الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

أخبار وطنية

كارثة نابل كشفت المستور

تونس تحتاج خطابا في حجم الأزمة


الصحافة اليوم: تعيش تونس أزمات متلاحقة على مستويات وعلى واجهات عديدة ولعل آخرها ما عاشته ولاية نابل من فيضانات هزّت الولاية وجهة الوطن القبلي ككل.

هذه الأزمة ليست سابقة وفي كل يوم تطالعنا الأخبار العالمية بكوارث طبيعية في مستوى ما حدث في ولاية نابل وأكثر من ذلك في بعض الأحيان غير أنّ الاشكال الذي واجهناه خلال هذه الأزمة هي إدارتها على مستوى الخطاب وحضور المسؤولين على الميدان وتبليغ المعلومة في وقتها وعند الضرورة للمواطنين من أجل حسن التعاطي مع هذه الأزمة وغيرها من الأزمات التي أثقلت كاهل البلاد.

في المقابل تعاطى بعض السياسيين بكثير من الشعبوية مع «كارثة» نابل في وضع لا يحتمل أي مزايدة سياسية أو تسجيل نقاط في مرمى الخصوم أو استثمار هذه الأزمة التي ذهبت ضحيتها أرواح من معتمديات ولاية نابل لتصفية حسابات سياسية.


كارثة الأمطار الطوفانية في الوطن القبلي

6 ضحايا..خسائر بالمليارات ..تقصير بالجملة ..والشارع يغلي


نابل الصحافة اليوم: لطيفة بن عمارة

عاشت ولاية نابل بمختلف معتمدياتها كارثة بكل ما في الكلمة من معنى،كميات قياسية من الأمطار فاقت كل التوقعات وفيضان كل الأودية مما تسبب في أضرار بشرية حيث توفي أربعة أشخاص جرفتهم السيول وأضرار مادية كبرى شملت المنازل وأعداد كبيرة من السيارات المدنية والمحلات التجارية والمدارس...صور وفيديوهات صورت مشاهد مؤسفة وخسائر وحالة من التخبط والغضب لم تكن متخيلة في منطقة مثل نابل، ليس لأن المدينة فوق قوانين الطبيعة وأوضاع المناخ، بل لأن غياب التدخل السريع وتوجيه السكان من قبل أجهزة الدولة في مثل هذه الكوارث، وعجز مخططات حماية المدينة من مياه الأمطار فاقمت من حالة الكارثة وجعلت الناس يشعرون أنهم متروكون لمصيرهم تحت وقع الصدمة والخوف. مجابهة الكوارث والإحاطة بالناس زمن الخوف ليست مجرّد تصريحات تطمئن ولا تدخلات محدودة هنا وهناك للحماية المدنية...

كميات قياسية جعلت من معظم معتمديات الولاية مغمورة بالمياه والطين والتراب والأوساخ لأن السيول لم تترك شيئا أمامها فقد تجولت «الصحافة اليوم» ولمست بالملموس حجم الكارثة وحجم الخسائر التي خلفتها المياه الطوفانية ..


اقرار الإضراب العام في القطاع العام بين التأييد والشجب :

بمعرفة السبب... يبطل العجب!

بقلم: جنات بن عبد الله

أعلنت الهيئة الإدارية للاتحاد العام التونسي للشغل المنعقدة يوم الخميس الماضي 20 سبتمبر 2018 عن قرار تنفيذ اضرابين عامين في القطاع العام يوم الأربعاء 24 أكتوبر 2018 وفي الوظيفة العمومية يوم الخميس 22 نوفمبر 2018.

وجاء هذا القرار حسب الأمين العام للمنظمة الشغيلة على ضوء تقييم الاتحاد للوضع السياسي وتداعياته على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية مما تسبب حسب الأمين العام في تعطيل مؤسسات الدولة بالإضافة الى الارتفاع المشطّ وغير المسبوق للأسعار فيما يتعلق بالمواد الأساسية دون رقابة من قبل الدولة لمسالك التوزيع.

