الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

أخبار وطنية

لن ينجح الانتقال الديمقراطي بضربها

السلطة الرابعة في خطر


بقلم: مراد علالة

صحف ورقية يومية وأسبوعة تحتجب...اذاعات تغلق أبوابها وتستغني عن العاملين فيها دون قيد او شرط... تلفزات تكرّر نفسها تتّنصل من كلفة الانتاج وسهام الرقابة فتشغّل اسطوانات البرامج القديمة مقابل صفر مليم كتلة اجور وانتاج ومكافآت....مواقع الكترونية تشغّل الصحافيين الشبان كما اتفق... مؤسسات اعلامية عريقة تعجز عن صرف مستحقات أبنائها فتذلهم بالتأجيل والتقسيط...

عودة لصور المسؤولين في صدارة اخبار الثامنة والصفحات الأولى وحديث عن الانجازات التي لا يراها المواطن والوعود الكثيرة التي لم تعد تستهويه... نصوص قانونية مؤقتة عُلّقت ورشة تجديدها بسبب اسقالة وزير... هياكل مهنية خارج الخدمة او لم تعد قادرة على مسايرة النسق... هذه بايجاز شديد معالم المشهد الإعلامي ببلادنا اليوم بعد ثماني سنوات من ملحمة 14 جانفي 2011 غير المكتملة.

ان الاعلام حجر الزاوية في الانتقال الديمقراطي والحرية عموما وحرية الاعلام بشكل خاص هي المكسب الوحيد الذي تحقق بنسبة كبيرة للتونسيين، وبلغت الحرية في بعض المحطات درجة الانفلات صراحة واقتراف الاخطاء.


عن احتفال الشيخ بالذكرى الخامسة للقاء باريس

ومن «التوافق» ما قتل...

بقلم: خليل الرقيق

له أن يحتفل جهرا بما أضمره في السر، له أن يحتفل بالذكرى الخامسة وحتى العاشرة للقاء باريس، ولكن لنا أيضا أن نتذكر، ونذكّر «أولي الألباب» أن اليوم الذي جلس فيه الشيخ الى الباجي قايد السبسي رئيس الجمهورية الحالي، كان يوم «عتق رقبة» حركة النهضة من حساب عسير بعد ان غرقت البلاد في بركة دم، ولم يكن على الإطلاق منّة من الحركة الاسلامية على الشعب بعنوان «تفادي الحرب الأهلية».. ربما كان الرئيس يفكر قبل الشيخ في انتقال سلس غير دموي الى ما بعد مرحلة الترويكا، وربما كانت هناك توازنات أخرى خارجية تتجاوز حتى قدرتنا على الاستيعاب، لكن الذي لم يكن ـ ويبدو أنه لن يكون ـ هو أن شيخ النهضة فكر آنذاك في مصلحة الشعب، لقد ذهب الى باريس لانتشال حركته من الهاوية السحيقة، لا أكثر ولا أقلّ... ذهب الى هناك محمّلا بأوزار ثقيلة، ورجع متخففا بعض الشيء من تلك الأوزار...


نائب رئيس آفاق تونس وليد صفر لـ «الصحافة اليوم» :

الــحـــــكــومـــــة تـــمـــــــارس صــــــلاحــــيــــات دون شــرعـــــيــــة


الصحافة اليوم : يشهد حزب آفاق تونس كغيره من الأحزاب وخاصة تلك الممثلة في مجلس نواب الشعب حركية داخله ازدادت تأثيراتها على الحزب وعلى كتلته النيابية إبّان جلسة منح الثقة لوزير الداخلية.

ولتسليط الضوء على وضع الحزب وعلى موقفه من أزمة الحكم ومن محاولات توحيد العائلة الوسطية تحدثت «الصحافة اليوم» إلى وليد صفر نائب رئيس حزب آفاق تونس والذي أوضح أن الأزمة التي تعيشها تونس هي أزمة حكم وهي أزمة أوسع وأشمل من موضوع أزمة الحكومة التي تعود الى حوالي السنة من الآن تزامنا مع انتخاب رئيس هيئة الانتخابات آنذاك وقد انعكست تلك الأوضاع على الهيئة نفسها التي تعيش اليوم أسوأ حالاتها.

