون تركوا لمجابهة وحدتهم في منازل هجرها اهلها وتركهم ذويهم يجابهون مصيرهم دون سلاح (المال والصحة)، أي مكافأة تلك التي قد ينالها المرء في أرذل العمر حين يترك ليكون مؤنسه الوحيد وحدته ...لا شيء يبرّر كمّ الجحود ونكران الجميل...

عرض النتائج 8 إلى 14 من أصل 1923

< السابقة

1

2

3

4

5

6

7

التالية >