الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



اليوم في نيامي: النيجر – تونس

حسم التأهل بأفضل مردود ممكن


سينهي اليوم المنتخب الوطني الجزء الأهم من التصفيات بأن يحقق أهم هدف وهو التأهل رسميّا إلى المرحلة النهائية ويضيف إلى رصيده إنجازا جديدا فمن الناحية المنطقية ومنذ أن تمّ تغيير نظام المسابقة السنة الماضية كان مصير التأهل محسوما بين المنتخبين المصري والتونسي ولا نعتقد أن هنالك من كان يفكّر في أن المجموعة قد تواجه عراقيل في سبيل الوصول إلى النهائيات ولكن الهدف الأساسي كان سرعة التأهل والمنتخب الوطني منذ أن انتصر على مصر في الجولة الأولى حجز لنفسه مكانا في المرحلة الختامية.

والوصول إلى النهائيات عقب أربع جولات امر مهمّ للمعنويات فهو يتيح للمدرب الوطني التعامل مع المقابلتين القادمتين بشكل أفضل من أجل منح الفرصة إلى بعض العناصر التي لم تتمتع بالوقت الكافي.

الانتصار ضروري


بين مقابلة الذهاب ولقاء الإيّاب ماذا سيتغيّر؟

المثلوثي منذ البداية وبن يوسف قلب هجوم


سيكون المدرّب فوزي البنزرتي أمام إجبارية القيام بتحويرات صلب تشكيلة المنتخب الأساسية التي ستقتحم مقابلة اليوم والتغييرات مؤكدة في كلّ الحالات بما أن غيلان الشعلالي سيغيب عن المقابلة بحكم طرده ضدّ منتخب النيجر يوم الثلاثاء في وقت أنهى فيه محمد أمين بن عمر العقوبة التي حالت دون التعويل عليه خلال مقابلة يوم السبت.

وسيعوّض بن عمر خلال هذه المقابلة غيلان الشعلالي المعاقب بدوره وهو تعويض من شأنه أن يغيّر مستوى المنتخب خلال هذه المقابلة بحكم قوّة هذا اللاعب وتأثيره على الأداء العام للمنتخب خلال المقابلات الأخيرة.

على صعيد اخر فإن تشكيلة المنتخب قد تعرف تحويرات من أجل إعطاء دفع للأداء الهجومي وفي هذا لا يستبعد أن يكون حمزة المثلوثي أساسيا خلال هذه المقابلة وهو الذي غاب عن المقابلات السابقة وفسح المجال أمام حمدي النقّاز.


حمدي النقاز (المنتخب الوطني):

لم نستسهل المنافس في رادس لكننا عانينا بسبب التسرّع


بماذا تفسر الصعوبات التي وجدتموها في لقاء الذهاب ضد النيجر؟

دخولنا في المواجهة لم يكن بالشكل المرجو رغم اننا سجلنا هدفا مبكرا نسبيا حيث لم نقدر على تهديد مرمى المنتخب النيجيري باستمرار بسبب تكتل لاعبيه في مناطقهم الخلفية وكذلك التسرع الذي رافق عملياتنا الهجومية، الاطار الفني أوصانا بعدم استسهال المنافس وقد حرصنا على ذلك لكن المهم في النهاية هو الانتصار والبقاء في صدارة المجموعة مع حتمية تعديل الاوتار وتلافي النقائص في قادم المواعيد.

ألا تعتبر أن المنافس كسب نصيبا من الثقة قد يجعل موعد اليوم صعبا؟

المنتخب النيجيري يدرك انه يلاقي احد ابرز المنتخبات في القارة الافريقية وسيعمل على الاستفادة من عاملي الأرض والجمهور لتحقيق المفاجأة لكننا عازمون على مواصلة الانتصارات وضمان التأهل الى كأس افريقيا مبكرا رغم يقيننا ان المهمة لن تكون سهلة باعتبار أن المنافس يرنو بدوره الى تأكيد المستوى الجيد الذي ظهر به في رادس.


لماذا ظهر المنتخب بمستوى دون المأمول

المشــكل ليــس فــي المدرب أو اللاعبين ولكن في عقلية تسيطر منذ سنين


المقابلة الأولى في تونس للمنتخب الوطني منذ مارس 2018 والأولى للمدرب فوزي البنزرتي في العاصمة خيّبت الامال من حيث المردود العام قياسا بالمقابلات السابقة خلال نهائيّات كأس العالم أو التحضيرات التي سبقت المونديال.

وبصورة تقريبية فإن هذا اللقاء عكس ما حصل خلال مقابلة تونس وليبيا في نوفمبر الماضي عندما مرّ المنتخب الوطني إلى النهائيّات (0ـ0) بعد مصاعب كبيرة على مستوى الأداء العام كادت أن تقود المنتخب إلى مغادرة المسابقة بعد مجهود كبير طوال التحضيرات ولكن تحقيق الهدف الأكبر وهو التأهل إلى المونديال جعل الجميع ينسى ما حصل خلال تلك المباراة. ومن الصعب تحديد المسؤوليّات بخصوص هذا الفشل فالتراجع كان كبيرا خلال هذه المقابلة.

