الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

ثقافة



«الصحافة اليوم» ترصد آراء بعض الفنانين حول بطاقة الاحتراف بين الضرورة ووجوب الإلغاء:

إجماع مطلق على أهميتها لتنظيم القطاع رغم النقائص

أثارت بطاقة الاحتراف المهنية للفنانين جدلا واسعا داخل الأوساط الثقافية والفنية خلال الفترة الأخيرة وذلك بعد أن تم تقديم مشروع قانون يتعلق بالفنان والمهن الفنية من قبل وزارة الشؤون الثقافية إلى مجلس النواب في نسخة أولية اطّلع عليها عدد كبير من الفنانين وطالبوا بإدخال تحويرات على معظمها .. و في السياق نفسه تم وصف هذا القانون بـ«الزجري» وذلك لما يتضمنه من فصول لا تخدم مصلحة الفنان ومن بينها مجموعة الفصول المتعلقة بطرق إسناد بطاقة الاحتراف المهنية وصلاحياتها. ومن جانب آخر انقسمت آراء الفنانين وتباينت حول ضرورة إسناد هذه البطاقة للفنان فمنهم من أكد على أهميتها لكن البعض الآخر دعا إلى إلغائها دفاعا عن الحق في ممارسة الفنون والفعل الإبداعي.


قبل انطلاق الدورة التأسيسية لأيام قرطاج الشعرية: شعراء يتحدثون لـ « الصحافة اليوم» عن انتظاراتهم:

بين الحلم بدورة تنتصر للقصيد والاحتراز على جدوى التّأسيس


الصحافة اليوم: ريم قيدوز

تزامنا مع الاحتفال باليوم العالمي للشعر، ستحتفل الساحة الأدبية بتونس بانطلاق الدورة التأسيسية الأولى لـ «أيام قرطاج الشعرية» التي تنتظم بداية من يوم 21 مارس 2018 وتتواصل إلى غاية يوم 30 من نفس الشهر تحت إدارة الشاعرة جميلة الماجري. وتحمل هذه الدورة اسم الشاعر التونسي الراحل جعفر ماجد حيث ستشهد مسابقة في الإبداع الشعري التي سترصد لها جائزتان، جائزة جعفر ماجد في الشعر وقيمتها خمسة عشر ألف دينار وجائزة العمل الشعري البكر وقيمتها عشرة آلاف دينار، إضافة إلى مسابقة أحسن قصيدة للشعراء الشبان ومسابقة المخطوط الشعري الأول للشعراء الشبان أيضا.

ويشارك في هذه الدورة الأولى أكثر من أربعين شاعرا وناقدا من مختلف دول العالم و ستكون الندوة العلمية الدولية تحت عنوان «الشعر والكونية» كما لن تكتفي أيام قرطاج الشعرية طيلة هذه الأيام بالأمسيات الشعرية فقط حيث سيتابع جمهور الكلمة جملة من العروض المسرحية والموسيقية في مختلف جهات الجمهورية التونسية..


المهرجان الوطني «شارلي شابلن» للسينما والصورة في الوسط الجامعي :

ورشة الإنتاج السينمائي تمهيدا لأعمال تتوج الفائزين


في إطار مشروع شراكة بين المركب الجامعي للتنشيط الثقافي والرياضي بسيدي بوزيد وكلية العلوم وجمعية «إيفانت» انتظم أيام 14 و15 و16 فيفري الجاري المهرجان الوطني «شارلي شابلن» للسينما والصورة في الوسط الجامعي في دورته الرابعة وقد افتتح فعالياته بفقرة موسيقية أثثها طلبة الكلية ثم تواصلت مع عرض شريط سينمائي وثائقي بعنوان «قهوة لكل الأمم» للمخرجة الفلسطينية المقيمة بالسويد وفاء جميل.