وكان آفاق تونس قد نبّه حينها (وقد كان شريكا في الحكم) من توافق بين الترويكا الجديدة حول ترشيح واختيار رئيس للهيئة وقد كانت البلاد مقبلة على أزمة واسعة تتجاوز بمراحل مسألة الحكومة.

وبالنسبة إلى حكومة الشاهد فهي تستمد شرعيتها من منظومة وثيقة قرطاج كمبادئ ومكونات أعطتها صفة حكومة الوحدة الوطنية إلاّ أنّ الوثيقة أصبحت معلقة والأطراف المساندة لها انسحبت ولم يبق لها من دعم اليوم سوى حركة النهضة التي لا تتحمل مسؤولية في حالة الفشل على اعتبار ان رئيس الحكومة هو ابن نداء تونس وقد زكّاه رئيس الجمهورية.


التجمع أمام المسرح البلدي في 13 أوت

شــــــمـــــعــــــة مــــضــــيــــــــئــــــــــة


بقلم: محمد الكيلاني(✳)

منذ أن صدر تقرير الحريات اشتعلت النيران تحت أقدام اللجنة وانطلقت حملة تشويه مركزة استهدفته وطالت كل من دافع عنه. وبقطع النظر عن الخط الاتصالي الذي يقود محركي هذه الحملة فإن الغالبية الساحقة ممن انخرطوا فيها لم يقرؤوا التقرير وتصرفوا على طريقة «هذا على الحساب...»، لأن المهم بالنسبة لهم جميعا هو الذي ينبغي أن يبقى عالقا في مخيلة الرأي العام وهو تلك الكلمات الموجزة التي تلصق به تهمة «معارضة الدين الإسلامي» و«مراجعة أحكام صريحة في القرآن» و«هذا كفر» و«إثارة فتنة والفتنة أشد من القتل» والعمل على «تفكيك الأسرة والمجتمع»...إلخ. وهي «محاذير» سقط فيها عدد من الديمقراطيين الذين اتهموا واضعي التقرير بـ «التطرف الحداثي»، زيادة على اعتباره «تلهية» للشعب عن قضاياه الأساسية في الخبز والشغل وغلاء الأسعار والتنمية.

وباقتراب عيد المرأة دعت جمعية الأئمة إلى مسيرة مليونية في شارع بورقيبة، بينما دعت حركة النهضة إلى التجمع يوم 11 أوت أمام مجلس النواب. وإذا كان التفاعل مع الدعوة الأولى متواضعا ولم يشد انتباه الرأي العام إلا بصلاة الجماعة التي دعا لها رئيس حزب إسلامي نزل ضيفا على تونس من بريطانيا، كما يفعل في كل مناسبة، فإن التجنيد من كافة الولايات جعل الثانية ناجحة، حيث تمكنت من تجميع بين سبعة وثمانية آلاف نفر أتوا «للدفاع عن الإسلام». لذلك كانت الشعارات في المناسبتين تكفيرية تشويهية ونابية في بعض الأحيان وكأننا على صفحات الفايسبوك.


خلال السنة الجامعية المقبلة :

اصلاح منظومة «إمد» بعد فشل تونستها والتوافق لا يزال غائبا


إعداد: عواطف السويدي

الصحافة اليوم يقر اغلب الجامعيين والخبراء في قطاع التعليم العالي في بلادنا بأن مستوى الجامعات التونسية قد انحدر منذ عدة سنوات ، وتعمق هذا التراجع في المستوى بعد دخول نظام إمد حيز التنفيذ سنة 2008 ، و تم منذ سنة 2012 بعث لجنة لإصلاح منظومة التعليم العالي والبحث العلمي ومراجعة المنظومة التعليمية في مرحلة التعليم العالي .

