الأعداد السابقة
من نحن ؟ اتصلوا بنا بحث :
 

ملفات خاصة





خدمات

 

أخبار وطنية

لم يختر المعارضة ولا يريد البقاء في السّلطة

مـــاذا يـريــــد مـحـســــن مــــــــرزوق ؟


بقلم :خليل الرقيق

يعقد اليوم أمين عام حركة مشروع تونس محسن مرزوق ندوة صحفية تردّد أنّها ستفصح عن تنصّل تام من مساندة الحكومة ومن وثيقة قرطاج ... وإذا كان قد لمّح في حوار تلفزي سابق أنّ هذه الخطوة تأتي بعنوان «تصحيح المسار»، فإنّه يهمّنا اليوم أن نبحث عن المسكوت عنه في خطاب سياسي عرف عند منافسيه وحتّى أصدقائه بتقلّبات صارت غير مفهومة.

وبقطع النظر عمّا ستحمله ندوة اليوم من حيثيات يبدو أنّ إعلانها المسبق كان لجسّ نبض الساحة أو الجهات الرسمية، فإنّ محسن مرزوق بدا كمن يتحسّس وضعيّة سياسيّة لا يمكن تصنيفها ...

فعند مغادرته حركة نداء تونس على وقع صراعات داخليّة غير بعيدة عن لعبة التموقعات، قام بتأسيس حركة المشروع على مرتكزات كان أكثرها جلبا لانتباه الرأي العام هو موقفه الداعي الى تفكيك منظومة التوافق مع الإسلاميين.


في شروط الانتخابات البلدية «النظيفة»

الحرب على المال الفاسد والجمعيات «المارقة»

بقلم: مراد علالة

تفيد أغلب المؤشرات ان تونس عدّلت عقارب ساعتها على الاستحقاق الانتخابي البلدي ليوم 6 ماي القادم، وعلى هذا الأساس فان الجميع مطالب بحزم أمره وعدم التفويت في هذا الموعد التاريخي الذي سيسمح للجميع بضرب أكثر من عصفور بحجر واحد كما يقال.

في الحكم، بإمكان من يضطلع اليوم بعبء ملء الكراسي ان يحوّل وجهة الاهتمام من فشل المنظومة ومن الاحتجاج على غلاء الاسعار وتدهور القدرة الشرائية لعموم التونسيين الى الحلم بالترشح ضمن قائمات الاحزاب الحاكمة أو التصويت لها ايمانا بوعودها التي «تدوّخ» أو ردّا لجميل مقابل خدمة مسداة أو هدية نقدية أو عينيّة مقدّمة.

في المعارضة، على الاحزاب الغاضبة التي لم تنل الثقة الكافية في المواعيد الانتخابية السابقة أن تقنع التونسيين بأنها أفضل ليس للاضطلاع بأعباء الحكم ولو المحلي فحسب وانما تحقيق الطموحات والتطلعات التي عبر عنها الشعب خلال ملحمته التي لم تكتمل في 14 جانفي 2011.


بين السياسة والاقتصاد

فجوة عمّقتها الإملاءات الخارجية

الصحافة اليوم: خالصة حمروني

«نجحت تونس في المجالات السياسية والديمقراطية لكنها لم تنجح، حتى الآن، في كسب الرهان الاقتصادي لاسيما وأن غالبية المؤسسات التونسية هي مؤسسات عائلية وهشة وقد زادها هشاشة استفحال التجارة الموازية والظرفية الاقتصادية الصعبة» هذا ما صرحت به مؤخرا وداد بوشماوي رئيسة الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة.

تصريح بوشماوي هذا لم يولد من فراغ ولم يأت وليد الصدفة بل كان نتاجا لوضع عاينته عن قرب...

وضع شخّصه كل المحللين والخبراء المهتمين بوضع تونس وتتحمل مسؤوليته الحكومات والأحزاب و الشعب على حد سواء.


منظمة الأعراف وتحديات المرحلة

هل تنجح في تجاوز العراقيل في ظل المستجدات الاقتصادية والتشريعية؟

إعداد : عواطف السويدي

حمل مؤتمر منظمة الأعراف الذي عقد يوم أمس وافتتحه رئيس الحكومة ، شعار "مؤسسة تنتج..مؤسسة تشغّل" و هو شعار يفيد بان الاتحاد التونسي للصناعة و التجارة والصناعات التقليدية سيواصل دفاعه عن الإنتاج وآلياته وحوافزه التشريعية والجبائية داخل المؤسسة من أجل تحقيق ديمومتها وضمان مواطن الشغل فيها.

