الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

ثقافة



في إفتتاح نادي الإربعاء الأدبي بفضاء الطاهر الحداد:

تألّق للموسم الخامس على التوالي

إستأنف نادي الإربعاء الأدبي العريق وللموسم الخامس على التوالي بفضاء الطاهر حداد فعالياته الثقافية خلال يوم الإربعاء الفارط تحت إشراف الشاعر يوسف رزوقة والشاعرة بسمة مرواني.

وقد إجتمعت في إفتتاح النادي ثلة من المبدعين في لقاء أول جمع بين السارد و الترجمان مع الأديبة القديرة مسعودة بوبكر في تعريبها لكتاب الكاتبة آن فيليب ـ «إنما العمر زفرة» ليكون لها تبرعم جديد للحروف والكلمات. ترجمتها التي جمعت بين جمالية الأسلوب والمحافظة على روح الكلمات والمعاني كانت أقرب للسيرة الذاتية حيث تنقل لنا كل ما عايشته « آن فيليب» في حياتها المتقلّبة بين الجمال والهشاشة ورهافة الروح فكان الحب بإخلاص والتضحية والفقد والصبر وما بينهما الكثير من الوجع.


«الليلة الثانية بعد الألف» تقدم عرضها الأول في أيام قرطاج المسرحية:

إنتاج تونسي فرنسي يعيد شكري علية إلى مسقط رأسه


بعد أكثر من خمسة أشهر قضّاها المسرحي المهاجر شكري علية في رحاب مركز الفنون الدرامية والركحية بقفصة مشرفا على عمله الذي جاء خصيصا من فرنسا لتنفيذه في مدينته الأم والحامل لعنوان «الليلة الثانية بعد الألف»، بعد تمارين يومية تتواصل على امتداد ساعات طوال، ستشهد هذه المسرحية عرضها الأول في إطار فعاليات الدورة التاسعة عشرة لأيام قرطاج المسرحية وذلك يوم السبت 9 ديسمبر بفضاء مدار قرطاج.

«الليلة الثانية بعد الألف» نصّ وإخراج شكري علية إنتاج مشترك بين مركز الفنون الدرامية بقفصة ومسرح «حركة» الفرنسي، المسرحية هي حلم راود هذا الفنان المهاجر منذ حوالي عشر سنوات وتسنى له تحقيقه والإنطلاق الفعلي في إعداده.


في ندوة نقدية بنابل:

الشاعر نورالدين صمود في ميزان النقد والتاريخ الثقافي

لقد دأب النقاد ومنظمو التظاهرات الثقافية على إفراد ندوات علمية لدراسة أعمال أحد أعلام الثقافة التونسية بعد وفاته أمّا في قائم حياته فإنّه لا يكاد يُلتفت إليه. وقد خالفت المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بنابل هذه القاعدة عندما برمجت على امتداد يومي 9 و10 ديسمبر الجاري فعاليات ندوة نقدية حول الشاعر الكبير نور الدين صمود، وذلك بمشاركة عدد من الجامعيين، وبإشراف شخصي من وزير الثقافة.

وستنطلق أشغال هذه الندوة بتدشين معرض يُوثق بالصور والمقالات والكتب والتسجيلات الصوتية والتلفزية حياة الشاعر نور الدين صمود الإنسان والمبدع ثم بكلمات افتتاحية يليها انعقاد الجلسة العلمية الأولى برئاسة الدكتور فوزي الزمرلي وبمشاركة كل من الدكتور حمادي صمود الذي سيحاضر حول «نور الدين صمود وجيله» والدكتور منصف الوهايبي الذي سيركز في مداخلته على «نكرات في شعر صمود» والأستاذ مجدي بن عيسى الذي سيقدم قراءته لشعر صمود.


مسرحية «المغروم يجدّد» للحبيب بالهادي والأسعد بن عبد الله

حتّى لا يتكرّر نفس الغرام بالأخطاء

ينتهي عرض مسرحية «المغروم يجدّد»، نص الحبيب بالهادي وإخراج لسعد بن عبد اللّه، بعد قرابة ساعة ونصف بأغنية صالح الخميسي «جميع الحروبات وفات»، ساعة ونصف من الكوميديا والفوضى ومحاولة التأريخ أو استعادة التاريخ المنسي لدولة ما بعد الاستقلال تجعلنا نتساءل: هل انتهت حروبنا اليومية التونسية أم أنها مرشحة للإندلاع دون أن ندري? وهل بنت البورقيبية دولة أم «بروفة» دولة?