وقد أثار هذا القرار ردود أفعال متباينة بين رافض ومؤيّد من قبل أطراف سياسية وأحزاب ومجتمع مدني وخبراء اقتصاديين.

ولئن لا يمكن انكار تداعيات هذا الشكل من الاحتجاج، كتعبير عن رفض سياسة الحكومة، على تعطيل ماكينة الإنتاج ومصالح الاعوان الاقتصاديين والمواطنين، فضلا عن تأثير ذلك على صورة تونس كوجهة سياحية واستثمارية، فإننا نقدر المساعي التي سبقت هذا القرار والتي قام بها الاتحاد عبر المفاوضات والمحادثات بلغت مستوى المطالبة بتغيير الفريق الحكومي بما في ذلك رئيس الحكومة. ورغم ذلك تمادت الحكومة في تنفيذ نفس البرامج وانتهاج نفس المسار الاصلاحي متجاهلة تدهور الوضع الاقتصادي والاجتماعي من جهة، والانتقادات التي وجهت اليها من قبل أطراف نقابية ومهنية وعدد من الأحزاب السياسية والخبراء الاقتصاديين والماليين من جهة أخرى.


الفساد في قطاع الغابات :

أراض مـنـهـوبـــة... حرائـــــق مُـفـتـعـلــــة ... حراسة ضعيفة... فهل يتمّ الانقاذ ؟


اعداد سميحة الهلالي

نخر الفساد كما هو معلوم، كل القطاعات تقريبا، و كان للغابات نصيبها ولعلها لوقت غير بعيد عرفت عديد الحرائق مما أدى لتضرر17الف هكتار خلال السنة المنقضية في كافة أرجاء البلاد وقد أكد حينها عديد الفاعلين السياسيين وجود مافيا متكاملة تستفيد من حرق الغابات لاستغلال الأشجار المحروقة في صناعة نجارة الخشب وربما هناك أشخاص يتولون الحرق عمدا وجماعات تتولى شراء المحصول المحروق الذي يتم عرضه في بتة عمومية.

وذهب البعض إلى حد االتأكيد على أن عمليات الحرق إجرامية وقد تكون منظمة ومبرمجة لأسباب مالية . وهناك مافيا - أخطبوط من الفاسدين- تعمل على استنزاف ثروات البلاد لخدمة مصالح ضيقة و تحقيق أرباح مالية خاصة أن الثروات الغابية تثير لعاب عديد الأطراف لما تدره من أموال مثل الخشب و الخفاف..

و ترجح بعض التحليلات أن دوافع إضرام النار في الغابات تعود إلى رغبة الحطّابين في استغلال الفحم الخشبي والأراضي المحترقة في زراعة محاصيل شخصية واستغلالها في نشاطات أخرى لتحقيق أرباح مالية حيث تمثل الغابات قطاعا واعدا بالنسبة للمستثمرين إذ تعتبر ثروة طبيعية ذات بعد وطني كبير تساهم في إقرار التوازن البيئي والبيولوجي للبلاد والحدّ من تأثيرات تغيّر المناخ حيث تلعب دورا أساسيا في حماية أديم الأرض من الانجراف ومقاومة التصحّر والمحافظة على الأحياء البرية.


أطراف سياسية ومن المجتمع المدني تحذّر:

تونس تتجه نحو انفجار اجتماعي وشيك

عديدة هي الأطراف السياسية ومن المجتمع المدني التي تتنبأ باضطرابات واحتقان وتوتر اجتماعي وشيك كنتيجة لتردي الأوضاع المعيشية وتدهور القدرة الشرائية للمواطن وانسداد أفق التنمية في أغلب مناطق البلاد. ونتيجة كذلك لاستمرار انتهاج الحكومة الحلول الترقيعية لمواجهة الأزمة التي تعيشها البلاد ببعديها الاقتصادي والإجتماعي.

