الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



المنتخب الوطني يستعدّ لمقابلة النيجر

الصرارفي الورقــة الهجـــوميـة الأساسية


أجرى المنتخب الوطني يوم أمس الحصّة التدريبية الأولى الهامة ذلك أن الحصص الماضية كانت بمثابة موعد لتحسين الحضور البدني والتعرّف على مستوى جاهزيّة مختلف العناصر من الناحية البدنية خلال هذه الفترة وهو أمر طبيعي فمن المتعارف عليه أن المدرّب الوطني لا يدخل سريعا في صلب الموضوع لتفادي الإشكالات الصحيّة ذلك أن لاعبا مثل أسامة الحدّادي لم ينه مقابلة فريقه الأخيرة لدواع صحيّة ...

ومثلما أشرنا أوّل أمس فإن الغيابات التي تعرفها القائمة تفرض على المدرّب الوطني القيام بمجموعة من التغييرات الضرورية حتى يجد المنتخب توازنه خاصة وأن بعض هذه الغيابات لها وزنها وتأثيرها في استقرار المجموعة ذلك أن الحديث يهم محمد أمين بن عمر ووهبي الخزري أساسا وهو ثنائي مهم لأي مدرّب.


همزة

تحت قبعة «كلاسيكية» هل تحضر أفكار ثورية؟!!

يعلم فوزي البنزرتي أنّ تجربته الثالثة مع المنتخب هي الأهم في مسيرته وأنه قد لا يحصل على فرصة أخرى بمثل هذه الأهمية... وتبعا لذلك فمن واجبه أن يستغلها على الوجه الأكمل ليترك بصمة وتاريخا وأثرا... من واجبه أن يكون مصدر تغيير... وأن يكون فاعلا ومؤثرا لكي يذكره التاريخ... ولا يكون مجرد ممرن عابر... أو فنّي احتياطي... في مسيرة المنتخب. ونعتقد أن التجارب الطويلة لهذا الفني من المفروض أن تكون ملهمة له وأن تجعله حريصا أكثر من أي وقت مضى على تخليد إسمه... والبنزرتي معروف بكونه فنيا «كلاسيكيا» وبقناعات وخيارات «قديمة» وأنه يخشى التجديد... ولكن الفرصة سانحة له اليوم وخاصة في ظل الأسبقية الهامة للمنتخب في مجموعته واقترابه من التأهل مبكرا الى النهائيات القارية 2019 بالكامرون ليجازف ويتحلى بالجرأة والشجاعة والإقدام ويغيّر صلب المنتخب من حيث الاختيارات الفنية والبشرية... والمجال يسمح لذلك... فوضعية المنتخب مريحة والمواهب موجودة... وكلّ شيء رهين سياسة البنزرتي... فالاحتياجات وما تطالب به الجماهير وأغلب الملاحظين قد لا يتردد صداها بقوة ولكن البنزرتي ومعاونيه يعرفونها جيّدا... فهل تحضر الجرأة ومع «الثورة» المرتقبة تحت قبّعة البنزرتي القديمة؟!


ما لم يحدث انقلاب مفاجئ

الليلي عائد لتدريب الافريقي


باتت وضعية النادي الافريقي أكثر من شائكة وهو ما استغلته أطراف معارضة للهيئة المديرة الحالية لمزيد بث البلبلة وإثارة مخاوف الأحباء والدفع نحو خطوات تصادمية لا أحد قادر على التكهن بانعاكاساتها ومخلفاتها!!! ولا جدال اليوم بأن المسؤولين الحاليين ارتكبوا أخطاء فادحة رغم اجتهاداتهم ولكن المتباكين والباكين على مصير الافريقي بالالاف ولكن قليلون بل ونادرون أولئك الذين يسعون لوضع وردة في طريق الجمعية... قليلون من ينادون باحكام العقل وبتدخل الحكماء... بل ان نسبة هامة تدعو وتروج وتمهد للفوضى!!! والواقع المفروض على الجميع يحتم بالاسراع باتخاذ قرارات جريئة وتحمل تبعاتها...




الثالثة كلّفت بن يحيى غاليا!!


رغم الخسارة ضد الصفاقسي ومن قبلها الهزيمة ضد غرة أوت الانغولي لحساب رابطة الابطال ورغم احتجاجات وغضب البعض من الانصار فان ثقة مسؤولي الترجي بقيادة حمدي المؤدب في المدرب خالد بن يحيى ظلت متواصلة. وفي هذا السياق أفاد مصدر قريب جدا من رئيس النادي ان هذا الاخير ومباشرة بعد انتهاء اللقاء ضد الفريق الانغولي التقى في رواق حجرات الملابس خالد بن يحيى وشد على يديه ورفع من معنوياته ليستعد الفريق كما يجب للقاء العودة مشددا على انه قادر على الفوز والترشح. لكن حدث ما لم يكن في الحسبان.فما إن وصلت الطائرة الى تونس حتى سارع خالد بن يحيى واعلم رئيس الفرع رياض بالنور بان المباراة ضد النادي الصفاقسي ستكون الأخيرة له. وقد اكد بن يحيى ذلك حيث لما واكب رئيس النادي تمارين يوم الجمعة وتحادث مع بعض اللاعبين فانه لم يقترب من مدربه الذي تحول الى صفاقس على متن سيارته الخاصة. ورغم كل ذلك وخاصة الهزيمة في صفاقس فان المؤدب بقي متشبثا بمدربه سيما وأن هذا الاخير قد تعود على مثل هذه التهديدات بالمغادرة حيث سبق له ان قام بذلك مرتين نتيجة الضغوطات والاحتجاجات القوية من فئة من الأحباء كما انه ادعى بان المسؤولين بصدد البحث عن بديل له وفي كل مرة تقع تهدئته من طرف المؤدب الذي يكن له كل الاحترام والتقدير ويتمنى التتويج برابطة ابطال افريقيا لكن هذه المرة سئم حمدي المؤدب وانزعج من تصرفات وقرارات خالد بن يحيى فاشار على رئيس الفرع بان يسمح له بالمغادرة ويعود متى شاء ليحصل على مستحقاته.


