الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

رياضة



الدفعة الأولى من الدور ثمن النهائي

هل ينجو الصفاقسي هذه المرة من فخ الاتحاد؟


مرّة أخرى يكون النادي الصفاقسي في مواجهة الدابة السوداء بالنسبة إليه هذا الموسم وهو الاتحاد المنستيري فالصفاقسي خلال أول مقابلة له في البطولة تعادل على ميدانه مع هذا الفريق وخلال مقابلة الإيّاب انقاد إلى هزيمة قد تكون سبب المشاكل التي يعاني الفريق منها الان. وفي بداية مغامرة المدرّب غازي الغرايري مع الفريق فإنّه سيحاول تفادي هذا الفخّ الذي سقط فيه كل من دي موتا (٠ـ٠) ثم الأسعد الدريدي وبدوره لم ينج الغرايري مع نجم المتلوي من فخّ هذا الفريق وعليه فهو يعلم أن المهمّة شديدة التعقيد وأنّه من الضروري تحقيق بداية مرضية وهو أمر مرتبط بعودة الفاعلية إلى الخطّ الأمامي بعد أن عجز عن التهديف مرّتين ضد الاتحاد وفشل خلال اخر ٣ مقابلات في البطولة.


من أخبار المحترفين

المثلوثي وساسي يتألّقان... لكن التأهل للأول


جدّد فريق الباطن انتصاره على النصر في الدوري السعودي وتغلّب عليه بنتيجة (1ـ0) في لقاء الكأس ليحقّق واحدة من أكبر المفاجآت في المسابقة على اعتبار الفارق في القدرات بين الفريقين فالنصر واحد من أهم الفرق في السعودية والخليج العربي.

ويعود انتصار الباطن إلى تألق الحارس التونسي أيمن المثلوثي الذي كان نجم المقابلة دون منازع ونال أفضل الأعداد بعد أن تصدّى لعديد المحاولات من مختلف اللاعبين في النصر الذي حاول بشتى الطرق النيل من مرمى المثلوثي والردّ على الهدف ولكن دون فائدة ومن أهم تصديّات المثلوثي تعامله الجيّد مع قلب الهجوم الكونغولي في حالة انفراد. كما تألق أيضا ضد النجم التونسي الفرجاني ساسي في مناسبتين ليستعيد حارس المنتخب الاعتبار بما أن أسهمه في ارتفاع كبير حيث قاد فريقه إلى انتصارين مهمين خلال أسبوع واحد.


مدرّب ثالث يقود الصفاقسي اليوم

هل يكون حظّ الغرايري أفضل من حظّ دي موتا والدريدي؟


على غرار الترجي الرياضي والنادي الإفريقي اختار النادي الصفاقسي الاستعانة بأحد أبنائه في محاولة تحسين النتائج بعد أن تراجع ترتيب الفريق خلال المقابلات الأخيرة وخسر مركز الوصيف لفائدة النادي الإفريقي والنجم الساحلي وبات مركزه الرابع مهدّدا من قبل الاتحاد المنستيري ما يوحي بنهاية موسم صعب.

والاستعانة بالغرايري من جديد بعد التجارب السابقة التي عرفها هذا المدرّب يثبت أن الحلّ الداخلي قد يكون الأفضل في بعض الحالات فالترجي لا يستعين بخالد بن يحيى إلا عند الأزمات واخر مناسبة أشرف خلالها الغرايري على الفريق كانت قبل 3 سنوات عندما فشل تروسيي بقيادة الفريق إلى النهائي القاري فأقيل وتمّ الاستنجاد بالغرايري الذي ترك منصبه كمساعد لجورج ليكانس واختار العودة إلى فريقه من جديد وها أنّه هذه المرّة يترك نجم المتلوي من أجل إعادة ترتيب البيت في النادي الصفاقسي.


أيمن المثلوثي حارس الباطن

نريد التتويج بالكأس

أكد أيمن المثلوثي حارس فريق الباطن الأول لكرة القدم، أهمية انتصارهم على النصر وأحقية فريقه بالتأهل إلى نصف نهائي كأس الملك، بعد تغلبهم مساء أول أمس الخميس على مضيفهم النصر بهدف دون رد، في لقاء أقيم على ملعب الأمير فيصل بن فهد في العاصمة الرياض، ضمن مباريات ربع نهائي البطولة.

وقال المثلوثي: «خضنا مباراة مهمة ضد خصم كبير ويملك إمكانات كبيرة، لكننا أكثر تركيز منهم، والمباراة حسمتها جزئيات صغيرة حيث لعبنا وفق إمكاناتنا، وسجلنا هدفا ثم استطعنا المحافظة عليه».