وينعقد هذا المؤتمر في ظل تحديات عديدة يواجهها رجال الأعمال والمستثمرين عموما نتيجة للظرف الاقتصادي الصعب و دخول قانون المالية الجديد حيز التطبيق فضلا عما تعانيه المؤسسة الاقتصادية اليوم من ضغط جبائي اثر سلبا على قدرتها التنافسية وعلى دعم الاستثمار و توسيع النشاط ومزيد دعم مواطن شغل ، و هو ما يحتاج دعما من الحكومة عبر دعم المؤسسة بالتشريعات و الإجراءات الجبائية العادلة .


ضاربا عرض الحائط واجب التحفظ كعادته

حـــــــدّث المــرزوقــــــي قــــــــــال...

بقلم : منيرة رزقي

المرزوقي خائف على صورة تونس في الخارج على اثر ما تداولته وسائل اعلام عربية وأجنبية بشأن الوضع الاجتماعي المحتقن في تونس جراء الاحتجاجات وما رافقها من عنف وتخريب وردود فعل مختلفة. ذلك ما افاد به الرئيس السابق في حديث تم تداوله اخيرا في المنابر الاعلامية الكلاسيكية وخاصة في مواقع التواصل الاجتماعي وهذا الكلام اردناه «منصفا» في اتساق مع احد مرتكزات المهنية الاعلامية.

ونضيف عليه ان هذا المضمون قيل في تونس وهو موجه الى التونسيين قطعا الذين وصفهم المرزوقي ذاته ذات يوم بالجهلاء وبلهجة حادة ولا تخلو من استعلاء تذكر او تحيل على جانب من الموروث التاريخي لشخصيات معلومة من تراثنا العربي في بعض المراحل التاريخية.


مجتمع جهات

في ندوة صحفية للمنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية:

الحكـومـة مـطـالبـة بـفـهم التحركات الاحتجاجية والاصغاء لمطالب الشباب


أكد رئيس المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية مسعود الرمضاني خلال اللقاء الاعلامي المنعقد بمقر المنتدى أمس الاربعاء، أن الحكومة لم تصغ الى مختلف النداءات والرسائل التي توجه بها المنتدى منذ أشهر بخصوص احتقان الوضع في الجهات والذي زاد في التعقيد أكثر خلال شهر جانفي الجاري مع اقرار ميزانية سنة 2018 بصيغتها الحالية التي لم تراع حاجيات «المفقرين والمهمشين» وزادت في معاناتهم مع الزيادات والضرائب..

واعتبر الرمضاني ان الردود الرسمية لم ترتق الى مستوى الاحداث وهناك سوء تقدير قبلها وبعدها مشيرا الى ان المنتدى ولئن يعتبر ان الاحتجاج السلمي المنظم يضمنه الدستور ويكفله الا انه ضد كل أعمال العنف التي ظهرت مؤخرا كما استدرك قائلا «ولكن في المقابل هناك هنات كثيرة في التعاطي مع الشباب المحتج من خلال الايقافات العشوائية التي شملت المئات منهم وأعمارهم تتراوح بين 16 و17 سنة»..


 

بن عروس

664 تصـريــح بالاستثمــار في قطاع الصناعة المعمليـة والخدمـات

سجّلت الإدارة الجهوية لوكالة النهوض بالصناعة والتجديد في بن عروس 664 عملية تصريح بالاستثمار في قطاع الصناعة المعملية والخدمات سنة 2017 بقيمة استثمار جملية ناهزت 420 مليون و223 الف دينار، وفق ما صرّح به المدير الجهوي للوكالة نور الدين القيزاني.

وقدّر حجم الاستثمارات في قطاع الصناعة المعملية بنحو 339 مليون و751 الف دينار شملت 220 عملية تصريح منها 126 تصريح بالاستثمار موجه كليا للتصدير بقيمة 133 مليون 210 آلاف دينار. وفي المقابل بلغ حجم الاستثمارات في قطاع الخدمات 80 مليونا و 472 الف دينار عن 444 تصريح بالاستثمار منها 77 عملية تصريح موجهة كليا للتصدير بقيمة استثمارات قدرت بـ مليون و465 الف دينار .ووفق التقديرات الاولية من المؤمّل أن توفّر هذه التصاريح الاستثمارية 5755 موطن شغل.