يطرح شريط «قهوة لكل الأمم» قضية الأرض الفلسطينية المغتصبة وتشبّث الفلسطيني بحقه في البقاء من خلال قصة عبد الفتاح أو «عُبد» ـ كما يطلقون عليه ـ الذي تم تهجير أسرته منذ عام 1948 عن قريته ـ قرية الولجة ــ وترحيلها إلى مخيم الدهيشة القريبة من بيت لحم. لم يتوان الرجل على امتداد أكثر من عشرين عاما عن الوصول إلى هذه الأرض ومحاولة زراعتها إلى أن اكتشف أحد الكهوف فوق أرضه يعود زمنه إلى آلاف السنين، فخطرت له فكرة تحويل هذا الكهف إلى مقهى، يؤمه الكثيرون من مختلف البلاد والجنسيات بمن فيهم اليهود أنفسهم...


في فضاء الحمراء: «الملك لير» لفتحي العكّاري:

عن حماقات الناس الرائعة


في مقدمة ترجمته لـ«الملك لير» لشكسبير، وهي الترجمة التي اعتمدها فتحي العكّاري، يرى جبرا إبراهيم جبرا أنّ « موضوع الملك لير الذي يواجهنا بدلائل معاصرته، هو سقوط العالم وتفسّخه : تجتاح العاصفة المجتمع، فتضطرب الدولة وتبرز قوى الجحود والخيانة والجشع ضارية كاسحة، وإذ أهل الحق يصيرون في عذابهم إلى الجنون أو قناع منه، ويجول الباطل بالتآمر والكذب والغدر جولته نحو الفوضى المحتومة، لكي تعمّ الجريمة، ويعمّ العذاب. ولا ينتهي الموقف في هذه المأساة إلى إنقاذ حقيقي لأحد، ونبقى نحن في قبضة الرعب».

هل نحتاج الى شكسبير في تونس 2018؟ عن هذا السؤال يجيبنا عرض «الملك لير» لفتحي العكّاري، الذي تتواصل عروضه بفضاء الحمراء بالإيجاب. الملك لير وموضوعاته عن سقوط القيم الذي تشدّ العالم واضطراب الدولة وضياع الجميع في عاصفة أهوائهم، من الممكن أن تكون تونسية وأن تكون شخوصها تونسية.

في مكتبة «الصحافة اليوم»
كتاب «الهزل في الشعر العربي» للدكتور فؤاد الفخفاخ:

دراسة البواعث الأولى التي رسمت إتجاهاته

صدر مؤخرا للدكتور فؤاد الفخفاخ كتاب قيم بعنوان «الهزل في الشعر العربي: خصائصه المعنوية ومقوماته الفنية» عن دار زخارف للنشر في حوالي ستمائة صفحة من الحجم الكبير ويندرج هذا الإصدار ضمن البحوث العلمية ذات الطابع النقدي الأصيل المحدث بروافد جديدة جدّة هذا الكتاب.

قدّم الأستاذ الدكتور مبروك المناعي الكتاب و أشار إلى أن موضوعه طريف، غزير المادّة، لافتا النظر إلى أبرز نتائجه الكامنة أساسا في أن الهزل لئن كان في شعر الهجاء أقدم اِتسع فيه وفي غيره من أغراض الشعر لا سيما في العصر العبّاسي أيّما اِتساع وشاع في الأغراض كلّها فبدا في مدح من ليس أهلا للمدح وفي الشكوى وفي هجاء الجواري وفي رثاء الجوارح والحيوان والأشياء وفي الشكوى من القبح والفقر والزمانة وفي الفخر بالحمق والحرفة والسفاهة والرقاعة والسماجة بل ظهر حتى في نطاق التأمل والحكمة، أمّا البحث فقد بُني على قسمين متوازنين متكاملين عني أوّلهما بخصائص شعر الهزل المعنوية وتألف من مدخل وأربعة فصول. للمدخل وظيفة منهجية هامّة تتمثّل في رصد بواكير هذا الضرب من ضروب الشعر ودراسة البواعث الأولى التي رسمت اِتجاهاته.

أمّا الفصل الأوّل فقد اِختصّ بحجم مدوّنة شعر الهزل في العصر العباسي وأفضى إلى أنّ لهذا الحجم علاقات تفاعل مع طرفين هما: السياق الخارجي وفئات الشعراء الصغار ويتمثل في ثلاثة أغراض هي الهجاء والشكوى الهازلة واللهو.