رحيل المخرج الجزائري المغترب محمود زموري

وعاش «الحلال المصادق عليه»

فقدت الساحة الجزائرية أحد روّاد السينما الجزائرية وهو المخرج القدير محمود زموري عن سنّ تناهز الواحدة والسبعين عاما بباريس. ويعدّ المخرج الراحل الذي كان يعيش بفرنسا من المبدعين الجزائريين الذين وهبوا حياتهم للسينما وهو يعدّ من بين أهم المخرجين الجزائريين، الذين قدموا أعمالا راقية ومهمة طرح خلالها قضايا إجتماعية وثقافية عديدة وعكس من خلالها هاجس الأسئلة الذي يسكنه، بعيدا عن أية رقابة ذاتية متحرّرا من كلّ القيود التي كبّلت الكثيرين من جيله في الساحة العربية.

من أفلامه «حلال مصادق عليه» و«خذ ألف فرنك وانصرف» 1981، و«من هوليوود إلى تمنراست» 1991، و«100 بالمائة أربيكا» 1997، «بور بلان روج» 2006.

إشتهر الزموري بإثارته لمشكلة الهوية و الانتماء والاندماج، وهي أزمات يعاني منها العديد من المهاجرين في فرنسا وأوروبا، في محاولة منه لنقل ما يشعر به وما يعانيه المغتربون بإعتبار أنّه كان مهاجرا.


كتاب تذكاري عن حسين القهواجي

طائر السعد يعود بالأمطار

عن المندوبية الجهوية للثقافة بالقيروان ومركز الفنون الدرامية بالقيروان، صدر كتاب جميل تذكاري بمناسبة أربعينية الشاعر حسين القهواجي.

«في سنوات الصغر نشأت على حصير في كتّاب، متردّدا بين اللوح والطلاّسة، أخطّ وأمحو ما أكتب تحت نقر قصبة المؤدب بن غانم، ليتني الآن أسمع صوتي في حلقة الملّة ـ الإملاء وأرى شكل حروفي: الألف بطول السبّابة، الياء مائلة وأصابعي الراجفة أشدّ هشاشة من أصابع الطباشير.

في الدرب الذي يوصل الى الكتّاب، نهج الجامع الحنفي أبحث عن آثار خطاي وراء طفل يمضي، حتما سيتلف يوما آثاره مثلي».

الفقرة أعلاه، هي المدخل الذي تم اختياره لتقديم مختارات من نصوص الفقيد، آثاره التي لن تُتلف لأنّ ربّة الشعر لم تصطف حسين جزافا.


أيام قرطاج المسرحية:

ثلاثة أعمال إفريقية في المسابقة الرسمية


علاوة على العملين التونسيين «الأرامل» لوفاء الطبوبي و«فريدم هاوس» للشاذلي العرفاوي والأعمال العربية الستة «التجربة» من مصر و«شواهد ليل» من الأردن و«صولو» من المغرب و»ستاتيكو» من سوريا و«سالب» من العراق و«بهيجة» من الجزائر، تشارك في المسابقة الرسمية لأيام قرطاج المسرحية ضمن دورتها التاسعة عشرة ثلاث مسرحيات إفريقية تأتينا الأولى من ساحل العاج في إنتاج مشترك مع فرنسا وتحمل عنوان «بسيكوز 4،48» أخرجها إخراج سليمان صو/ تالا كبوماهو تأليف سراح كان سينوغرافيا سليمان صو أداء كوهام إهوسوتوسانت/ تالا كبوماهو...

وتطرح هذه المسرحية مرض الإكتئاب الذهني الناتج عن الانفصال التام والانزواء خارج المحيط. وما قد يحدث للعقل البشري من جنون العظمة عندما تتلاشى وتتحطم الأحلام على أرض الواقع.

عرض النتائج 15 إلى 21 من أصل 7319

< السابقة

1

2

3

4

5

6

7

التالية >