وأرجعت أطراف سياسية أخرى ما قد تشهده البلاد من توتر اجتماعي الى اتباع الحكومة لسياسة تقشفية يعكسها مشروع قانون المالية الجديد وذلك تنفيذا لتعليمات صندوق النقد الدولي الضاربة عرض الحائط مصلحة الشعب.

«الصحافة اليوم» تساءلت عن مدى وجاهة هذه التحذيرات، وإذا ما كان من الضروري أخذها من طرف الحكومة بعين الاعتبار، وذلك في علاقة بوضع البلاد ومشروع قانون المالية.

في هذا الإطار أوضح الدكتور المنصف ونّاس المختص في علم الاجتماع أنّ جميع المراحل الانتقالية في العالم صعبة وتتخللها مظاهر عديدة من التوتر. وبالتالي هذه الوضعية لا تخصّ تونس فقط بل تنطبق على عديد البلدان الأخرى أوروبية وغيرها عرفت هي الأخرى مراحل انتقالية من حالة الى حالة وهي مراحل عادة ما تكون صعبة.


مجتمع جهات

المحصول الفلاحي في الوطن القبلي بعد الأمطار الطوفانية

الحصيلة الأولية للخسائر متوسطة وخصت المواشي والبيوت المكيفة


يحذر خبراء المعهد الوطني للرصيد الجوي من امكانية وصول تقلبات جوية اليوم الثلاثاء بجزيرة قرقنة وسواحل ولايتي صفاقس والمهدية ويدعون سكان هذه المناطق الى توخي الحذر وعدم المجازفة.

ويشير المرصد الى أن صورة القمر الاصطناعي تفيد بتشكل منخفض جوي قبالة سواحل صفاقس مما يساهم في نزول أمطار رعدية غزيرة بقرقنة أولا وبكميات أقل بالمناطق المطلة على البحر من صفاقس والمهدية ويتوقع ان تشمل هذه الأمطار الغزيرة الى منطقتي قابس ومدنين وذلك بعد الفيضانات والخسائر التي شهدتها منطقة الوطن القبلي.

وقد اسفرت الامطار التي أغرقت عدة مناطق بالوطن القبلي وتحديدا نابل عن خسائر مادية وبشرية وكان للقطاع الفلاحي نصيب منها حيث اكد انيس الخرباشي مساعد رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري لـ«الصحافة اليوم» ان اللجنة المكلفة بمتابعة الأضرار الفلاحية ستتوصل اليوم الثلاثاء الى حصر الخسائر الفلاحية مؤكدا ان الحصيلة الأولية تفيد ان الخسائر متوسطة حيث شملت صغار الفلاحين من حيث فقدان بعض المواشي والبيوت المكيفة في منطقتي الهوارية وتاكلسة وفقدان معدات فلاحية وعدد من الآبار بعد أن غمرتها مياه الأمطار.


 

جريمة في حق الطفولة المنكوبة وصمت مريب للسلط !!

مـــركـــز «آس أو آس» سليانـــــة مهــدد بالغـلـــق؟


«الصحافة اليوم : وكأنه لم يكفهم اليُتم بمرارته ونظرة المجتمع القاسية لهم، أصبح أطفال قرية «آس أو آس» سليانة مهددين بالتشرد، في ظل تواتر الأخبار والمؤشرات الفعلية على الإعداد لغلق المؤسسة الوحيدة التي ترعاهم وتأويهم وتعطيهم أملا بأن المستقبل قد يكون بالنسبة إليهم أفضل.

ويؤكد بعض أجوار القرية ممن تربطهم علاقة بالأطفال اليتامى الذين لا مكان يأويهم غير القرية، أن رئيسة الجمعية والمسؤولة المباشرة مصرة على غلق القرية بتعلة ان الدولة غير قادرة على التكفل بمصاريف المؤسسة والاطفال. حيث قامت بغلق 6 منازل من ضمن 12 منزلا، كما طلبت من إحدى المربيات إخلاء المنزل السابع والالتحاق بقرية «آس أو آس» قمرت، لكن المربية رفضت مغادرة المنزل والتخلي عن أطفال صغار السن ربتهم ورعتهم منذ ولادتهم، ولا يمكنها مفارقتهم وهم في أمس الحاجة إليها.


