الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



ندوة مكافحة الشغب في الملاعب في مهب الإخفاق

تخلف عنها رؤساء الجامعات وغاب عنها المعنيون بالأمر....


دعت وزارة الرياضة يوم الأربعاء إلى لقاء يهم مكافحة الشغب والعنف في الملاعب تضمن بسط ما سمي بالإستشارة الوطنية حول خطة وزارة شؤون الرياضة لمكافحة العنف والشغب والتعصب في المجال الرياضي ...».

والموضوع يلوح على غاية من الأهمية باعتبار ارتفاع درجة العنف في الفضاءات الرياضية التونسية وتصاعد وتيرته خاصة خلال الفترة الأخيرة حيث تكاد لا تمر جولة إلا و تزامنت مع حصول أشياء يندى لها الجبين في ملاعب كرة القدم بمختلف مستويات البطولات عندنا ....

ورغم هذه الأهمية الكبرى لهذا الملف العويص إلا أنه لم يعالج ظاهريا على الأقل بالجدية المطلوبة ولا بالدراية المنشودة لاعتبارات عديدة منها الحكمة المفقودة والأفكار الكبيرة الغائبة والإرتجال الذي طالما ميز عمل وزارة الرياضة في الفترة الأخيرة في غياب خطة وطنية للنهوض بالرياضة واستراتيجية هي لانسمع بها إلا عند تصريحات أهل هذا الهيكل....


بسبب العجز المالي

منتخب الملاكمة مهدد بالغياب عن المونديال!!

في الوقت الذي يتبجح فيه البعض بالنجاح وينسب اليه بعض الإنجازات الرياضية التي تسجلها منتخباتنا وأبطالنا وبطلاتنا بين الحين والآخر على الصعيد الدولي تتواصل مآسي الرياضة التونسية ومنتخباتنا الوطنية لاسيما في الرياضات الفردية التي باتت محاصرة من كل حدب وصوب بسبب ضحالة الإعتمادات المخصصة لها للقيام بأدنى الواجبات المناطة بعهدتها وهي المشاركة في التظاهرات الدولية الرسمية. فقد باتت عاجزة عن القيام بالتحضيرات التي كانت تقوم بها سابقا في ظروف أفضل بكثير وصارت في الوقت الحالي لاتجد المبالغ اللازمة لتحمل نفقات مشاركة دولية ولانتحدث عن القيام بالتحضيرات لها...


النفط العراقي ـ النادي الصفاقسي 1ـ1

نتيجــة تعزز حظــوظ التـــأهــل


استهل النادي الصفاقسي مباراته الرسمية الأولى بإشراف مدربه الجديد القديم رود كرول بشكل مثالي ضد مضيفه النفط العراقي في ذهاب الدور السادس عشر للبطولة العربية، حيث هدد مرمى الحارس سعدون منذ البداية بفضل تحركات الحمدوني وسوكاري وخاصة المهاجم إيدو الذي أتيحت له الفرصة الأولى في اللقاء منذ الدقيقة الخامسة عندما تلقى توزيعة من الحمدوني غير أن الكرة مرت جانبية بعد ضربة رأسية.

وحافظ الصفاقسي على أفضليته خلال بداية المقابلة، معولا في ذلك على اجتهاد الثنائي الحمدوني وإيدو لتتوفر فرصة جديدة في الدقيقة العاشرة لكن الحارس العراقي تدخل في الوقت المناسب، قبل أن يبرز سوكاري في الدقيقة 24 حيث كاد يتوج مجهودا جماعيا بتسجيل هدف السبق غير أنه صوب الكرة بشكل سيء خارج المرمى، واقترب الفريق العراقي من إحداث الفارق بعد دقيقة واحدة إثر هجوم سريع لكن هنيد تدخل في الوقت المناسب، ومع مطلع الدقيقة 27 حصل منعرج اللقاء عندما نفذ أحد لاعبي النفط العراقي مخالفة مباشرة من مسافة قريبة، فلم يحسن الحارس قعلول التعامل مع الكرة إذ أعادها أمام المهاجم مازن الذي لم يجد أية صعوبة لوضع الكرة في الشباك، وفي الدقيقة 32 كاد الفريق العراقي يزيد من متاعب الصفاقسي بعد مخالفة خطيرة نفذها حسين لكن الحارس قعلول أبعد الكرة بصعوبة هذه المرة، لتتاح أبرز فرصة للفريق التونسي في الدقيقة 35 عندما نفذ الزواغي مخالفة كادت تأتي بالجديد غير أنه كرته اصطدمت بالعارضة.


بوردو وران يرغبان بالتعاقد معه

هل يستجيب نادي ديجون لرغبة السليتي؟


تحدثت وسائل الإعلام الفرنسية خلال الأيام الأخيرة عن وجود فرضية كبيرة لمغادرة اللاعب التونسي نعيم السليتي فريقه الحالي ديجون نحو وجهة أخرى قبل غلق سوق الانتقالات الصيفية في فرنسا، وفي هذا السياق أكدت صحيفة «فرانس فوتبول» أن إدارة نادي بوردو وضعت اللاعب التونسي ضمن قائمة أولوياتها من أجل ضمه هذه الصائفة خاصة وأن الفريق خسر عديد اللاعبين الذين انتقلوا إلى فرق أخرى وفي مقدمتهم البرازيلي مالكوم الذي انضم إلى برشلونة الإسباني.

