الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

ثقافة



في فعاليات موسم أصيلة بالمغرب:

التونسي محمد العربي والمغربية نسيمة الراوي يتقاسمان جائزة بلند الحيدري للشعراء الشباب العرب


جرى مساء الاثنين الماضي في أصيلة احتفالية تسليم جائزة بلند الحيدري إلى الشعراء الشباب العرب، التي فاز بها مناصفة الشاعرة المغربية نسيمة الراوي والشاعر التونسي محمد العربي، وذلك ضمن فعاليات موسمها الثقافي الـ40.

وقال رئيس لجنة التحكيم، الشاعر البحريني علي عبد الله الخليفة، أن مشاركته في هذه اللجنة شكلت «فرصة نادرة لأن ألتقي بنخبة من الشعراء والنقاد العرب الذين شاركوني جس نبض حركة الشعر العربي الجديد في الوطن العربي، وهي فرصة ثمينة جدًا بالنسبة إليّ كشاعر وبالنسبة إليّ كمتابع للأنشطة الثقافية».

وبعدما تحدث الخليفة عن الأجواء التي جرت فيها أشغال اللجنة، خلص إلى استمرار جائزة بلند الحيدري للشعراء العرب الشباب وتطويرها، ورفع سقف حاجز السن المحدد حاليًا بـ 35 سنة لفسح المجال أمام شريحة أوسع من الشعراء، وحصر الجائزة على الشعر المكتوب بالعربية الفصحى، إضافة إلى اشتراط أن يكون المرشح قد أصدر ديوانًا شعريًا مطبوعًا وموزعًا، وأن يتوافر على مخطوط ديوان قابل للنشر.

وعرفت الاحتفالية تنظيم ندوة شارك فيها نقاد وشعراء لاستحضار روح الشاعر الراحل بلند الحيدري، أحد أصدقاء موسم أصيلة، والذي خصته مدينة الفنون والثقافة المغربية بإطلاق اسمه على إحدى حدائقها، وجائزة تحمل اسمه تمنح مرة كل 3 سنوات ضمن فعاليات موسمها الثقافي الدولي.


انطلاق مهرجان المحرس الدولي للفنون التشكيلية:

معارض فنية..وكرنفال..و«فوتوغرافيا»


تلتئم الدورة 31 لمهرجان المحرس الدولي للفنون التشكيلية من 19 إلى 28 جويلية الحالي، تحت شعار « الفوتوغرافيا فن شعبي ومستنير».

برنامج هذه التظاهرة سيسجّل مشاركة ما لايقلّ عن 60 فنانا من 18 بلدا من ضمنهم 41 فنانا من تونس.

وأعدّ المنظمون للمصوّرين الفوتوغرافيين الهواة مجموعة من الورشات في هذا الاختصاص الفني، بالإضافة إلى ورشات في ترميم الأعمال الموجودة في حديقة الفنون وصيانتها، وكذلك ورشة أخرى موجهة للأطفال واليافعين.

أما المعارض الفنية، فستتوزع بين رواق يوسف الرقيق ومقر المهرجان وقاعة عبد العزيز الرقيق وحديقة الفنون، حيث ستحتضن هذه الفضاءات أعمال الفنانين المشاركين في الدورة، إلى جانب الأعمال المنجزة في الورشات خلال حفل الاختتام.


مهرجان ليالي المهدية:

فرقة الوطن العربي في الافتتاح ويسرى المحنوش في الاختتام

بروح جديدة يعود مهرجان ليالي المهدية، والذي ارتأت هيئته المديرة أن تقطع مع السائد في الندوات الصحفية من خلال تقديم البرمجة الخاصة بالدورة الثالثة والأربعين على متن مركب في عرض البحر.

ويتضمن البرنامج العام للمهرجان، الذي انطلق يوم أمس الجمعة 20 جويلية بعرض لفرقة الوطن العربي للموسيقى بقيادة عبد الرحمان العيادي وبمشاركة الفنانين عدنان الشواشي والشاذلي الحاجي ورحاب الصغير وآمال الغربي، عددا هاما من العروض التي تتوزع بين الموسيقى والمسرح والعروض الفرجوية والتنشيطية.

ويكون الموعد يوم الأحد 22 جويلية مع عرض مسرحية «الشقف» لسيرين قنون عن نصّ للبناني مجدي ابو مطر، ويوم الاثنين 23 جويلية عرض في إطار التبادل الثقافي الدولي من جمهورية صربيا بعنوان Ballet Kud Mladost - Avala de Serbie ويوم الثلاثاء 24 جويلية عرض الفنان الشعبي وليد التونسي.