اقتصاد عالمية

الترفيع في سعر الفائدة أربع مرات في عام واحد

هل يمثل الحل الأمثل لتحقيق الانتعاش الاقتصادي؟


إعداد: شكري بن منصور

يتواصل ارتفاع نسبة التضخم بالتوازي مع ارتفاع نسق الأسعار بالرغم من اعتماد البنك المركزي على الترفيع في نسبة الفائدة الرئيسية أربع مرات في عام واحد حيث استمر التضخم في الزيادة بوتيرة متواصلة ومر من ٪4.25 في ماي 2017 إلى ٪7.8 في جوان 2018. ويطرح هذا التمشي المعتمد من البنك إشكالية مرتبطة بالجدوى من الترفيع المتواصل في نسبة الفائدة في كل مرة دون أن نلمس انخفاضا ملموسا وحقيقيا في نسبة التضخم وبالتالي في كبح جماح الأسعار المرتفعة التي مست كل شيء تقريبا، مواد غذائية و نقل و طاقة و خدمات و عقارات.. و على ما يبدو فان محافظ البنك المركزي مروان العباسي يراهن بقوة على هذه الآلية للحد من التضخم وتحقيق الانتعاش الاقتصادي إذ أقدم على رفعها مرتين في مارس وجوان منذ تنصيبه كما أكد خلال ندوة عقدت مؤخرا «أنه لو لم نلجأ إلى هذه الزيادات في نسبة الفائدة في العامين الماضيين، كنا سنشهد معدل تضخم برقمين وستكون حينها التداعيات أكثر خطورة».


 

ردا على اسقاط طائرتها:

روسيا تُسلم سوريا نظام «اس-300» المضاد للصواريخ و تتوعد بالمزيد


الصحافة اليوم(وكالات الانباء)- في تطور سريع وقوي بعد أيام من إسقاط طائرتها العسكرية في سوريا، أعلن وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، امس الاثنين، أن موسكو سترسل إلى سوريا نظام «إس-300» المضاد للصواريخ خلال أسبوعين.

قال مكتب الرئيس السوري بشار الأسد إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أبلغ الأسد امس الاثنين بأن موسكو ستزود حليفتها سوريا بمنظومة صواريخ إس-300 المضادة للطائرات.

وقالت الرئاسة في بيان إن بوتين ”أبلغ الرئيس الأسد بأن روسيا ستطور منظومات الدفاع الجوي السورية وتسلمها منظومة إس-300 الحديثة“.

واكد المتحدث الرسمي باسم الكرملين، دميتري بيسكوف أن قرار تسليم منظومات الدفاع الجوي الصاروخية «إس-300» لسوريا ليس موجها ضد دول ثالثة وأن الهدف منه هو حماية العسكريين الروس في سوريا.


ثقافة مرافئ

في رواق صلاح الدين بسيدي بوسعيد:

الحبيب شبيل يعود إلى الضوء


من المهمّ استعادة وتكريم الحبيب شبيل ، يقول لنا السيد رضا الصوابني ، مدير ومؤسّس رواق صلاح الدين بسيدي بوسعيد . ويضيف أنّ اللوحات السبع عشر الإستعادية ، رسمت أغلبها في السبعينات والثمانينات من القرن الماضي ولا تزال تحتفظ بحداثتها .

آفتتح المعرض التكريمي للحبيب شبيل في 22 سبتمبر وسيتواصل إلى حدود 04 أكتوبر2018 . ويكشف عن جانب من وجوهه المتعدّدة ، جانب الفناّن التشكيلي وتحتاج وجوهه الأخرى ، خصوصا تجربته كمسرحي ( أسّس المسرح المثلث وكتب وأخرج مسرحيات مثل «كرنفال» و«موال»..) إلى إعادة القراءة باعتبارها امتدادا للفعل التشكيلي لديه .

