الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

ثقافة



معرض «حنين» بدار الثقافة ابن رشيق

لوحات فنية ومقاطع فيديو...والتوثيق عبر الصورة


يواصل الفنان التشكيلي التونسي منجي الفرحاني عرض مجموعة هامة من لوحاته ببهو فضاء دار الثقافة ابن رشيق إلى غاية يوم الاثنين 17 ديسمبر وقد اختار لمعرضه الفني عنوان «حنين» ويتضمن حوالي خمسة وعشرين لوحة مختلفة من حيث الحجم والموضوع اعتمد في رسمها على تقنية التجريد وتعد هذه التجربة فريدة من نوعها لكونها تجمع بين شغفه بفنين يرتكزان على الصورة وهما الرسم والسينما...

لقد اعتمد المخرج السينمائي المقيم بايطاليا منجي الفرحاني على المزج بين الفن التشكيلي وفن الصورة والتوثيق من خلال تقنية التصوير وذلك انطلاقا من عرض مقاطع فيديو عبارة عن فيلم قصير بعنوان «شمس غير درجين» كان قد عرض يوم الافتتاح حيث اعتبره الرسام لوحات تشكيلية متحركة تحمل أبعادا ومقاسات أخرى... ومن بين اللوحات المعلقة بالفضاء لوحة بعنوان «دروب» ولوحة «رقش» ولوحة «بالأبيض» بالإضافة إلى لوحة حملت عنوان «تقاطعات».. في السياق نفسه تضمن المعرض مجموعة هامة من الرسومات التجريدية التي تعتمد بالأساس على أشكال ونماذج مجردة يسعى من خلالها الفنان التشكيلي منجي الفرحاني إلى البحث عن جوهر الأشياء والتعبير عنها. ومن جانب آخر مزج أيضا بين الألوان الباردة والحارة مثل الأزرق والأحمر والأخضر وهي ألوان تجذب عين الناظر إليها.


جذور وأعلام الفكر الإصلاحي بتونس (الحلقة 19)

زين العابدين السنوسي رائد الصحافة الوطنية والمفكر الاصلاحي


بقلم : جعفر محمود الأكحل

مولده ونشأته:

ولد الصحفي والكاتب الوطني والمفكر الإصلاحي زين العابدين السنوسي بمدينة تونس سنة 1901 , وبها تعلّم بالمدرسة الصادقية وبالجامع الأعظم وقد نشأ على درب أبيه المصلح والمفكر والكاتب الوطني الكبير محمّد السّنوسي صاحب «الرحلة الحجازيّة» (3 أجزاء) ومدير مطبعة وجريدة «الرائد» التونسي التي أسسّها خير الدين التونسي وكان من اقرب أعضاء خير الدين المساندين لإصلاحاته,ولذلك نشأ على درب أبيه وعيا ونضالا ووطنيّة.

تأسيسه لمطبعة وجريدة «العرب»:

وفي خضم التحّولات السياسية والاجتماعية التي عرفتها تونس بعد تأسيس «حركة الشباب التونسي» بقيادة «علي باش حانبة» ثم حركة «محمد علي الحّامي», دبّ الوعي الوطني والتحريري في «نخبة الأدباء والثغراء والصحفيين الذين ربطت بينهم المودّة والتقّوا في حلقة موحّدة ومتينة في ظل ما يعرف بجماعة «تحت السور» وتضم زين العابدين السنّوسي والطاهر الحداد والهادي العبيدي ومصطفي خرّيف وأبو قاسم الشّابي وجلال الدين النّقاش وعلي الدّوعاجي وعبد العزيز العروي والشّاذلي خزندار وعبد الرزاق كرباكة نخبة رائعة من رجال الفن والأدب والفكر والصحافة لعبوا دورا هامّا في تحريك السّواكن والارتقاء بالخطاب السياسي وبالفكر الاجتماعي وساندوا كل تحرّك وطني ملتزم بقضايا الوطن وهموم الشعب.


في ذكرى وفاته الرابعة

مهرجان عزالدين قنون للمسرح.. الحلم والمشروع

ضمن فعاليات الدورة 20 لأيام قرطاج المسرحية تم إنعقاد اللقاء الإعلامي الخاص الذي جمع مديرة فضاء الحمراء سيرين قنون والممثل عبد المنعم شويات والممثلة ريم الحمروني مع ثلة من الإعلاميين وضيوف أيام قرطاج المسرحية للحديث عن الخطوط العريضة للتظاهرة المسرحية الجديدة التي ستشهدها الساحة الثقافية والتي تحمل إسم «مهرجان عز الدين قنون» خلال شهر مارس القادم وذلك إنطلاقا من يوم 24 مارس ليتواصل إلى غاية يوم 29 من نفس الشهر ويأتي هذا التاريخ متزامنا مع الذكرى الرابعة لرحيل المسرحي عز الدين قنون .