ويعتبر السليتي الذي قدم خلال الموسم مستوى جيدا للغاية مع ديجون من بين الحلول الممكنة لدى القائمين على فريق بوردو، وهو الأمر الذي دفعهم إلى الدخول في مفاوضات مع إدارة نادي ديجون من أجل حسم هذه الصفقة.


البطولة العربية للأندية (ذهاب الدور الأول): النجم الساحلي ـ الرمثا الأردني

سهلة على الورق ولكن..


يختتم النجم الساحلي سلسلة مشاركات الأندية التونسية في ذهاب الدور الأول للبطولة العربية للأندية عندما يستقبل الليلة الرمثا الأردني في لقاء يلوح في متناول فريق جوهرة الساحل الذي سيعمل على تأكيد عودته القوية منذ قدوم المدرب شهاب الليلي حيث حقق فوزين مستحقين في رابطة الأبطال الافريقية، وتلوح موازين القوى متفاوتة بين الفريقين خصوصا وأن الرمثا يعيش على وقع أزمة خانقة جعلته يتحوّل الى سوسة منقوصا من عديد العناصر البارزة ومعوّلا على عديد اللاعبين الشبان الذين لا نخالهم قادرين على الوقوف أمام خبرة لاعبي النجم المتعوّدين على أجواء اللقاءات الكبرى والتظاهرات الخارجية لكن استسهال المهمة يبقى ممنوعا بحكم أن الفريق الأردني ليس لديه ما يخسره في النهاية وسيحاول اللعب بندية ودون مركبات من أجل العودة بأخف الأضرار والحفاظ على آماله في التأهل قبل لقاء العودة، وعاش الفريق الأردني على وقع عديد الأزمات منذ خروج المدرب التونسي نبيل الكوكي في منتصف الموسم الفارط وتركه متصدرا لمرحلة الذهاب قبل أن يكمل الرمثا الموسم رابعا.


الترجي يقترب من التأهل الى الدور الثاني

شخصية قوية في غياب الاقناع

عاد الترجي الرياضي بنتيجة ايجابية من الاسكندرية بعد تعادله مع اتحاد المكان 1ـ1 ليقترب من التأهل الى الدور الثاني للبطولة العربية في انتظار الحسم في مقابلة الاياب الشهر القادم، ورغم التباين في موازين القوى والمشاكل التي يعرفها الفريق المصري فإن الترجي لم يظهر بالأداء المطلوب وخاصة خلال الشوط الأول الذي اكتفى خلاله زملاء خليل شمام بواجباتهم الدفاعية دون تهديد مرمى الاتحاد السكندري، وتعود الأسباب الى غياب صانع ألعاب حقيقي في ظل التعويل على الثلاثي فرانك كوم وفوسيني كوليبالي وغيلان الشعلالي في وسط الميدان فضلا عن الاعتماد على هيثم الجويني في خطة لاعب رواق وهو ما أفقد الجهة اليسرى الخطورة اللازمة رغم مجهودات أنيس البدري من الجهة اليمنى وكذلك تبادلهما المراكز، كما افتقد حامل اللقب العربي اضافة الظهيرين من الناحية الهجومية حيث لازما المنطقة الخلفية ولم ينجحا في توفير التفوق العددي وبالتالي اقلاق الدفاع المصري في وقت لاح خلاله تأثير غياب الجزائري يوسف البلايلي الذي يعتبر من أكثر لاعبي الترجي بروزا في المقابلات الفارطة، بينما كان افتقاد العائد ياسين الخنيسي لنسق المقابلات دورا في ظهوره بمستوى عادي.


البطولة العربية للأندية (ذهاب الدور الأول): النفط العراقي ـ النادي الصفاقسي

العودة من الباب الكبير


يعود النادي الصفاقسي اليوم الى المشاركات العربية عند ملاقاته خارج قواعده النفط العراقي في ذهاب الدور الأول للبطولة العربية للأندية، وسيكون شعار فريق عاصمة الجنوب تكرار انجازي 2000 و2004 عندما تربع على العرش العربي وبالتالي فإنه يملك تقاليد كبيرة على المستوى الاقليمي سيعمل على توظيفها من أجل تجديد العهد مع الألقاب بعد غياب دام سنوات عرف خلالها النادي الصفاقسي فترات صعبة خصوصا في المواسم الأخيرة بسبب غياب الاستقرار الاداري والمشاكل المادية التي أرّقت المسؤولين وجعلت المجموعة خارج دائرة التنافس محليا وقاريا.

ويفتتح النادي الصفاقسي اليوم مرحلة جديدة مع مدربه الهولندي رود كرول الذي كان وراء آخر تتويجين عندما أحرز الفريق بطولة 2013 وكأس «الكاف» في نفس الموسم مع جيل فيه أسماء بارزة كساسي وبن يوسف والجريدي، وسيكون لزاما على الفني الهولندي توظيف خبرته من أجل اعادة البريق انطلاقا من مقابلة اليوم التي ستكشف استعدادات الفريق قبل انطلاق البطولة بعد أسبوع.

عرض النتائج 36 إلى 42 من أصل 513

< السابقة

1

2

3

4

5

6

7

التالية >