ولد الحبيب شبيل في 04 جوان 1936 في منزل بورقيبة. درس الفنون الجميلة بتونس ثمّ بمدينة نيس بفرنسا . تردّد على مرسم الفنان الفرنسي هنري ماتيس ، أحد علامات الحداثة التشكيلية الكبرى في القرن العشرين . عاد بعدها إلى تونس للتدريس بمعهد الفنون الجميلة بتونس لمدة تفوق ثلاثين سنة .توفي عن عمر ناهز 68 سنة في 28 اكتوبر 2004 بعد أن ترك بصمته الخاصة في تاريخ الفن التشكيلي وفي تاريخ المسرح بتونس.


 

في تقرير لمنظمة الصحّة العالميّة :

الإفراط في شرب الكحوليات يقتل 3 ملايين شخص سنويا


قالت منظمة الصحة العالمية يوم الجمعة الماضي أن أكثر من ثلاثة ملايين شخص توفوا في عام 2016 بسبب الإفراط في شرب الكحول، ممّا يعني أن واحدة من كل 20 حالة وفاة في جميع أنحاء العالم مرتبطة بهذا السلوك.

وقالت المنظمة التابعة للأمم المتحدة أن أكثر من ثلاثة أرباع هذه الوفيات بين الرجال. وعلى الرغم من الأدلة على مخاطره الصحية، من المتوقع أن يزيد الاستهلاك العالمي للكحول في السنوات العشر القادمة.

وقال تيدروس أدهانوم جيبريسوس مدير عام منظمة الصحة العالمية في تقرير: «حان الوقت لزيادة الجهود لوقف هذا التهديد الخطير لتطوير مجتمعات صحية. أعداد كبيرة للغاية من الناس وأسرهم ومجتمعاتهم يعانون من عواقب الاستخدام الضار للكحول».

وقالت منظمة الصحة العالمية في تقرير «الحالة العالمية عن الكحول والصحة لعام 2018» أن ما يقدر بنحو 237 مليون رجل و46 مليون امرأة على مستوى العالم يشربون الكحول بشكل مفرط أو على نحو ضار.


رياضة

غمزة

... في الشدة يقاس صبر أبناء النجم... وفي المواقف الصعبة يعرف معدنهم

هل اهتزت ثقة عائلة النجم بالممرن شهاب الليلي... وهل بامكان اللاعبين استعادة ثقة واحترام ودعم جماهيرهم اثر «النكسة» القارية ضد الترجي؟!! الثابت ان أحباء النجم يمرّون بظروف صعبة للغاية... فما حدث منذ نحو عام ضد الأهلي المصري ومثل كابوسا... تجدّد في سبتمبر 2018 ضد الترجي وهذا كثير على جماهير وفية من حقها ان تطالب بالنتائج وبالألقاب... والثقة عندما تضيع من الصعب جدا استعادتها حتى لو منحت مائة فرصة.. وصراحة لا نعلم بأي وجه سيعاود اللاعبون مواجهة جماهيرهم....


بعد الخسارة الإفريقية

هل فقد الليلي حصانة شرف الدين؟؟


لا يخفى على أحد أن النجم الساحلي لم يكن يستحق التأهل إلى الدور الموالي لدوري الأبطال بالنظر إلى ما قدمه في مباراتي الذهاب والإياب ضد الترجي، فالفريق لم يقدم ما يشفع له بتجاوز منافسه، ولاحت بالخصوص عديد العيوب سواء في الهجوم أو الدفاع، استفاد منها الترجي وجعلت النجم يغادر المسابقة من «الباب الصغير» بعد خسارته ذهابا وإيابا. الأمر الثابت في هذا السياق أن الإطار الفني يتحمل الجزء الأكبر من المسؤولية، فبعد حوالي ثلاثة أشهر من العمل المتواصل وتسع مقابلات رسمية في مختلف المسابقات لم يكسب النجم طابعا جديدا وافتقد لأسلوب لعب واضح يؤكد قيمة العمل المنجز من قبل المدرب شهاب الليلي، والأكثر من ذلك أن الفريق خسر مع هذا المدرب بعض مميزاته التي كانت تصنع الفارق في المواسم الماضية، وأبرزها افتقاد الحلول على مستوى التنشيط الهجومي واستثمار الكرات الثابتة التي كانت فيما مضى من أبرز نقاط قوة النجم.