ومؤخرا قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي، سليم خلبوس إن «تونسة» نظام «امد» لم تنجح وإن هناك بعض الشعب التي سيتم التخلي عنها خلال السنة الجامعية القادمة ، وأضاف في تصريحات اعلامية أن منظومة «امد» نجحت في عديد الدول لكنها فشلت في تونس، نظرا لغياب الجانب التطبيقي وحركية الطلبة من مؤسسة إلى أخرى وأوضح أنه سيتم العمل على تغيير طريقة التدريس كليا والتركيز على الجانب التطبيقي لتحسين تشغيلية حاملي الشهادات العليا .


مجتمع جهات

المعهد الوطني زهير القلال للتغذية والتكنولوجيا الغذائية

نصائح حول الحفاظ على صحّة المستهلك وسلامة الأضحية في إتّصال مباشر بالمواطنين


نظم المعهد الوطني زهير القلال للتغذية والتكنولوجيا الغذائية يوما مفتوحا باحدى المساحات التجارية الكبرى بالعاصمة حيث قدم عدد من الأطباء البيطريين واخصائيون في التغذية نصائح للمواطنين حول شروط شراء خروف العيد ليكون في صحة جيدة وشروط الحفاظ على صحة المستهلك خلال يوم العيد .

كما يفتح المعهد الوطني للتغذية أبوابه خلال اليوم الأول والثاني من العيد لاستقبال المواطنين الذين يرغبون في التاكد من مدى صحة لحم الأضحية.

وقالت ليلى علوان رئيسة قسم التكوين بالمعهد لـ«الصحافة اليوم» ان المواطن بإمكانه أن يحضر الخروف بأكمله ليفحصه البياطرة الموجودون بالمعهد في حال شكه أو الاكتفاء باحضار القطعة التي يشك المستهلك في سلامتها على غرار الرئة والكبد وبعض قطع اللحم كما أن بإمكانه الاستفسار عبر الهاتف حيث يجيبه البياطرة عن كل أسئلته ويقدمون له النصائح اللازمة.


 

جرجيس

يوم إعلامي لفائدة التونسيين بالخارج حول الاستثمار


الصحافة اليوم ـ جرجيس:مسعود الكواش

احتضنت مدرسة الصيد البحري بجرجيس أول أمس الخميس 16 أوت يوما اعلاميا تحت عنوان: «استثمر في جرجيس» موجها لفائدة التونسيين من أبناء الجهة المقيمين في الخارج نظمته جمعية دار جرجيس بفرنسا وذلك بالشراكة مع فضاء الانشطة الاقتصادية بالجهة وإحدى المؤسسات الخاصة.

وقد قدم الكاتب العام لجمعية دار جرجيس محمد علي الدكام مداخلة حول أبناء جرجيس بالخارج بين من خلالها أن حوالي مليون و100 ألف تونسي مقيم بالخارج، 780 ألف منهم في فرنسا نصفهم من الجنوب.


اقتصاد عالمية

الترفيع في سعر الفائدة أربع مرات في عام واحد

هل يمثل الحل الأمثل لتحقيق الانتعاش الاقتصادي؟


إعداد: شكري بن منصور

يتواصل ارتفاع نسبة التضخم بالتوازي مع ارتفاع نسق الأسعار بالرغم من اعتماد البنك المركزي على الترفيع في نسبة الفائدة الرئيسية أربع مرات في عام واحد حيث استمر التضخم في الزيادة بوتيرة متواصلة ومر من ٪4.25 في ماي 2017 إلى ٪7.8 في جوان 2018. ويطرح هذا التمشي المعتمد من البنك إشكالية مرتبطة بالجدوى من الترفيع المتواصل في نسبة الفائدة في كل مرة دون أن نلمس انخفاضا ملموسا وحقيقيا في نسبة التضخم وبالتالي في كبح جماح الأسعار المرتفعة التي مست كل شيء تقريبا، مواد غذائية و نقل و طاقة و خدمات و عقارات.. و على ما يبدو فان محافظ البنك المركزي مروان العباسي يراهن بقوة على هذه الآلية للحد من التضخم وتحقيق الانتعاش الاقتصادي إذ أقدم على رفعها مرتين في مارس وجوان منذ تنصيبه كما أكد خلال ندوة عقدت مؤخرا «أنه لو لم نلجأ إلى هذه الزيادات في نسبة الفائدة في العامين الماضيين، كنا سنشهد معدل تضخم برقمين وستكون حينها التداعيات أكثر خطورة». وقال «التضخم هو المعضـلة الكبرى التي يجب محاربتها في تونس اليوم لضمان استقرار الأسعار والمحافظة على القدرة الشرائية للمواطن» مرجحا ان يشهد مستوى التضخم، بحلول عام 2019، استقرارا شريطة أن يشتغل الاقتصاد الحقيقي وأن تستكمل الإصلاحات».