وقد سجّلت سنة 2017 تراجعا في مؤشرات الاستثمار مقارنة بسنة 2016 وصلت الى حدود 20 بالمائة. وحسب ما ذكره المدير الجهوي للوكالة تعود أسباب هذا التراجع بالخصوص إلى انتظار المستثمرين دخول قانون الاستثمار الجديد حيز التنفيذ للتمتع بالمزايا الجديدة الممنوحة لهم الى جانب التطلع الى التمتع بالحوافز الجبائية الممنوحة للمستثمرين الجدد في قانون المالية 2018 على غرار الإعفاء من الضرائب على الدخل لمدة أربع سنوات بالنسبة الى الشركات التي يتم إنشاؤها بداية من 01 جانفي 2018.


اقتصاد عالمية

بعد أن أعلنت تونس والصين عن التبادل التجاري بالعملة المحلية

«اليوان» يدخل رسميا احتياطات المركزي التونسي


أدخلت العملة الصينية «اليوان» رسميا في احتياطات البنك المركزي التونسي من النقد الأجنبي وذلك بعد أن وقّع محافظ البنك السيد الشاذلي العياري مع نظيره الصيني زهو كزاوشوان بداية الأسبوع المنقضي مذكرة تفاهم خلال زيارته بيكين تنص على اتفاق يقضي بمقايضة بين الهيكلين يقع بموجبها تبادل «اليوان» الصيني مقابل الدينار التونسي بهدف تسديد جانب من العمليات التجارية والمالية بين البلدين بالعملة الوطنية، خطوة اعتبرها خبراء الاقتصاد هامة لتنويع احتياطي تونس من العملة الصعبة خصوصا على ضوء التطورات التي يشهدها الوضع الاقتصادي المحلي والعالمي وخاصة أمام تراجع حجم هذا الاحتياطي بشكل لافت منذ الثورة وزيادة حجم الدفوعات الأجنبية كما يرى أهل الاختصاص أن هذا التمشي قد يؤكد التوجه القادم للبنك المركزي فيما يتعلق بتحرير سعر صرف الدينار في الفترة المقبلة بهدف تهيئة مناخ الأعمال أمام المستثمرين الأجانب الراغبين في التموقع في السوق التونسية.


 

بعد الاشتباكات العنيفة في مطار معيتيقة:

العاصمة طرابلس.. متشظّية تسيطر عليها الجماعات المسلحة


الصحافة اليوم ( وكالات الأنباء)- أعلنت وزارة الصحة في حكومة الوفاق، إن الحصيلة النهائية للاشتباكات التي جرت في محيط مطار معيتيقة، الاثنين الماضي، بين كتيبة "البقرة"، وقوة الردع الخاصة قد أسفرت عن مقتل 20 شخصا، وإصابة 63 جريحا.

وكانت اشتباكات عنيفة شهدها محيط مطار معيتيقة يوم الاثنين الماضي، على خلفية هجوم شنته مليشيات من تاجوراء، بقيادة بشير البقرة، آمر كتيبة 33، السابق، خلفت عشرات القتلى والجرحى، وتسببت في تعطل حركة الملاحة الجوية بالمطار.

وألقى الهجوم المباغت على أهم معاقل قوات حكومة الوفاق الاثنين، الضوء مجددا على سؤال يبدو أن الإجابة عنه لا تزال بعيدة في ظل تحولات المشهد السياسي والأمني في ليبيا.

وأثار هجوم الكتيبة 33 الشهيرة باسم كتيبة رحبة الدروع والمتمركزة بتاجوراء، السؤال حول عدد التشكيلات المسلحة في العاصمة طرابلس وانتماءاتها وقدرة حكومة الوفاق على السيطرة فعليا على العاصمة.