تحتضنها مدينة الثقافة في شهر أفريل المقبل
الدورة 19 للمهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون

مسابقات... سوق تلفـزية وإذاعية ولطفي بوشناق في الاختتام


تحت شعار «نصرة القدس العربية» تنتظم بداية من يوم 26 أفريل القادم فعاليات الدورة 19 من المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون بتونس حيث ستحتضن مدينة الثقافة بالعاصمة كل فقرات وأنشطة هذا المهرجان الذي ينظمه إتحاد إذاعات الدول العربية بالتعاون مع مؤسسة التلفزة التونسية ومؤسسة الإذاعة التونسية وبشراكة مع المؤسسة العربية للاتصالات الفضائية (عربسات) والذي يتواصل إلى غاية يوم 29 من نفس الشهر.

ويحتفظ المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون بكل فقراته الرئيسية والهادفة حيث يواصل المهرجان سعيه للمساهمة في تطوير الإنتاج الإذاعي والتلفزي العربي ورفع مستواه إلى جانب رصد الاتجاهات المبتكرة والجادة في الإنتاج الإذاعي والتلفزي العربي وتشجيعها في سبيل تنمية الطاقات العربية في هذا المجال، وكعادة المهرجان ستسجل هذه الدورة مشاركة العديد من الممثلين عن الهيئات الأعضاء في الإتحاد من ذوي الاختصاص في شتى المجالات كالإخراج والإعداد والإنتاج إضافة إلى ممثلين عن شركات الإنتاج الغربية الخاصة ووكالات الأنباء والمحطات الإذاعية والتلفزية الأجنبية الناطقة بالعربية وأيضا الممثلين عن الشبكات التلفزية والإذاعية الخاصة والاتحادات الإذاعية والتلفزية العالمية هذا إلى جانب حضور مجموعة من ضيوف الشرف والمكرمين من فنانين وإعلاميين من مختلف الدول العربية.


الدورة الأولى لصيانة وترميم وتحقيق المخطوطات بتونس والقيروان:

جهود أكاديمية لحماية التراث اللامادي والمخطوطات في تونس


انطلقت، في الأيام الأخيرة، فعاليات الدورة الأولى لتظاهرة صيانة وترميم وتحقيق المخطوطات التي ستتواصل إلى غاية يوم 17 أفريل المقبل، والتي ينظمها «مخبر الفكر الإسلامي وتحولاته وبناء الدولة الوطنية» بـ «مركز الدراسات الإسلامية بالقيروان» و«المعهد العالي للحضارة الإسلامية بتونس» وذلك بالشراكة مع «المكتبة الوطنية» بتونس و»كرسي الزيتونة للدراسات الإسلامية» و«مكتبة آل النيفر».

وتمثلت فقرات برنامج هذه الدورة (دورة المكرم بشير بن عثمان) لشهر فيفري في تقديم تكوين نظري عن بُعد بواسطة محامل رقمية. أما الجانب التطبيقي لصيانة المخطوطات وترميمها فقد أفردت له أيام 12 و13 و14 مارس القادم بمدينة تونس، وقد تمّ ضبط يوم 13 مارس لزيارة المخبر الوطني لترميم المخطوطات برقادة من مدينة القيروان، في حين يُخصص يوم الخميس 15 مارس المقبل لعقد مائدة مستديرة في الغرض مع مختلف الأطراف ذات العلاقة حول واقع المخطوط في تونس والدور الذي يمكن أن تضطلع به المؤسسات الجامعية والهياكل الثقافية الرسمية والبحثية الأكاديمية كالمكتبة الوطنية وجامعة الزيتونة، وكذلك أصحاب المجموعات الخاصة من الأفراد والعائلات والجمعيات في حفظ التراث التونسي من المخطوطات باعتباره ثروة تاريخية وجزءا من الذاكرة الوطنية.

عرض النتائج 8 إلى 14 من أصل 7482

< السابقة

1

2

3

4

5

6

7

التالية >