أسبوع المحترفين بأوروبّا

الخزري يعود للتسجيل والجبالي يصنع الأهداف


تابع عصام الجبالي بدايته الموفقة مع فريقه «روزنبورغ» النرويجي واقترب من الحصول على البطولة مع فريقه عقب الانتصار الجديد الذي تحقق يوم الأحد بنتيجة (3ـ1) على «سارسبورغ» الذي أخذ الفارق خلال هذه المقابلة. ورغم أن الجبالي لم يسجّل خلال هذه المقابلة إلا أنّه وفّر كرة ممتازة خلال الشوط الأول قبل أن يصنع الهدف الثاني بعد ترويض رأسي مميّز جعل زميله لا يجد مشاكل لمنح فريقه الأسبقيّة للمرّة الأولى في المقابلة وبالتالي يتابع «روزنبورغ» نتائجه المرضيّة منذ أن تعاقد مع عصام الجبالي الذي ساهم في كلّ الانتصارات إلى حدّ الان.

وفي الدوري التركي انقاد «قاسم باشا» إلى الهزيمة للمرّة الثانية على التوالي وهذه المرّة فقد لعب التحكيم دورا سلبيّا في نتيجة المقابلة باعتماد تقنية VAR. وخسر «قاسم باشا» بحضور صيام بن يوسف بنتيجة 2ـ1 ضد «ألياناسبور» ولعب بن يوسف كامل فترات المقابلة ولا يتحمّل مسؤوليّة مباشرة في الهدفين والإشكال هو تراجع مردود فريقه الدفاعي خلال المقابلات الأخيرة ما قد يفرض على المدرّب بعض التحويرات.


قبل مواجهة «البقلاوة»

الخنيــسي يـؤرق الجميع ... ومشاركة بقير مستبعدة


عاد الترجي سريعا إلى اجواء التمارين بعد فوزه على النجم في سوسة وتأهله إلى المربّع الذهبي لرابطة الأبطال والفريق يستعد «للدربي» ضد الملعب التونسي في رادس وهو اختبار جدّي لابناء بن يحيى خاصة وأن فريق باردو حقق بداية جدّ ناجحة في البطولة وسوف يخوض لقاء الغد دون مركبات أو ضغوطات... كما أنه قام من جانبه بتحضيرات متميزة لهذا الموعد فضلا عن التعزيزات التي شهدتها خطوطه خلال الفترة الماضية.

وإذا كانت «البقلاوة» تراهن على إمكانية تراجع اللياقة البدنية للترجيين فإن الأحمر والأصفر يراهن على «حرفية» وخبرة لاعبيه وثراء الرصيد البشري ليحسم «الدربي» ... وفي الاثناء لا حديث في أوساط الترجي الا عن التراجع الرهيب لمستوى المهاجم الأول الخنيسي... والجميع لا يفهمون ما الذي حصل لهدّاف ناديهم.. ولئن تفهموا لفترة مروره بظروف صعبة وبفترة شك وفترة فراغ إلا أنهم لم يعثروا على لاعبهم منذ فترة .. بل إنهم اندهشوا من كيفية إضاعته لعديد الفرص... وكانوا يعتقدون أن صحوته مع المنتخب ستنعكس على ادائه مع الترجي لكن الأمر لم يحصل وظل الخنيسي يعدو هنا وهناك دون فائدة ودون إضافة وكأنه اضاع ثوابته وفقد تركيزه!!! وهذه الوضعية تؤرق الجميع وتضع الإطار الفني في مأزق...


CSS Valide !