الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

فكر وإبداع



وليد الزواري

اللوحة جواب الرسام عن أسئلة الحياة



يرى الفنان وليد الزواري انه عندما يشرع في الرسم يذهب الى اللوحة فارغا وشاردا ولا يعرف ما يجول بمخيلته لا يعرف ما يفعل كالطفل يلعب فى البداية تائها يتساءل ماذا يفعل ثم يبدأ بلطخات من هنا وهناك وخربشات ولكن مع مرور الوقت تبدأ الرؤية تتضح والاشياء تطفو واخرى تغيب وتتماسك اللوحة اخيرا والعجيب ان هذه اللوحة هي السؤال لتحيلنا حتما الى جواب اخر في المطاف لتكون فيما بعد الاحتمال المتجدد مضيفا ان الذهاب الى لوحة ذهاب نحو مناطق مجهولة وغامضة تبدأ غريبة وتنتهي كائنا عضويا نتفاعل معها. اللوحة جواب الرسام عن اسئلة الحياة.

ويضيف انه ذهب الى مجال الفن مدفوعا بمعرفة بصرية من مرافقته لوالده ومكتبته الادبية الثرية تعرف بالتصاميم واغلفة الكتب والصور فضلا عن المطالعات المتنوعة وهذا ما دفعه الى الاتجاه الى دراسة الغرافيك والتصميم والاشهار. ويعتقد الزواري ان كل رسام له منهجه التطبيقي فمنهم من يتكىء على الهوية والتراث والمعاصرة ومنهم من يستلهم من الخط العربي او من نقوش او من المعمار فيما هو يستلهم من الكل لا حدود للوحته حيث يعتبر اللوحة فكرة او عدة افكار. ويرى الزواري ان عملية الهدم والبناء في اللوحة امرا طبيعيا عن الرؤية لابد وان تكتمل عند حد معين. ويقول الزواري ان سماء باريس اثرت في اعماله في فترة ما ابان اقامته في الحي العالمي للفنون في باريس حيث الرماديات حاضرة في جانب كبير من لوحاته وهو يشتغل على نهجين الاول الوجوه حيث الناس الحاكم والمحكوم بكل التعابير، الصرخة والفرح والغضب، ويعتمد على تلقائية الخط وانسيابه وارتجالية التعبير.

اما النهج الثاني فهو التجريد الذي يعطيه مجالا لرؤية الاشياء بطريقة مختلفة وهنا في لوحته يستعير من كل شيء الطبيعة والمعمار والارقام والعلامات والاشارات المختلفه وكتابات الغرافيتي في الشارع ليشكل لوحاته. ويعتبر الزواري النقد مهماً للفنان لانه المقيم للعمل والمراقب للفنان ومن يتصدى للنقد يجب ان يجابه الكثير من التحديات والنقد امر صحي ومرآة لعمل الفنان وعن مشاريعه الحالية ينوي الزواري الاعداد لمعرضين واحد بتونس العاصمة والاخر بالنمسا كما أنه بصدد التحضير لسمبززيوم مهم يضم العديد من الوجوه التشكيلية سواء العربية او العالمية في تونس.

الزواري درس الفنون في تونس وله مشاركات فنية جماعية في الكثير من عواصم العالم وله معارض فردية ومقتنيات ومشاركات في متاحف ومؤسسات وملتقيات فنية في مختلف دول العالم.