 


 

بداية من اليوم :

أكثر من مليوني مسلم يؤدّون مناسك الحج هذا العام


الصحافة اليوم ( وكالات الأنباء)- يؤدي أكثر من مليوني مسلم مناسك الحج في مدينة مكة المكرمة هذا العام، قادمين من مختلف بقاع الأرض.

ووصل حوالي 1,7 مليون شخص إلى السعودية الخميس الماضي من مختلف البلدان للمشاركة في الحج الذي يبدأ رسمياً اليوم ويمتد حتى الجمعة المقبل.

السلطات السعودية وضعت هذا العام تطبيقات إلكترونية عديدة لمساعدة الحجاج وتسهيل تحركاتهم خلال أدائهم الحج، تحت عنوان مبادرة «حج ذكي» الذي يتمثّل بتطبيقات هاتفية تساعد الحجاج في كل شيء من الترجمة إلى الخدمات الطبية مروراً بمناسك الحج.


ثقافة مرافئ
جديد السينما التونسية
شريط «الهديّة» للطيفة دغري:

لماذا لا نقبل بهدايا الحبّ المرحــة؟


كيف يمكن التعامل مع موضوع لا يزال من المحرّمات في مجتمعاتنا العربية المسلمة مثل موضوع «العذرية»، دون السقوط في الإجترار وفي شباك النبرة «النضالية» التي قد تمسّ من قيمة المعالجة الفنّية للفيلم؟

في شريطها القصير الجديد «الهديّة»، من إنتاج سالم الطرابلسي (شركة «مشموم» للإنتاج)، تقترح علينا المخرجة لطيفة دغري منظورا شعريّا جديدا، يقوم على الخفّة وقول ما يجب قوله برهافة و بنبرة هازلة تكشف المفارقات التي لاتزال تحكم رؤية الرجل والمجتمع لجسد المرأة ولرغباتها الحميمة.

يروي الفيلم قصّة «مريم» (قامت بالدور أميرة درويش)، وهي شابة محافظة ومحجّبة تشتغل في روضة أطفال، تقرّر أن تخضع لعمليّة ترقيع بكارتها كي تهب عذريتها من جديد لزوجها «صبري» (قام بالدور أحمد الحفيان)، سائق التاكسي، الذي نراه طيلة الفيلم غاضبا وشحيحا في عاطفته تجاهها. المناسبة هي عيد زواجهما الأوّل والدافع من هذه الخديعة المرحة هو إظهار الحبّ ومزيد الرغبة فيه. قامت «مريم» بما قامت به بدافع من براءتها ولأنّها لاتزال تقيم في عالمها الطفولي الذي يسمح لها باللعب والمرح، لتقابل وتقاوم عبوس زوجها الدائم الذي يعتبر إظهار الحبّ ضعفا وعيبا يجب كتمانهما.


 

نتيجة الهوس بالسيلفي :

17 مليون جراحة تجميل العام الماضي


نبّه الباحثون إلى أن التطبيقات الشائعة مثل «سناب شات» و«فيستون» التي تتيح للمستخدمين تحسين مظهرهم، قد تؤدي إلى نزعة خطيرة بين الشباب الذين يفضلون هيأتهم المعدّلة الرشيقة بشكل كبير على الواقع.

وقال أساتذة الأمراض الجلدية بجامعة بوسطن الأمريكية أن 55 % من جرّاحي التجميل استقبلوا مرضى يريدون إجراء عمليات في الوجه لتحسين مظهرهم في صور السيلفي، وهو دليل على أن معايير الجمال البعيدة المنال التي تضعها وسائل الإعلام الاجتماعية وتطبيقات تنقيح الصورة قد حفزت ظاهرة يطلقون عليها «سناب شات» التشويه الجسمي.