البنزرتي: أفضل تشكيلة ولكن

منطقيّا لا يمكن أن نلوم المدرّب فوزي البنزرتي على التشكيلة التي اختارها فهي منطقية بنسبة عالية خاصة وأن المنتخب افتقد بعض الركائز وبالتالي فقد فضّل التعويل على عناصر تلعب بانتظام وكانت منذ البداية مرشّحة لتكون حاضرة خلال هذه المقابلة وخاصة منها بسّام الصرارفي الذي كانت مشاركته منذ البداية مطلبا جماهيريا.


ماذا بقي من الدور التمهيدي للكأس بالرابطة 2 ؟

جمعية جربة تنتفض والمهاجمون يواصلون الهيجان


ركنت نهاية الأسبوع المنقضي بطولة الرابطة 2 إلى الراحة فاسحة المجال لمسابقة الكأس التي جاءت نتائجها مطابقة لما كان منتظرا حيث غابت المفاجآت رغم أن أربعة فرق عادت بالترشح من خارج القواعد. وقد أمكن استنتاج الملاحظات والهوامش والأرقام التالية :

+ مالت الكفة لصالح المجموعة الأولى على حساب المجموعة الثانية وفوز مستقبل سليمان على أمل حمام سوسة ومستقبل المرسى على الملعب الصفاقسي صنع الفارق حيث ترشحت 7 فرق من المجموعة الأولى و5 من المجموعة الثانية.

+ 4 ترشحات من خارج القواعد عادت بها فرق نادي بن عروس وحمعية أريانة ومستقبل المرسى وجندوبة الرياضية.

+ 3 مقابلات تحتم فيها اللجوء إلى الوقت الإضافي وضربات الجزاء الترجيحية.

+ الأولمبي الباجي ومستقبل وادي الليل ثأرا من المنافسين اللذين فازا عليهما مؤخرا في البطولة.


الألعاب الأولمبية للشباب

نتائج جيدة لرباعي المصارعة و منتخب الرقبي للفتيات خارج النص

جاءت نتائج ممثلينا في الدورة الثالثة للألعاب الأولمبية للشباب بالعاصمة الأرجنتينية بيونس آيرس مختلفة بين رياضة و أخرى خلال آخر الأسبوع المنقضي.

ولاشك أن أفضل النتائج كانت في رصيد المصارعين والمصارعات ذلك أن الرباعي التونسي المترشح لهذه الدورة في منافسات المصارعة أبلى البلاء الحسن و دافع بكل قواه عن حظوظه من أجل اعتلاء منصة التتويج و لئن لم ينجح في الفوز بإحدى الميداليات فقد حقق ترتيبا جيدا ضمن الأوائل بحصول خديجة الجلاصي و زينب الصغير على المركز السابع في منافسات المصارعة النسائية وفي المصارعة الرومانية فوز لمجد المعافي بالمرتبة الرابعة والمهدي الجويني بالمرتبة الخامسة.

وأنهى فريق الأشرعة المتألف من الثنائي فرات قدانة وشيماء الشماري مشاركته في المركز الرابع عشر و الأخير. ثم إن لاعب الكاياك زيدان بن حسين لم يتمكن من إنهاء سباق السرعة وانسحب فيما حل ثالوث ألعاب القوى رامي البلطي في سباق 400 م حواجز في مرتبة متأخرة وبرقم بعيد عن مستواه و جاءت غادة الحمداني في المرتبة الأخيرة في مسابقة الوثب الثلاثي وأنهت إيمان رحومة مشاركتها في مسابقة القفز بالزانة في المركز الثاني عشر من بين 15 متسابقة وحققت أرقاما دون مستواها.


يقود الفريق منذ فترة

هل يمنح الترجي الفرصة إلى الشعباني أم يحمل الأسبوع القادم الجديد؟


التوجّه الذي اختارته إدارة الترجي منذ سنوات بدأ يعطي نسبيا فائدته فالترجي حاول دائما أن يكون المساعد مدرّبا له شخصية قويّة تساعده على أن يكون مدرّب الطوارئ والتاريخ يحتفظ بعديد الحالات المشابهة خلال مسيرة الترجي الرياضي على غرار ثنائية ماهر الكنزاري وفوزي البنزرتي حيث قاد الكنزاري الترجي عقب رحيل البنزرتي بعد نهائي مازمبي الشهير في 2010 أو القصري والكنزاري حيث قاد القصري الترجي الرياضي في 5 مقابلات عقب رحيل الكنزاري (أقيل القصري عقب خسارة الدربي) أو خالد المولهي الذي عوّض دي مورايس بعد الهزيمة ضد الإفريقي في 2015.

وها أن الأمر يتكرّر مع معين الشعباني الذي سبق له تعويض فوزي البنزرتي الموسم الماضي خلال مقابلة واحدة فقط وانتصر بها ثمّ تمّ تعيين المدرّب منذر الكبير الذي سرعان ما ترك مكانه إلى خالد بن يحيى وسابقا نجح لطفي ^جبارة عندما عوّض كلود أندري إضافة إلى حالات أخرى.

عرض النتائج 8 إلى 14 من أصل 783

< السابقة

1

2

3

4

5

6

7

التالية >