الترجي يتأهل الى الدور السادس عشر دون عناء

فارق في الموازين.. وحتمية تعديل الأوتار في وسط الميدان


مثلما كان متوقعا، قطع الترجي الرياضي بطاقة العبور الى الدور السادس عشر لكأس رابطة الأبطال دون صعوبات حيث فاز بخماسية نظيفة على منافسه الوئام الموريتاني بعد مواجهة كانت في اتجاه واحد وخاصة في الشوط الثاني، واستفاد فريق باب سويقة من الأخطاء الدفاعية التي ارتكبها الفريق الضيف وساهمت في الحصول على ركلتي جزاء فضلا عن الانهيار البدني في نهاية اللقاء دون نسيان الاضافة الكبيرة التي قدّمها الظهيران سامح الدربالي وحسين الربيع فضلا عن حركية أنيس البدري وماهر بالصغير.

ولا يحجب الانتصار العريض للترجي الرياضي عديد الصعوبات التي وجدها خلال الشوط الأول رغم تسجيل البدري هدفا مبكرا كان سيجعل التعامل مع اللقاء أفضل بكثير، فالتعويل على لاعب «ارتكاز» وحيد والابقاء على فوسيني كوليبالي ضمن البدلاء جعل خط وسط الميدان الحلقة المفقودة في ظل الخطة الهجومية التي انتهجها المدرب خالد بن يحيى وفشل سعد بقير وأنيس بن حتيرة في التغطية الدفاعية ليتحمّل فرانك كوم أعباء اللقاء ويهدّد الفريق الموريتاني مرمى الترجي في بعض المناسبات، كما عجز زملاء الحارس علي الجمل عن فرض أسلوبهم رغم «الترسانة» الهجومية التي عوّل عليها الاطار الفني بسبب العجز في بناء الهجمة والتدرج بالكرة قبل أن تتحسن الأمور في الشوط الثاني وخاصة بعد اقحام كوليبالي ليصبح اللعب في اتجاه واحد ويجد الترجي توازنه المفقود، وبرّر المدرب المساعد معين الشعباني الصعوبات التي وجدها فريقه بالقول:«اللقاء لم يكن سهلا مثلما توقع البعض، فخوضنا عددا كبيرا من المباريات في ظرف قصير أثر على جاهزيتنا البدنية بدليل أننا لم نجد توازننا في الشوط الأول، قبل أن نعدّل الأوتار في الفترة الثانية ونجسّم أفضليتنا على أرض الواقع لنحقق انتصارا عريضا في المسابقة التي تعتبر الهدف الأبرز للترجي».


من أضعف الفرق في الذهاب إلى أفضل فريق في الإيّاب

الإفريقي يستعيد مكانته بفضل «عائلته» الكبيرة


قياسا بأول 6 مقابلات خلال مرحلة الذهاب فإن الإفريقي سجّل تحسّنا كبيرا بما أنّه حصد إلى الان 15 نقطة مقابل جمعه 7 نقاط فقط خلال مرحلة الذهاب (انتصارين وتعادل و3 هزائم) وهو ما يعني مضاعفة الرّصيد وتقريبا فإن الإفريقي حصد العلامة الكاملة.

وأرقام الإفريقي في الإيّاب ممتازة على جميع النواحي فقد سجّل هجومه 12 هدفا خلال 6 مقابلات مقابل تسجيل 6 أهداف خلال أول 6 مقابلات في الذهاب ودفاعيا قبل الفريق في الذهاب 8 أهداف مقابل قبول 4 أهداف خلال أول 6 مقابلات في الإيّاب وهي أرقام تثبت فعليّا أن الإفريقي حاليا هو الأفضل في البطولة.

وهذا التحوّل الهام الذي على مستوى النتائج انعكس على طموحات الفريق فبعد كان الهدف الأول هو الحصول على مركز ضمن الخماسي الأول أصبح الهدف الان المنافسة على اللقب إلى حدود اخر الجولات بعد أن قلّص الفارق عن الترجي الرياضي إلى 8 نقاط بعد أن بلغ في بعض الفترات 17 نقطة.


قبل اللقاء في المنستير

راحة بأربعة أسابيع للطالبي


يواصل سوء الطالع ملاحقة دفاع الترجي ذلك أن لعنة الإصابات أدركت المدافع الشاب منتصر الطالبي الذي سيضطرّ إلى الابتعاد عن أجواء المباريات لمدة لا تقل عن شهر.. وهكذا ينضم اللاعب إلى قائمة الذين سيتغيبون ضد الاتحاد المنستيري خلال الجولة المقبلة للبطولة وهم الذوادي وكوم والمشاني.. وفي ظل الغيابات الهامة التي ضربت محور الدفاع فإن التركيبة التي ستواجه هجوم الاتحاد تثير قلق الممرن بن يحيى ومن المؤكد أن يواصل شمام الاضطلاع بخطة «ليبيرو» لكن من سيكون إلى جانبه في المنستير?

عرض النتائج 1 إلى 7 من أصل 15881

1

2

3

4

5

6

7

التالية >