ثقافة مرافئ

«ثلاثين وأنا حاير فيك» تكتب سطر النهاية للدورة العاشرة للمهرجان

مسرحية «صولو» المغربية تفوز بجائزة الهيئة العربية للمسرح 2018


متابعة: ناجية السميري

قامتان من قامات المسرح التونسي، الفاضل الجعايبي وتوفيق الجبالي، الأول افتتح فعاليات الدورة العاشرة لمهرجان المسرح العربي بـ«خوف» والثاني اختتمها بـ«ثلاثين وأنا حاير فيك»... كلاهما كان له دور الإدارة والإخراج والسينوغرافيا واعتمد في تقديم شخصيات العملين على طلبة أشرفا على تدريبهم منذ أطلق الأول مدرسة المسرح الوطني الشاب والثاني طلبة ستوديو التياترو. اسمان لا يمكن لهما أن يتغيبا عن تظاهرة مسرحية أقيمت في تونس «المسرح العربي» عنوانها الكبير و«نحو مسرح جديد ومتجدد» شعار دورتها ذلك أن مصمّمي العملين اللّذين ينتميان الى جيل الرواد عملا على إعطاء نفس جديد للمسرح التونسي من خلال ضمّ مواهب شابة في التمثيل أشرفا على إدارتها حتى تواصل شعلة المسرح التونسي توهّجها على خشبته، ولاّدة للفعل، مبتكرة لأساليب التعاطي مع المعنى وبناء الشخصية الدرامية.

الهيئة العربية للمسرح تدرك أهمية الجعايبي والجبالي في المشهد الثقافي التونسي فأطلقت إشارة النسخة العاشرة بالخوف وختمتها بالحيرة... وما الخوف إلا على الوطن ومكانة الفن في ربوعه وما الحيرة إلا حيرة الإنسان/الفنان وسؤاله الدائم عن الإشارة الدالة لغده الأفضل.


 

عن شغف التونسي بقراءة المستقبل :

فرار من بؤس الواقع وبحث عن فسحة الأمل


ما أن تحل كل سنة إدارية بتونس حتى تزدهر تجارة قراءة المستقبل في بعض وسائل الإعلام البصرية والسمعية والمكتوبة على حد سواء، وخاصة في مواقع التواصل الاجتماعي. وهذه الظاهرة ليست مرتبطة بتونس أو بالعالم العربي كما يبدو للوهلة الأولى، وإنما هي ظاهرة متأصلة في الغرب باعتبار أنها قد نشأت في الحقيقة في الدول الأكثر تقدما بمعنى في المجتمعات الأكثر عقلانية، بالنظر إلى أن الإغراق في المادية قد دفع الأفراد في تلك المجتمعات نحو البحث عن مسالك روحانية تحرر خيالهم وتزرع فيهم الأمل وتنحو بهم إلى عوالم جديدة تدرك بالبصائر لا بالأبصار.

العالم في مرآة العقل :

ولو رجعنا في عجالة خاطفة إلى الماضي البعيد لوجدنا كيف كان العرب عقلانيين عند دراستهم علم الفلك الذي اقتبسوه عن الإغريقيين والهنود ثم طوروه في نفس سياقات حركة الترجمة أو التعريب أو النقل باصطلاح المؤرخين الأوائل وهي حركة تعريب العلوم الطبيعية والهندسة والرياضيات والطب والفلسفة والجغرافيا. فعلم الفلك كان مرتبطا بالجغرافيا باعتبار أنه كان يقوم أساسا على دراسة حركة الكواكب بطريقة حسابية دقيقة من أجل ضبط الشهور والسنوات وضبط اتجاه القبلة وتحديد المواقع على الأرض من خلال خرائط دقيقة يحتاجها التجار والحجاج والفاتحون.


رياضة

همزة

وعد بلا وفاء... عداوة بلا سبب!!

من حقّ حمدي النقاز أن يقبل أو يرفض أي عرض ففي النهاية هذه سوق... وثمة عرض وطلب ونقاش وشروط .. ولكن ليس من حق أي شخص على الأقل أخلاقيا أن يتنصل من «كلمته» ووعوده.. فإخلاف الوعد من علامات النفاق. ووعد بلا وفاء... عداوة بلا سبب... وما أقدم عليه النقاز بخصوص علاقته مع الزمالك المصري هو بمثابة طعنة في الظهر وخيانة... وهناك أمور مبدئية لا نقاش حولها... ولا مجال للدفاع عن ابن البلد إذا أخطأ وأذنب.. فالزمالك لم يضغط على اللاعب ولا على ناديه... الزمالك قدم عرضا ونجح في إقناع النقاز والنجم الساحلي وأوفد مبعوثه إلى سوسة لكن المعاملة أو التعامل مع موفد الزمالك لم يكن في حجم ما يكنه المصريون للتونسيين من حب وتقدير واحترام.. أقول هذا بمرارة وبألم شديدن.. وقد أكون «كلاسيكيا» ومحافظا من «المدرسة القديمة» ولكن الأخلاق لا تباع ولا تشترى حسب قناعاتي.. ومن هذا المنطلق فإن النقاز والنجم مذنبان!!! ولو حصل نفس الأمر مع لاعب تونسي لقامت الدنيا ولم تقعد ومن واجبنا التنديد بمثل هذه الممارسات مهما كان مأتاها.. وقد يغفر البعض للنقاز صنيعه هذا .. ولكن الخيانة لا تنسى وفي تونس مثال رائع يؤكد «من أعطى كلمته فقد أعطى رقبته».. كان هذا زمن الأخلاق والمبادئ والرجولة.. زمن الإخلاص والوفاء.