سهرة «ياسمين علي» و«أبو» بمهرجان قرطاج :

ركح المسرح الأثري.. أعرق من الأنترنات


يبدو أن مهرجان قرطاج الدولي لم يعد حكرا على الأصوات المبدعة والنجوم العالمية التي تستحق إعتلاء هذا الركح العريق باقتدار، ففي الدورة 54 من مهرجان قرطاج أرادت هيئتها المديرة أن تفتح أبواب الاكتشاف لجملة من الأعمال والأصوات التي سنشاهدها تباعا خلال سهرات المهرجان على غرار مغني الراب الفرنسي من أصل جزائري لالجيرينو وهبة الطوجي من لبنان وعلي الجزيري الذي سيقدم عرض «هاملين».

وجمهور مهرجان قرطاج تابع في سهرة الثلاثاء 17 جويلية أولى سهرات المواهب التي أحياها الثنائي القادم إلينا من مصر وهما ياسمين علي وأبو وإسمه الأصلي «محمد أبو العينين» وإشتهر هذا الأخير بأغنية يتيمة ساهمت الممثلة يسرا في نجاحها بعد أن شاركته غناءها.


الليلة في الحمامات

أوركسترا «ممنوع التدخين» توليفة الموسيقى وسردية انسانية الإنسان


من ضمن العروض الفارقة في المحتوى في برنامج مهرجان الحمامات الدولي للدورة 54 سهرة السبت 21 جويلية والتي سيلتقي خلالها جمهور المهرجان الفنان والمخرج أمير كوستاريكا في جزء ثان من حضوره في المهرجان، حيث سيقدم عرض بعنوان «ممنوع التدخين» وتجسّد هذا الفعل الفني مجموعة أوركسترا التي انضمّ لها المخرج والموسيقي كوستاريكا في نهاية الثمانينات من القرن الماضي.

أمّا اللون الموسيقي الذي ترتكز عليه باقة المعزوفات فينهل من المعين التراثي البلقاني والذي ينخرط في رحلة وجدانية رائقة يتصدّرها النقاء والصفاء الانساني بعيدا عن اشكاليات العرق والدين.

وانطلاقا من هذه المرجعية يترجم المخرج والموسيقي كوستاريكا الأفعال الفنية الموسيقية رفقة المجموعة، وتنضاف الى هذا المتخيّر خبرته في المسار الاخراجي والذي تتمظهر سماته الاخراجية في مشاهده المتعددة في صيغتها الكلية.


في منتدى سالم بن حميدة للثقافة والتنمية

ذاكرة السينما المحلية بتونس في فترة ما بعد الاستقلال


أكد الدكتور الصحراوي قمعون رئيس منتدى سالم بن حميدة للثقافة والتنمية لدى افتتاحه أول أمس لندوة رواد السينما في بداية عهد الاستقلال بتونس على أهمية البحث في ذاكرة الفن السابع ببلادنا، خاصة من خلال توثيق الشهادات الحية لرجال الثقافة الذين مازالوا على قيد الحياة وكانوا عملوا على نشر الوعي السينمائي خلال عقدي الستينات والسبعينات من القرن الماضي إضافة إلى أهمية العودة إلى رصيد الأرشيف المتوفر بالمركز الوطني للتوثيق بهدف الوقوف على تطورات الجهود السينمائية التأسيسية وتحولاتها وآفاقها من خلال الكمّ المعتبر من الجرائد والمجلات القديمة المحتفظ بها والتي اعتنت بالثقافة السينمائية وأعلامها في مطلع الاستقلال.


عرض «زواز» لسيرين الدوس:

العلاقة بين الإنسان والذات.. حالات من الصراع والتخبط


قالت الفنانة الكوريغرافية سيرين الدوس أن الرقص المعاصر في تونس مازال غير راسخ في تقاليد المهرجانات الصيفية والتظاهرات الثقافية، وتعترضه صعوبات عديدة.

وأكدت في ندوة صحفية عقدت أول أمس الاثنين بالعاصمة لتسليط الضوء على عملها «زواز»، على ضرورة تحسيس الجمهور بأهمية العروض الكوريغرافية نظرا لما تحمله من بحث وتجربة وكتابة فنية قوامها الجسد، مضيفة أن التعاون مع وزارة الشؤون الثقافية وكذلك أيام قرطاج الكوريغرافية وعديد المهرجانات ذات الصلة، سيثمر بناء الرقص المعاصر في تونس.

وعبّرت عن تفاؤلها بمستقبل أفضل للرقص في ظل تأسيس بالي تونس بمدينة الثقافة، سيتعزّز بقانون الفنان والمهن الفنية الذي «نأمل أن يرى النور قريبا»، كما تحدّثت الدوس عن تجربتها في الكوريغرافيا بفرنسا، قائلة أن الصعوبات قائمة هناك أيضا وليست حكرا على تونس فحسب. وبيّنت أن تجربتها بفرنسا كانت دون المأمول بالنسبة اليها، ولذلك قرّرت العودة إلى تونس والعمل هنا.

عرض النتائج 1 إلى 7 من أصل 139

1

2

3

4

5

6

7

التالية >