وأشارت مجلة «نيوزويك» إلى أن دراسات سابقة أظهرت أن المرضى غالبا ما يلجؤون إلى العمليات التجميلية لتقليد مظهر المشاهير، ولكن بسبب انتشار تطبيقات وسائل الإعلام الاجتماعية التي تتيح للمستخدمين تغيير صورتهم ليبدون أنحف أو أكثر تناسقا، فإنهم باتوا يسعون إلى محاكاة مظهرهم في مرشحات (فلاتر) «سناب شات» التي تحدد الأنف وتوسع العينين وتضخم الشفتين.

 


رياضة

الترجي يخسر ضدّ الأهلي المصري من جديد

الدفاع مرتبك ... والوسط مفقود ... والهجوم خارج الخدمة


أصبح الأهلي المصري محظوظا باللعب ضدّ الترجي في رادس خلال السنوات الأخيرة فاخر 6 مواجهات بين الذهاب والإيّاب عرفت التعادلات في القاهرة وانتصارات الأهلي في تونس.

فخلال نهائي رابطة الأبطال 2012 تعادل الترجي مع الأهلي ذهابا في مصر بهدف لوليد الهيشري ولكنّه خسر إيّابا في تونس بنتيجة 2ـ1 وخسر اللقب الغالي بعد عام من تتويجه ضد الوداد المغربي.

وخلال ربع النهائي السنة الماضية تعادل الفريقان ذهابا (2ـ2) ولكن خلال مقابلة الإيّاب انتصر الأهلي المصري (2ـ1) رغم مبادرة الترجي بالتسجيل عبر ياسين الخنيسي والتقدم في نهاية الشوط الأول.

وهذه السنة وبعد التعادل ذهابا دون أهداف في شهر ماي الماضي فإن الترجي الرياضي خسر مقابلة العودة 1ـ0 في لقاء هو الأضعف فنيّا للترجي ضد الأهلي على ملعبه خلال المواجهات الأخيرة بين الناديين.

ورغم أن التاريخ يحتفظ للترجي بنتائج إيجابيّة ضد الأهلي منها انتصاره عليه في نصف النهائي سنة 2010 أو اقصائه من المسابقة في 2011 إلا أن الكفّة مالت بشكل واضح وصريح إلى النادي المصري خلال السنوات الأخيرة.


الاتحاد المنستيري ـ الملعب التونسي 1ـ2

انطلاقة موفقة لـ«البقلاوة»


لم يدخل المدرب الجديد للاتحاد المنستيري كمال القلصي في مستهل موسم 2018ـ2019 تغييرات مقارنة بالموسم الفارط، في حين عوّل مدرب الملعب التونسي محمد المكشر على المنتدبين الجدد بنينة وحدة والقوشي والصفاقسي منذ البداية، وكان الفريق الضيف الطرف الأفضل خلال الشوط الأول ليقترب الحمري من التسجيل منذ الدقيقة ٥ لكن ضربته الرأسية أخطأت المرمى قبل أن يرتكب الحارس جراد خطأ على الحمري ليعلن الحكم عن مخالفة خارج منطقة الجزاء نفذّها الجلاصي بطريقة مميزة مسجلا الهدف الأول في الموسم في الدقيقة 17، وفشل الاتحاد المنستيري في ردّ الفعل بسبب تباعد الخطوط الثلاثة وغياب الجاهزية عن أبرز عناصره وخاصة في الخط الأمامي، وأقصى الحكم الجريدي قائد «البقلاوة» بن علي بسبب جمعه انذارين ليدخل المهذبي بدلا عن القوشي، ورغم النقص العددي فإن المحليين لم يهدّدوا كثيرا مرمى العمدوني الذي تدخّل في الوقت المناسب أمام مشموم بعد توزيعة من المصراطي دق 38 بل أن «البقلاوة» نجحت في اضافة الهدف الثاني اثر تمهيد في العمق من الحمري باتجاه الصفاقسي الذي رواغ الحارس وأسكن الكرة الشباك في الدقيقة 45+1.