هل تراجع النجم عن قراره بخصوص النقّاز؟


يبدو أن النجم الساحلي لم يعد متحمّسا للتفويت في خدمات الظهير الأيمن حمدي النقّاز وأنّه بات يفكّر في انتظار كأس العالم حتى يسوّق لاعبه بشكل أفضل ويضمن الحصول على استفادة مالية أكبر فالمبلغ الذي اقترحه الزمالك (700 ألف دولار) يضاهي المبلغ الذي دفعه الأهلي المصري لانتداب علي معلول ولكن الفارق الوحيد أن المنتخب الوطني تأهّـل إلى نهائيّات كأس العالم وبالتّالي يمكنه الحصول على عرض أفضل.

من جهة أخرى فإن دخول بعض الفرق من جديد في هذا الملفّ وتقديم عروض بعضها لم يرتق إلى الدرجة الرسميّة جعل النجم يراجع موقفه بالرغم من أنّ النجم أعلن سابقا عن موافقته على عرض الزمالك ولكن تردّد اللاعب في الساعات الأخيرة هو الذي قلب الموازين بما أن النقّاز لم يعد متحمّسا على ما يبدو لهذا العرض.


اليوم الثاني للبطولة الافريقية للأمم لكرة اليد بالغابون

منتخبنا الوطني يستهل اليوم مغامرته الافريقية بمواجهة الكامرون (س13)


تنطلق اليوم رسميا مغامرة المنتخب الوطني لكرة اليد في البطولة الافريقية للامم التي انطلقت أمس بالعاصمة الغابونية ليبروفيل وذلك من خلال مواجهة نظيره الكامروني في حدود الواحدة ظهرا وهي أول مباراة رسمية سيخوضها المدرب الوطني الجديد طوني جيرونا على رأس المنتخب التونسي والتي سيكتشف من خلالها الاجواء الافريقية . لكن في المقابل فان جل لاعبينا متعودون على الاجواء الافريقية ومثل هذه المواعيد وهو ما سيسهل عملية الادماج والتأقلم.

التعامل بحذر مع الدور الاول

البطولة تتواصل على امتداد عشرة ايام والتعامل مع هذه المباريات الاولى يكون حتما بشكل تدريجي لتفادي الاصابات لان المهم ينطلق مع الدور ربع النهائي . فلو استثنينا المواجهة التقليدية مع الجزائر والتي سيكون مدارها صدارة المجموعة فان بقية المباريات تبدو عموما في المتناول مع ضرورة الحذر طبعا من الطموح المبالغ فيه احيانا من قبل الفرق السمراء ونعني هنا في المقام الاول المنتخب الغابوني الذي وضع امكانات كبيرة لتنظيم البطولة و النجاح رياضيا.


الحدث القاري في الغابون

عزيز درواز أسطورة الجزائر: بإمكان منتخبنا التألق رغم صعوبة المهمة


أكد أسطورة كرة اليد الجزائرية، عزيز درواز، «الخضر» قادرون على العودة إلى الواجهة خلال الكان 2018 التي انطلقت أمس.

وصرح الوزير والمُدرب السابق في تصريحات لتلفزيون «النهار»، على ضرورة بذل كل التضحيات الممكنة من أجل الحصول على نتيجة مُشرفة.

وقال :«كل شيء ممكن في كرة اليد، صحيح أن تشكيلتنا ستعرف بعض الغيابات، ولكن ذلك ينطبق أيضا على تونس وغيرها».

وأضاف: «المهمة ستكون صعبة، خاصة وأن التسيير كان سيئا جدا والرقابة غائبة، ولكن الجزائر لديها تاريخ في اللعبة وستُدافع عليه».

وحذر، درواز، أشبال المدرب، حيواني من إستصغار مُنتخبات إفريقيا السوداء مثل الغابون والكاميرون لأنها تطورت كثيرا ويملك وهي طموحا للتأهل للمونديال.


CSS Valide !