النجم يعيد سيناريو لومار مع ليكانز

ضمانات النجاح متوفّرة


تقليد جديد في النجم الساحلي خلال السنوات الأخيرة وخاصة مرحلة رضا شرف الدين ويهمّ تكليف مدرّبين مرّوا بالمنتخب الوطني بتدريب الفريق فبعد أن أعاد النجم المدرّب الفرنسي روجي لومار إلى العمل اليومي قبل موسمين وهو الذي قضى 6 سنوات مدرّبا للمنتخب الوطني فقد تجدّد السيناريو من خلال الاتفاق مع المدرّب البلجيكي جورج ليكانز الذي سيصبح انطلاقا من اليوم المدرّب الجديد للنجم الساحلي وبالتالي يعود إلى تونس بعد 3 سنوات من مغادرته لبلادنا عقب تصفيات بطولة «إفريقيا 2016».

المدرّب البلجيكي خلال مروره بالمنتخب الوطني درّب عديد العناصر التي تلعب الان في النجم الساحلي على غرار قائد الفريق ياسين الشيخاوي وعمّار الجمل ورامي البدوي وزياد بوغطّاس وأشرف كرير وعليّة البريقي وأمين الشرميطي وكريم العوّاضي وهو من منح الفرصة إلى محمد أمين بن عمر وعليه فإنّه يعرف النواة الأساسية في هذا الفريق إضافة إلى أنّ عادل زويتة مدرّب الحرّاس عمل معه خلال تلك الفترة.


الألعاب الأولمبية للشباب ببيونس آيرس

نتائج متواضعة لممثلينا في الأشرعة والرماية وكرة الطاولة والجمباز

تواصلت وقائع الدورة الثالثة للألعاب الأولمبية للشباب بالعاصمة الأرجنتينية بيونس آيرس أول أمس مع منافسات اليوم الثالث الذي كانت نتائج ممثلينا خلاله متواضعة جدا حتى لانقول رديئة في رياضات كرة الطاولة والتجديف والأشرعة والرماية والجمباز الإيقاعي...

ذلك أن لاعب كرة الطاولة ناضل حمدون الذي انقاد إلى ثلاث هزائم متتالية بنفس النتيجة 0ـ4 انسحب من الدورة دون أن يتمكن من الفوز ولو بشوط واحد في كل اللقاءات التي خاضها وانسحب من الدور الأول وهو تأكيد على ضعف مستوى كرة الطاولة التونسية التي لازالت بعيدة حتى على الصعيد القاري.

ثم أن ثنائي الأشرعة المتألف من فرات قدانة و شيماء الشماري وبعد جولة أولى فاشلة على أبعد الحدود لم يتمكن الثنائي التونسي من إنهائها حقق أفضل نتائجه في الجولة الثانية التي تأجلت إلى يوم الثلاثاء بسبب رداءة الأحوال الجوية بالحصول على المركز الحادي عشر والتقدم في الترتيب العام إلى المرتبة الثامنة غير أن هذه النتيجة لم ينجح ممثلانا في تأكيدها حيث تأخر هذا الثنائي في الترتيب من جولة إلى أخرى بالحصول على المركز 11 في الجولة الثالثة و 13 في الجولة الرابعة و14 والأخيرة في الجولة الخامسة.


ماذا بقي من الجولة الثالثة لبطولة الرابطة 2 ؟

هلال الشابة ومستقبل سليمان يضحكان والجمعية والمحيط يبكيان!!

جاءت الجولة الثالثة لبطولة الرابطة 2 بمعطيات جديدة على مستوzasى الترتيب في المجموعتين حيث انفرد مستقبل سليمان بطليعة المجموعة الأولى بعد هزيمة الأولمبي الباجي في جرجيس وهلال الشابة بطليعة المجموعة الثانية بعد هزيمة شريكه السابق النجم الرادسي في جبنيانة. في المقابل لازم فريقا الجزيرة (جمعية جربة ومحيط قرقنة) المرتبة الأخيرة. وفي ما يلي ما رصدناه لكم من هوامش وأرقام في أعقاب الجولة الثالثة والتي حطمت الرقم القياسي في عدد الأهداف (37 هدفا).

+ تم تسجيل 37 هدفا أي بفارق هدفين مقارنة بالجولتين الأولى والثانية مجتمعتين (24+15) وهو ما يرفع الحصيلة الجملية إلى 76 هدفا لم يسجل منها نادي بن عروس ومحيط قرقنة أي هدف.

+ يحتل أولمبيك سيدي بوزيد المرتبة الأخيرة في ترتيب خطوط الدفاع بقبوله 7 أهداف بينما بقيت شباك فرق سليمان والشابة وبن عروس عذراء وهو ما يجعلها في صدارة ترتيب خطوط الدفاع.

عرض النتائج 36 إلى 42 من أصل 783

< السابقة

1

2

3

4

5

6

7

التالية >