على غرار المواجهات السابقة ضد الأهلي

هل يعرف بن يحيى مصير البنزرتي؟


خلال موسم 2001ـ2002 تعاقد الترجي الرياضي مع الجزائري علي الفرقاني من أجل الحصول على كأس إفريقيا وبعد أن وصل الفريق إلى نصف النهائي وتعادله في القاهرة دون أهداف ومبادرته بالتسجيل خلال مقابلة الإيّاب في المنزه قبل الترجي هدفا في الشوط الثاني بعد هفوة من الحارس الزوابي فدفع الفرقاني ثمنها وأقيل عقب تلك المقابلة.

وخلال سنة 2012 عاش نبيل معلول أوقاتا صعبة منذ أن خسر ضد الأهلي في رادس وانطلق العدّ التنازلي لرحيله رغم أنّه توّج باللقب قبل أشهر قليلة وهو ما حصل فعليّا لاحقا. وخلال السنة الماضية خسر فوزي البنزرتي ضد الأهلي في رادس وتوتّرت علاقته بالجماهير التي دفعت إدارة النادي إلى التخلي عنه قبل جولة واحدة من نهاية الذهاب بعد أسابيع من التململ والغضب الجماهيري الكبير وتلويح البنزرتي بالانسحاب في عديد المناسبات.


الدفعة الثانية من الجولة الأولى

البنزرتي لتأكيد النهاية السعيدة والصفاقسي لفتح صفحة جديدة


ستعرف مقابلات الدفعة الثانية من الجولة الأولى القمّة الأولى هذا الموسم بين النادي البنزرتي والنادي الصفاقسي وهي مقابلة تضع ثنائيّا من الخماسي الأول في ترتيب الموسم الماضي وجها لوجه فيما يهمّ الرهان في المقابلتين المتبقيّتين الأندية التي يفترض أنّها ستلعب من أجل تفادي النزول خلال هذا الموسم.

ويقتحم النادي البنزرتي مقابلة اليوم محروما من خدمات عدد من العناصر في مختلف الخطوط والتي صنعت الفارق خلال الموسم الماضي على غرار فراس بالعربي نجم الفريق وكذلك حمزة الجلاصي والمدافع مهدي الرّصايصي وهي عناصر مؤثّرة لن يكون تعويضها سهلا بالمرّة بالنظر إلى قيمتها وتأثيرها في مردود الفريق ونتائجه طوال الموسم الماضي. وعليه لا يمكن أن نقارن بين البنزرتي في نسخته الحالية والبنزرتي في نسخته الأخيرة على الرغم من أن الفريق أنهى موسمه الماضي بعلامة ممتاز عندما انتصر خلال اخر 5 مقابلات ولكن الواقع اليوم مختلف كليّا خاصة مع قدوم مدرّب جديد وهو منتصر الوحيشي وعدم قيام الفريق بانتدابات من الحجم الكبير. أمّا النادي الصفاقسي فقد عرف بدوره عديد التغييرات خلال هذا الصيف سواء بعودة المدرّب رود كرول أو من خلال مغادرة عديد العناصر الهامة والمؤثّرة في الفريق وعليه فإن الصفاقسي يقتحم البطولة في ثوب جديد ومختلف عن نهاية الموسم الماضي وكلّ هدفه تعويض الفشل الذي عرفه خلال سنة 2018 حيث تدحرج الفريق من منافس على اللقب إلى منافس على المركز الثالث ولكن وبحكم أن الفريق خاض عددا من المقابلات الدولية منها مقابلة رسمية فهو يتمتّع بأفضلية على منافسه من الناحية البدنية أساسا ولكن هذا العامل لن يكون مؤثّرا بدرجة كبيرة فالصفاقسي إن أراد اقتحام البطولة من الباب الكبير مطالب بأن يضاعف المجهود ضد فريق عادة ما يبرز في مثل هذه المواعيد الكبرى.


CSS Valide !