غدا اختتام تظاهرة أيام قرطاج المسرحية وتوزيع الجوائز
قراءة في العروض المشاركة في المسابقة الرسمية:

في لعبة المعقول و فتنة اللاّمعقول.. وكيف يعلّمنا المسرح تجاوز جنوننا


بقلم: كمال الشيحاوي

تختتم غدا الأحد 16 ديسمبر تظاهرة أيام قرطاج المسرحية وذلك في حفل مميّز ستوزّع فيه الجوائز على الأعمال المشاركة في المسابقة الرّسمية. وقد تميّزت هذه الدورة بكثافة العروض والأعمال التي جاءت من مختلف أصقاع العالم وعرضت في العاصمة وفي مراكز الفنون الدّرامية والركحية بعدد من ولايات الجمهورية (صفاقس، الكاف، القيروان، قبلي، مدنين، تطاوين، المهدية )فضلا عن الندوات واللّقاءات والحفلات التي أثّثت ساحات العاصمة دون أن ننسى برمجة العروض الخاصّة بنزلاء السجون التونسية التي لقيت استحسانا كبيرا بالإضافة إلى عشرات الموائد المستديرة والتكريمات والقراءات المسرحية :


وزير الشؤون الثقافية في ندوة صحفية:

تونس عاصمة للثقافة والتراث الإسلامي سنة 2019

عقد وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين ندوة صحفية بمقر رئاسة الحكومة صباح الجمعة 14 ديسمبر لتسليط الأضواء على البرنامج الوطني للإحتفال بالذكرى الثامنة للثورة ، كما قام بتقديم ملخص المنجز الثقافي لسنة 2018 إضافة إلى البرامج والمشاريع الخاصة بسنة 2019.

وأشار في بداية هذا اللقاء الإعلامي إلى أن جملة الأنشطة الخاصة بإحتفالات الذكرى الثامنة للثورة بالمؤسسات الثقافية سيبلغ 1815 متوزعة بين الأنشطة في المؤسسات العمومية غير الإدارية والأنشطة الخاصة بكل المندوبيات الجهوية بتونس إضافة إلى دعم الوزارة لأنشطة الجهات ، ويرتكز إهتمام وزارة الشؤون الثقافية بالأساس على الساحات العامة بمختلف ولايات الجمهورية كما ستتم برمجة عرضين فنيين في الأسبوع بخمس ساحات خلال الفترة الممتدة بين 17 ديسمبر و14 جانفي بكل ولايات الجمهورية .

أيام قرطاج المسرحية 2018:
ندوة حول الممثل والركح في المسرح ما بعد الدرامي:

المسرح فكر وتفكير..و«الأيام» منصة لطرح القضايا الكبرى


خصّصت هيئة الدورة 20 لأيام قرطاج المسرحية ندوة علمية تطرقت فيها مجموعة من المحاضرين الأكاديميين والمهنيين إلى « الممثل والركح في المسرح ما بعد الدرامي: روح التخطي أو حاجة للهجنة».

وأوضح مدير الندوة الدكتور محمد المديوني أن المسرح ما بعد الدرامي أصبح ممارسة سائدة في العالم وما انفك يتزايد عدد البحوث الجامعية المهتمة بهذا المشغل.

ولفت إلى أن المسرح في المفهوم الآرسطي شديد الارتباط بـ « الميثوس » (حكاية لها بداية ووسط ونهاية)، وقد أثّرت هذه المقولة في كلّ ما جاء لاحقًا على مستوى الرواية والقصّة والأدب عموما والنقد وغيرها.

وأضاف قائلا: « حتى وإن حصلت ثورة على هذا المفهوم، فإنها دائما ما تحيل عليه »، مشيرا في هذا السياق إلى أن « بريشت » تحدّث عن اللاآرسطي وبالتالي فهو يعرّف نفسه بالنسبة إلى آرسطو، أو دون معزل عنه.

ومن هذا المنطلق، سعى البعض إلى كسر مفهوم « الميثوس » وكثُر التساؤل عن تاريخ تأسيس المسرح: إذ يرى البعض أن آرسطو قام بنوع من الانتقاء وسكت عن أنواع من المسرح مثل المسرح الشعبي.

تستمدّ الندوة عنوانها (بحثا عن الهجنة) من وجود تداخل بين الفنون وظهور مقاربات كسرت الأسس التي قام عليها المسرح الآرسطي.


العرض الإسباني: «جينوما بي»:

روح التروبادور تحرّرنا من الخوف ومن الهشاشة


عرض «جينوما بي» الإسباني، عُرض في السابعة من مساء الإربعاء 12/12/2018 بالمسرح البلدي بالعاصمة، كان متعة خالصة حتّى أنّ الجمهور صفّق طويلا في خاتمته ولم ينقطع التصفيق إلاّ بانسحاب الممثلات الراقصات الخمس والممثل ـ مغنّى التروبادورالذين صنعوا مشهدية بارعة مزجوا فيها بين فنّ المسرح الراقص وفنّ السيرك وفنّ الفلامنكو العظيم دون تكلّف وبيسر مستساغ. بني العرض على اقتباس حرّ عن مسرحية لوركا «بيت برنردا ألبا» وحفر عميقا في لغة الجسد وأدهشنا بشاعريته العالية.

انقشع ظلام المسرح على تابوت واقف في الضباب. ثمّة ميّت ما إذا. على حسّ النواقيس وعلى ايقاع صلاة جنائزية تدخل إلى المسرح العاري خمس نساء متّشحات بالسواد يمشين بشكل آلي في أثوابهنّ الواسعة. هنّ حبيسات أنصافهنّ السفلى بما تحيل إليه من رغبات مقموعة ومن خوف. ثمّة آلة عجيبة، لا نعرف ماهي؟ آلة ـ وحش تبثّ الذعر فيهنّ فيختبآن في أثوابهنّ. تغادر الالة المسرح ويخرج من التابوت مغنّى تروبادور ممسكا بقيتارته وصادحا بصوته القويّ كأنّما يدعو إلى الحياة.

عرض النتائج 8 إلى 14 من أصل 558

< السابقة

1

2

3

4

5

6

7

التالية >